السبت 20 يوليو / يوليو 2024

أحد أبرز مؤرخي لبنان.. بيروت تودع حسان حلاق موثق تاريخ عائلاتها

أحد أبرز مؤرخي لبنان.. بيروت تودع حسان حلاق موثق تاريخ عائلاتها

Changed

ساهم حسان حلاق في تأريخ أصول عائلات العاصمة اللبنانية بيروت
ساهم حسان حلاق في تأريخ أصول عائلات العاصمة اللبنانية بيروت - فيسبوك
غيب الموت واحدًا من أبرز المؤرخين اللبنانيين لاسيما في توثيق تاريخ العاصمة بيروت وهو الدكتور حسان حلاق الذي رحل تاركًا مؤلفات عدة.

توفي يوم أمس الإثنين، المؤرخ اللبناني والأكاديمي حسان حلاق، الذي يعد واحدًا من أبرز المؤرخين في الحقبة الأخيرة في العاصمة بيروت، عن عمر ناهز 78 عامًا. 

ونعت جامعة بيروت العربية، ومجلس أمناء وقف المركز الإسلامي للتربية، وكلية الإمام الأوزاعي، الدكتور حلاق عضو اتحاد الكتاب اللبنانيين. والحائز على جائزة جامعة الإسكندرية التقديرية عام 2007.

كذلك نعاه عدد كبير من الناشطين، لاسيما طلابه الذين واكبوه في جامعة بيروت العربية، مسترجعين ذكرياتهم مع الراحل. 

بيروت تودع حسان حلاق

وشارك عدد من النواب ورؤساء الحكومة السابقين في نعي حلاق، واعتبر رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري، في تغريدة له أن حلاق "حارس من حراس التاريخ في عالمنا المعاصر".

ولحلاق مؤلفات عدة أبرزها كتاب "بيروت المحروسة في العهد العثماني"، إلى جانب أكثر من 50 مؤلفًا في مواضيع تاريخية وإسلامية وأشهرها "دور اليهود والقوى الدولية في خلع السلطان عبد الحميد الثاني عن العرش 1908 – 1909"، وتعريب النقود والدواوين في العصر الأموي، ودراسات في تاريخ لبنان المعاصر بين عامي 1913 – 1952، وكتاب "تاريخ الشعوب الإسلامية". 

بدوره، اعتبر فؤاد السنيورة، رئيس الحكومة الأسبق، في بيان أن "لبنان والعالمين العربي والإسلامي خسروا بوفاة حسان حلاق قامة فكرية وأكاديمية، وذاكرة تاريخية كبيرة ومتألقة لا يمكن تعويضها، بسبب ما حمله وجسَّده هذا الرجل الكبير من قيم علمية وإنجازات أكاديمية وتاريخية كبيرة، وكذلك من مواقف وطنية ثابتة وراسخة”.

وحصل حسان حلاق على دبلوم في الدراسات الإسلامية ثم ماجستير في التاريخ عام 1977، وبعدها نال شهادة الدكتوراه من جامعة الإسكندرية عام 1981.

وقالت صحيفة "النهار" اللبنانية في عددها اليوم، إن "بيروت المحروسة" ستفتقد الدكتور حلاق، الذي يعد أول من استخرج وحقق ونشر سجلات ووثائق بلدية بيروت، وواضع مشروع وثيقة بيروت في "مؤتمر وثيقة بيروت" عام 1996، لافتة إلى أنه نشر التاريخ البيروتي والثقافة البيروتية في كتب ومقالات لبنانيًا وعربيًا، حيث اعتمد الكثير من المستشرقين والأميركيين والأوروبيين على مؤلفاته ودراساته.

المصادر:
العربي - وسائل إعلام لبنانية

شارك القصة

تابع القراءة
Close