Skip to main content

أحرقت شقة زوجها بمساعدة أبنائها.. انتقام يخرج عن السيطرة في مصر

الإثنين 17 يونيو 2024
أحرقت الزوجة الأولى وأولادها الشقة السكنية الجديدة للأب- غيتي/ تعبيرية

أفادت وسائل إعلام مصرية اليوم الإثنين بأن التحقيقات التي تجريها السلطات الأمنية حول حريق شب في إحدى الشقق السكنية بالعاصمة، كشفت أن الفاعلة هي الزوجة الأولى لصاحب الشقة، وذلك بسبب زواج الرجل من سيدة ثانية.

وقالت صحيفة "الأهرام": إن السيدة وأبناءها فقدوا أعصابهم فور علمهم بزواج أبيهم من امرأة أخرى، وقرروا الانتقام منه بعد فشلهم في إثنائه عن الزواج من الثانية. لذا، قامت الزوجة الأولى بجلب أولادها وهاجموا الزوج وزوجته الجديدة بالضرب، وقاموا بإشعال النيران في شقته.

ماذا حصل؟

وكانت الشرطة قد تلقت بلاغًا عن حريق اندلع في شقة سكنية في حي الوراق بمحافظة الجيزة، حيث هرعت الأجهزة الأمنية مع سيارتي إطفاء، وتمكنت من محاصرة النيران ومنع امتدادها، والسيطرة على الحريق دون وقوع إصابات.

وتبين لاحقًا أن مالك الشقة، البالغ من العمر 60 عامًا، هو الزوج الذي اتهم زوجته الأولى وأبناءه بالتعدي عليه وعلى زوجته الثانية، وإشعال النيران في الشقة بسبب زواجه من امرأة أخرى. وأفادت صحيفة "الأهرام" بأن الرجل وزوجته الجديدة أصيبا بكدمات عدة.

تم توقيف المتورطين، وتولت النيابة العامة التحقيق في الحادثة، حيث اعترف المشتبه بهم بارتكاب الجريمة، وفقًا لما نقلته صحيفة "الجمهورية" المحلية. وتقدم المتضرر ببلاغ ضد زوجته الأولى وأولاده الثلاثة بتهمة "الشروع في القتل".

بلاغ وشكوى

وأشارت الصحيفة نفسها إلى أن المعتدى عليه اتهم الزوجة الأولى وأبناءه بالاعتداء عليه وعلى زوجته الجديدة بالضرب قبل أن يقوموا بسكب البنزين في شقتهما وإحراقها للانتقام منهما. وقال الأب إن أبناءه "قاموا بجريمتهم بعد محاولتهم إجباره على التنازل لأولاده عن المسكن وتسجيله بأسمائهم ولكنه رفض ذلك".

جدير بالذكر أنه وفقًا لدراسة أجراها مركز بحوث الجرائم التابع للأمم المتحدة عام 2019، تحتل مصر المرتبة الأولى عالميًا في قائمة الدول التي تشهد أعلى نسبة للاعتداء من النساء على الأزواج، وتبلغ هذه النسبة 28%.

وقالت الدراسة حينها إنها "نسبة كبيرة"، واعتبرتها "ظاهرة جديدة على المجتمع المصري". 

وتأتي بعد مصر في القائمة، كل من الولايات المتحدة بـ23% ثم بريطانيا بنسبة 17%، وتليها الهند بنسبة 11%.

المصادر:
صحف مصرية
شارك القصة