الأربعاء 30 نوفمبر / November 2022

أردوغان: نتمسك بموقفنا الحازم من عضوية السويد وفنلندا في "الناتو"

أردوغان: نتمسك بموقفنا الحازم من عضوية السويد وفنلندا في "الناتو"

Changed

تقرير سابق حول توقيع مذكرة تفاهم بين تركيا والسويد وفنلندا للانضمام إلى الناتو (الصورة: الأناضول)
حتى الآن، صادقت 28 دولة عضوا في الناتو- من أصل 30- على انضمام السويد وفنلندا، فيما لم تصادق المجر وتركيا نهائيًا على القرار بعد.

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، أن بلاده ستحافظ على موقفها المبدئي الحازم بشأن عضوية السويد وفنلندا في "الناتو" لغاية وفائهما بالتعهدات المقدمة لأنقرة.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها خلال مشاركته في افتتاح السنة التشريعية الجديدة في البرلمان التركي بالعاصمة أنقرة، إن "تركيا ليست في وضع يسمح لها بتقديم تنازلات لأحد فيما يتعلق بمسألة الإرهاب، باعتبارها دولة تحارب الإرهاب منذ ما يقرب من 40 عامًا، وقدمت ضحايا بعشرات الآلاف من مواطنيها خلال حربها ضد الإرهاب".

 السويد تستأنف تصدير أسلحة إلى تركيا

وتزامنت تصريحات أردوغان مع استئناف السويد مجددًا تصدير أسلحة ومعدات حربية إلى تركيا، أمس الجمعة، حيث كان رفع هذه القيود، أحد الشروط التي وضعتها أنقرة لتوافق على انضمام الدولة الأوروبية الشمالية إلى حلف شمال الأطلسي، الذي لم يحصل بعد على المصادقة التركية اللازمة.

وحتى الآن، صادقت 28 دولة عضوا في الناتو- من أصل 30- على انضمام السويد وفنلندا، فيما لم تصادق المجر وتركيا نهائيًا على القرار بعد.

وحظرت السويد وفنلندا صادرات الأسلحة لتركيا عام 2019، بعد توغلها في سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية السورية التابعة لحزب العمال الكردستاني.

واتهمت في السابق تركيا السويد وفنلندا بدعم فروع حزب العمال الكردستاني الذي تحاربه أنقرة منذ عقود على أراضيها، ومنذ عقد في سوريا.

ووقعت السويد وفنلندا وتركيا مذكرة تفاهم في يونيو/ حزيران الماضي في مدريد، بشأن دعم أنقرة لانضمام الدولتين. لكن أردوغان هدد بعرقلة الخطوة مرة أخرى، إذا اعتبرت أنقرة أنه لم يتم تحقيق شروطها لا سيما في ما يتعلق بتسليم ناشطين إلى تركيا.

وأكدت أنقرة حينها، حصولها على ضمانات مقابل توقيع الاتفاق، تقضي بالتعاون الكامل معها في محاربة حزب العمال الكردستاني والتضامن معها في محاربة الإرهاب بجميع أشكاله، بحسب بيان للرئاسة التركية.

وفي أغسطس/ آب الماضي، وقع الرئيس الأميركي جو بايدن، بروتوكول موافقة واشنطن على انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي، قائلًا إن انضمامهما سيجعل الحلف "أقوى من أي وقت مضى".

ودفعت حرب أوكرانيا هذين البلدين إلى الرغبة القوية في الانضمام إلى حلف "الناتو"، خشية من عواقب قد تسفر عنها تلك الحرب المستمرة من 24 فبراير/ شباط الماضي.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close