الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

أزمة "اللا حل" تراوح مكانها في اليمن.. صوت المعارك يعلو على حديث المنابر

أزمة "اللا حل" تراوح مكانها في اليمن.. صوت المعارك يعلو على حديث المنابر

شارك القصة

تقرير لـ"العربي" عن المعارك المستمرة في اليمن (الصورة: غيتي/ أرشيفية)
فيما تتعدد مسارات الوساطة الدولية، يضيق أفق التفاوض أكثر بين الحكومة اليمنية والحوثيين، ويعلو صوت المعارك بين الطرفين.

لا تزال أزمة "اللا حل" تراوح مكانها في اليمن، مع مضي 6 أشهر على انتهاء الهدنة الأممية في البلاد. فالمشهد اليمني المتأزم الذي يتعدد فيه الفاعلون، تغيب عنه الحلول.

وفيما تتعدد مسارات الوساطة الدولية، يضيق أفق التفاوض أكثر بين الحكومة اليمنية والحوثيين، ويعلو صوت المعارك بين الطرفين على صوت المنابر.

ففي جبهة جنوب غربي مأرب، أعلن الجيش اليمني إصابة قائد لوائه الثالث عشر مشاة خلال مواجهات مع جماعة الحوثي. وفي محور علب، أعلن مقتل عقيد آخر إثر قصف على باقم بقذائف الهاون.

اجتماع برعاية سعودية

في غضون ذلك، وصل وفد عسكري سعودي إلى محافظة شبوه، تبعه وفد آخر بقيادة قائد قوات الدعم والإسناد لقوات التحالف إلى منطقة المخا في الساحل الغربي، وذلك للقاء نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي.

وبرعاية من الرياض، اجتمع العميد طارق صالح مع قيادة الجيش ورؤساء الأحزاب والمكونات السياسية في تعز، للاتفاق على حجب الخصومات وتوحيد الجهود ضد الحوثيين.

وتأتي التحركات السعودية بعد تصريحات أخيرة لجماعة الحوثي، اتهمت فيها الولايات المتحدة بعرقلة جهود الوساطة العُمانية الأخيرة.

تابع القراءة
المصادر:
العربي
تغطية خاصة
Close