الجمعة 29 Sep / September 2023

أزمة تفجير سد كاخوفكا.. أردوغان يدعو لتشكيل لجنة تحقيق دولية

أزمة تفجير سد كاخوفكا.. أردوغان يدعو لتشكيل لجنة تحقيق دولية

Changed

مراسل "العربي" يكشف التطورات المتعلقة بتدمير سد نوفا كاخوفكا (الصورة: غيتي)
اقترح الرئيس التركي على نظيريه الأوكراني والروسي إنشاء لجنة تحقيق دولية في حادثة تدمير سد نوفا كاخوفكا الذي أغرق بلدات ومنازل.

بعد تفجير سد نوفا كاخوفكا جنوبي أوكرانيا، اقترح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء، على نظيريه الأوكراني والروسي تشكيل لجنة تحقيق دولية في الحادثة.

وأوردت الرئاسة التركية في بيان أنه خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، "قال الرئيس أردوغان إنه يمكن تشكيل لجنة بمشاركة خبراء من طرفي النزاع والأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بما في ذلك تركيا".

وبحسب المصدر نفسه، ستُكلف هذه اللجنة بمهمة إجراء "تحقيق معمّق في تدمير سد كاخوفكا".

كما أعرب أردوغان في مكالمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن أمله، في أن "يزيل هذا التحقيق كل الشكوك"، وفق ما أوردت الرئاسة التركية في بيان ثان.

وتمكنت تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، من الحفاظ على علاقات جيدة مع كل من كييف وموسكو منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا العام الماضي.

وتتبادل موسكو وكييف الاتهام بالمسؤولية عن تدمير السد الذي يمد شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا عام 2014، وهو يقع على طريق تقدم القوات الأوكرانية لاستعادة الأراضي المحتلة.

#روسيا و #أوكرانيا تتبادلان الاتهامات بشأن انفجار سد #نوفا_كاخوفكا والأمم المتحدة تحذر من كارثة بيئية ونووية 👇 تقرير: عبد الله عبد الجبار pic.twitter.com/oU8f37NJLF

— التلفزيون العربي (@AlarabyTV) June 7, 2023

وتسبب تدمير السد في تدفق السيول على نهر دنيبر، ما دفع آلاف المدنيين إلى مغادرة المناطق التي غمرتها الفيضانات في ظل مخاوف من حدوث كارثة بيئية.

غرق مدن ومنازل

وغرق 2700 منزل في منطقة نوفا كاخوفكا بعد تدمير السد، كما غرقت بلدة كورسونكا القريبة بالكامل، كما غمرت المياه بلدات أخرى بنسبة 80% وفق ما تصرّح به سلطات المنطقة، بحسب ما أفاد به مراسل "العربي" من موسكو.

وبلغ مستوى المياه في كاخوفكا 12 مترًا، وقد بدأت المياه بالانحسار بشكل بسيط بنحو 35 سنتيمترًا. كما وردت المعلومات عن اختفاء حديقة حيوانات بالكامل دون أن يُعرف مصيرها بعد. ويقول الخبراء إن المياه ستنحسر بشكل كبير وتجف في المنطقة خلال ثلاثة أيام.

وتحدّث حاكم منطقة خيرسون فلاديمير سالدو عن وجود قرابة 22 ألف إلى 40 ألف شخص في المناطق المنكوبة، وأنهم سيحتاجون إلى وقت طويل لنقلهم إلى مناطق أخرى.

كما اتهم عمدة نوفا كاخوفكا الجانب الأوكراني بتسيير طائرة مسيرة خلال عمليات إجلاء السكان من المنطقة وقد حاولت استهداف عمال الإغاثة، دون وقوع إصابات.

سياسيًا، أكد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري ميدفيديف في أجدد تصريحاته، على أن المعلومات الروسية القائلة إن أوكرانيا بدأت هجومها المضاد، قائلًا إنه اتجه إلى تدمير السد بعد فشل عمليتها، وإنه على موسكو القضاء على نظام كييف بالكامل.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close