الإثنين 22 يوليو / يوليو 2024

أزمة وباء كوفيد.. شخصيات تندد بعدم المساواة في الحصول على اللقاحات

أزمة وباء كوفيد.. شخصيات تندد بعدم المساواة في الحصول على اللقاحات

Changed

نافذة عبر "العربي" على نداء أطلقته شخصيات عالمية لوضع حد لعدم المساواة في الحصول على لقاحات فيروس كورونا (الصورة: رويترز)
عبّرت 200 شخصية عالمية عن شجبها لعدم المساواة في الحصول على لقاحات كورونا؛ "لأنه بدلًا من نشر اللقاحات ضد فيروس كورونا بناء على الحاجة، ضاعفت شركات الأدوية أرباحها".

دعت أكثر من 200 شخصية عالمية قادة العالم إلى وضع حد لعدم المساواة في الحصول على لقاحات فيروس كورونا، والذي لوحظ منذ بداية جائحة كوفيد-19.

وعبّرت الشخصيات الموقعة على النداء عن شجبها لعدم المساواة في الحصول على لقاحات كورونا، لأنه بدلًا من نشر اللقاحات والاختبارات العلاجية بناء على الحاجة، ضاعفت شركات الأدوية أرباحها عبر إرسال الجرعات إلى الدول الأكثر ثراء.

"الكثير من المعوقات"

وفي هذا الصدد، يشير الخبير في الصناعات الدوائية واللقاحات بلال زعيتر، إلى أن العدالة في اللقاحات أمر نظري يسعى الجميع لتحقيقه، لكن دونه الكثير من المعوقات على أرض الواقع.

ويتحدث في إطلالته عبر "العربي" من لندن عن خلل في التمويل، لافتًا إلى أن اللقاحات تنتج من قبل شركات خاصة تسعى للربح.

ويضيف أن الكميات المتوفرة تذهب بطبيعة الحال لمن يستطيع دفع ثمنها، وهو ما أدى إلى خلل مزمن في توزيع اللقاحات.

ويرى أن هذا الحال يعود إلى ما قبل أزمة كورونا، إلا أن الأمور باتت متفاقمة أكثر خلال الجائحة.

أحد مراكز التطعيم ضد كورونا في كندا - أرشيفية غيتي
أحد مراكز التطعيم ضد كورونا في كندا - أرشيفية غيتي

وفيما يذكر بأن نحو مليون حالة وفاة سُجلت في عام 2021 بسبب سوء توزيع اللقاحات، يقول: إن الأمم المتحدة ممثلة بمنظمة الصحة العالمية وما تفرع عنها من منظومة "كوفاكس" وتحالف "غافي" تسعى جميعًا بأهدافها لسد هذه الفجوة.

ويتدارك بالإشارة إلى أن كل هذه المبادرات لا تكفي في غياب حل السبب الرئيسي للمشكلة، وهو عدم توافر المخصصات الكافية لسد حاجة الدول الفقيرة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close