الخميس 18 يوليو / يوليو 2024

أسر ابن الـ 7 أعوام يوم العيد.. إسرائيل اعتقلت 640 طفلًا من الضفة

أسر ابن الـ 7 أعوام يوم العيد.. إسرائيل اعتقلت 640 طفلًا من الضفة

Changed

ما لا يقل عن 640 حالة اعتقال بين صفوف الأطفال سجلت منذ بدء العدوان على غزة - غيتي
ما لا يقل عن 640 حالة اعتقال بين صفوف الأطفال في الضفة سجلت منذ بدء العدوان على غزة - غيتي
اعتقلت إسرائيل 640 طفلًا بالضفة الغربية منذ بداية العدوان على غزة، بعضهم تعرض للتعذيب بحسب نادي الأسير الفلسطيني.

كشف نادي الأسير الفلسطيني الإثنين، أن الاحتلال الإسرائيلي اعتقل 640 طفلًا فلسطينيًا من الضفة الغربية، منذ بداية العدوان على قطاع غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأكّد النادي أن بعض الأسرى الأطفال تعرضوا للتعذيب في المعتقلات الإسرائيلية، في إطار استمرار الاحتلال في استهداف الأطفال عبر عمليات الاعتقال الممنهجة.

أسر طفل يوم العيد

في التفاصيل، فقد نشر نادي الأسير الفلسطيني بيانًا عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك" أعلن فيه اعتقال طفل من رام الله يبلغ من العمر 7 أعوام من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وكشف البيان أن الطفل بهاء كاظم حج محمد اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي في أول أيام عيد الأضحى، قبل أن يُفرج عنه لاحقًا بعد ساعات. 

وبحسب ما أفادت به عائلته للنادي، كان بهاء في وسط المغير برام الله برفقة مجموعة من أطفال وفتية البلدة عندما جرى اعتقالهم.

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل طفلًا في أول أيام عيد الأضحى
الاحتلال الإسرائيلي يعتقل طفلًا في أول أيام عيد الأضحى – نادي الأسير

ولفت نادي الأسير إلى أن بلدة المغير كما كافة المحافظات والبلدات والمخيمات في الضفة الغربية تتعرض لاقتحامات متكررة من قبل قوات الاحتلال، "سواء للتنكيل بأهالي البلدة أو لتنفيذ المزيد من عمليات الاعتقال الممنهجة".

كما أضاف أنّ الطفل بهاء "تعرض للضرب بعد اعتقاله، وتعمد الاحتلال تركه عن نقطة بعيدة عن منزله، فيما أبقى على اعتقال ثلاثة آخرين منهم فتيان وشاب". 

اعتقال 640 طفلًا في الضفة

في السياق ذاته، تابع بيان نادي الأسير كاشفًا أنه "منذ بدء حرب الإبادة، سُجل ما لا يقل عن 640 حالة اعتقال بين صفوف الأطفال".

وهذا العدد الإجمالي يضم من أطلقت إسرائيل سراحهم لاحقًا، ومن تواصل اعتقالهم في سجونها. 

وتابع النادي: "يتعرض الأطفال في سجون الاحتلال، وعددهم حاليًا نحو 250 طفلًا لكافة الإجراءات الانتقامية ومنها عمليات التنكيل والتعذيب والجرائم الطبيّة، التي يتعرض لها الأسرى في سجون ومعسكرات الاحتلال".

كذلك، كشف البيان عن وجود مجموعة من الأطفال في سجن مجدو شمالي إسرائيل جرى اعتقالهم من غزة، من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل. 

وعليه، جدد نادي الأسير الفلسطيني مطالبته لكافة المؤسسات الحقوقية الدولية، بالوقوف أمام الجرائم المتصاعدة بحقّ الأسرى والمعتقلين في الضفة وقطاع غزة.

المصادر:
نادي الأسير الفلسطيني

شارك القصة

تابع القراءة
Close