الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

أسلحة أميركية لأوكرانيا.. تعرفوا إلى مسيّرات "إ مكيو-1 سي غراي إيغل" وراجمات "هيمارس"

أسلحة أميركية لأوكرانيا.. تعرفوا إلى مسيّرات "إ مكيو-1 سي غراي إيغل" وراجمات "هيمارس"

شارك القصة

تحدث الخبير العسكري والإستراتيجي صبحي ناظم توفيق عن أهمية الأسلحة النوعية التي تقدمها الدول الغربية لأوكرانيا في سير الحرب (الصورة: لوكهيد مارتن)
تأتي هذه الصفقة ضمن مساعي الولايات المتحدة لمساعدة كييف على التصدّي للقوات الروسية، عبر حزمات من المساعدات العسكرية بلغت حتى الآن 4.6 مليارات دولار.

اعتبر الكرملين، اليوم الخميس، أن خطط الولايات المتحدة لبيع أربع طائرات مسيّرة لكييف من طراز "إم.كيو-1 سي غراي إيغل"، التي يمكن تزويدها بصواريخ "هيلفاير"، لن تغيّر معايير ما تُسميه موسكو عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين للصحافيين في مؤتمر عبر الهاتف: "تقديم أسلحة (غربية) إلى أوكرانيا لا يغيّر من معايير ومحددات العملية الخاصة. أهدافها ستتحقّق، لكن هذا سيجلب المزيد من المعاناة لأوكرانيا".

وتأتي هذه الصفقة ضمن مساعي الولايات المتحدة لمساعدة كييف على التصدّي للقوات الروسية، عبر حزمات من المساعدات العسكرية بلغت حتى الآن 4.6 مليارات دولار.

وأمس الأربعاء، أعلن البنتاغون إرسال أربع راجمات صواريخ من طراز "هيمارس"، وألف صاروخ مضادّ للدبابات من طراز "جافلين"، وأربع مروحيات من طراز "مي-17"، في خطوة اعتبرها الكرملين بمثابة "صب الزيت على النار".

ما هي مميزات "كيو 1 سي غري إيغل"؟

"كيو 1 سي غري إيغل"
"كيو 1 سي غري إيغل"- موقع جنرال اتوميكس

"كيو 1 سي غري إيغل" (Q1 C Gray Eagle) من تصميم شركة "جنرال أتوميكس"، وهي طائرة مسيرة قتالية، تتمتّع بقدرتها على أداء مهام الاستطلاع العسكري والمراقبة.

وتتميّز "كيو 1 سي غري إيغل" بقدرتها على الطيران لمسافات تزيد على 25 ساعة في الطلعة الواحدة.

وتستطيع حمل أسلحة ثقيلة الوزن، إذ يمكنها حمل ثمانية صواريخ "هيلفاير" بزنة 100 رطل.

ويصل وزنها عند الإقلاع إلى 1.6 طن، ويمكنها التحليق على ارتفاعات تصل إلى أكثر من 10 آلاف متر. كما تتجاوز سرعتها 300 كيلومتر في الساعة.

ما مميزات راجمات "هيمارس"؟

راجمات "هيمارس"
راجمات "هيمارس"- لوكهيد مارتن

أكدت شركة "لوكهيد مارتن"، المصنّعة لـ "هيمارس" ( HIMARS)، أن هذا النظام تمت تجربته بنجاح وأثبتت فاعليته العالية وموثوقيته، ويمكنه الآن "تغيير الطريقة التي يحارب بها الأفراد في ساحة المعركة بسبب قدرة على الحركة لا مثيل لها في الميدان".

ووفقًا للشركة، فإن "هيمارس M142" هي من أكثر راجمات الصواريخ تقدمًا من الناحية الفنية وبأسعار معقولة ومستدامة.

وتركّب على مدرّعات خفيفة بعجلات، ما يمنحها قدرة فريدة على إطلاق النار، بحيث تمكّن الجنود من التمركز والاشتباك والانتقال بسرعة بعد إطلاق النار والانسحاب من المواقع الخطرة.

ويبلغ وزنها حوالي 15 طنًا، وهو يعتبر خفيفًا مقارنة بغيرها من الراجمات، ما يمنحها قدرة فريدة على التنقّل والوصول إلى الأماكن التي كان يعتقد في السابق أنه يصعب الوصول إليها. كما يُمكن حملها على ظهر طائرات النقل والسفن في أي مكان في العالم.

وتعمل "هيمارس" في البيئات المفتوحة والمعقدة، وفي جميع الأحوال الجوية. وتبلغ سرعتها القصوى 94 كيلومترًا في الساعة.

وتتمتّع "هيمارس" بدقة عالية في إصابة الأهداف، وفي نطاقات قريبة وبعيدة، حيث يصل مداها إلى حوالي 80 كيلومترًا.

وصُمّمت لإطلاق أحدث الذخائر الدقيقة التي تتراوح بين 15 إلى 499 كيلومترًا، ويشمل ذلك صواريخ "GMLRS"، و"TACMS"، و"MLRS" التي يصل مداها إلى أكثر من 70 كيلومترًا.

واعتبر الخبير العسكري والإستراتيجي صبحي ناظم توفيق أنّ الأسلحة النوعية التي تقدمها الدول الغربية إلى أوكرانيا، ما هي إلا أسلحة دفاعية تساعد كييف على الصمود.

وأشار توفيق في حديث إلى "العربي"، من إسطنبول، إلى أنّ هذه الأسلحة لا تصل إلى الأعماق الروسية، وبالتالي فهي لن تشكل "تغييرًا في موازين القوى".

تابع القراءة
المصادر:
العربي - رويترز
Close