الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

أصغر رئيس وزراء في فرنسا.. تعيين غابرييل أتال خلفًا لإليزابيث بورن

أصغر رئيس وزراء في فرنسا.. تعيين غابرييل أتال خلفًا لإليزابيث بورن

Changed

سيكون غابريال أتال البالغ أربعة وثلاثين عامًا أصغر رئيس وزراء لفرنسا- رويترز
سيكون غابريال أتال البالغ أربعة وثلاثين عامًا أصغر رئيس وزراء لفرنسا- رويترز
سيحل غابرييل أتال محل رئيسة الوزراء المستقيلة إليزابيث بورن وهو حليف مقرب لماكرون، وأصبح اسمًا مألوفا كمتحدث باسم الحكومة خلال جائحة كوفيد-19.

عيّن إيمانويل ماكرون وزير التعليم غابرييل أتال البالغ من العمر أربعة وثلاثين عامًا رئيسًا جديدًا للوزراء اليوم الثلاثاء، في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس الفرنسي إلى بث حياة جديدة في ولايته الثانية قبل انتخابات البرلمان الأوروبي.

ولن تؤدي هذه الخطوة بالضرورة إلى أي تحول سياسي كبير، لكنها تشير إلى رغبة ماكرون في محاولة تجاوز إصلاحات التقاعد والهجرة التي لم تحظ بشعبية العام الماضي وتحسين فرص حزبه الوسطي في انتخابات الاتحاد الأوروبي في يونيو/ حزيران.

وسيحل أتال محل رئيسة الوزراء المستقيلة إليزابيث بورن. وأتال هو حليف مقرب لماكرون، وأصبح اسمًا مألوفًا كمتحدث باسم الحكومة خلال جائحة كوفيد-19.

غابرييل أتال أصغر رئيس وزراء في فرنسا

ويعد أتال أحد أكثر السياسيين شعبية في البلاد في استطلاعات الرأي الأخيرة، وقد صنع لنفسه اسمًا كوزير ذكي، ومتحدث فطن في البرامج الإذاعية وفي البرلمان.

وقال ماكرون، الذي أعلن نهاية العام الماضي إنه سيعلن عن مبادرات سياسية جديدة: "عزيزي غابرييل أتال، أعلم أنني أستطيع الاعتماد على طاقتك والتزامك بتنفيذ مشروع التنشيط والتجديد الذي أعلنته". وسيكون أتال أصغر رئيس وزراء لفرنسا وأول رئيس للوزراء يعلن عن مثليته الجنسية.

ويؤكد زعماء المعارضة أنهم لا يتوقعون الكثير من وراء التغيير في منصب رئيس الوزراء، حيث يتولى ماكرون نفسه الكثير من عملية صنع القرار.

وفي تصريح لراديو فرانس إنتر، قال أوليفييه فور زعيم الحزب الاشتراكي: "إليزابيث بورن أو غابرييل أتال أو أي شخص آخر، لا يهمني، ستكون نفس السياسات". 

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة