الإثنين 6 فبراير / فبراير 2023

"أعظم فخر بالعالم".. رسالة فيرنانديز المؤثرة لميسي تنتشر من جديد بعد 6 سنوات

"أعظم فخر بالعالم".. رسالة فيرنانديز المؤثرة لميسي تنتشر من جديد بعد 6 سنوات

Changed

"العربي" يتابع التفاعل على رسالة فيرنانديز المؤثرة لميسي (الصورة: غيتي)
وجّه إنزو فيرنانديز رسالة إلى ميسي، عندما اتخذ نجم الأرجنتين قرارًا بالاعتزال الدولي عام 2016.

يبدو أن حالة التقارب التي ظهرت بين ليونيل ميسي قائد منتخب الأرجنتين والنجم الشاب إنزو فيرنانديز، خلال مباراة المكسيك، لا تقتصر على تسجيل النجمين هدفي الفوز على المكسيك في نهاية مباراة أنعشت آمال راقصي التانغو في التأهل إلى دوري الـ 16.

فخَلف هذا الانسجام قصة أخرى، إذ عندما خسر منتخب الأرجنتين لقب بطولة "كوبا أميركا" لصالح تشيلي عام 2016، اتخذ ميسي قرارًا بالاعتزال الدولي.

حينها كان فيرنانديز يبلغ من العمر 15 عامًا فقط، وعندما علم بالقرار الصادم نشر عبر حسابه رسالة مؤثرة لقائد الأرجنتين يرجوه فيها العدول عن قراره.

رسالة إنزو إلى ميسي

فقال إنزو في رسالته: "كيف سنقنعك ونحن كارثيون ولم نحمل على أكتافنا 1% مما حملت؟ أنت تستيقظ في الصباح وتعلم أن أكثر من 40 مليون نسمة لا يريدونك فقط أن تكون مثاليًا، لكنهم يفرضون عليك طلباتهم".

كما أخبر الفتى حينها ميسي أنه أفضل لاعبٍ على هذا الكوكب، لكنه ليس مسؤولًا عن غضب الجماهير الذي تسببه الخسارة.

وتابع: "أفعل ما تريد لكن فكّر في البقاء.. مشاهدتك تلعب باللونين الأزرق والأبيض هي أعظم فخر في العالم، العب من أجل المتعة، فعندما تستمتع بوقتك، لا تعرف مقدار المتعة التي نحظى بها".

انسجام ميسي وفرنانديز في مونديال قطر 2022 - رويترز
انسجام ميسي وفرنانديز في مونديال قطر 2022 - رويترز

وبعد 6 أعوام من كتابة هذه الأسطر، لم يخطر ببال فرنانديز أنه سيلعب يومًا إلى جوار ميسي في أعظم حدثٍ كروي، لا بل وسيسجل هدفًا من صناعته.

ليشهد مونديال قطر قصة ساحرة تصلح أن تكون فيلمًا دراميًا.

"متعة معانقة الأحلام"

وخلّفت هذه الرسالة التي عادت للانتشار من جديد عقب انطلاق مونديال قطر 2022، ردود فعلٍ واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد عبّر أحمد اليحيوي عن إعجابه بإنجاز النجمين، ويقول: "يا جمال كرة القدم، ويا متعة معانقة الأحلام للمرة الأولى".

في حين يرى كثيرون أن إنزو يسير على خطى مثله الأعلى ميسي، حيث يشيد الصحافي عدنان يوسف بالرسالة مذكّرًا أن فرنانديز هو أصغر لاعب أرجنتيني يسجّل في المونديال منذ ميسي عام 2006.

أما أوين ديركس فيصف قائد منتخب التانغو بـ"الملك الذي يستحق التكريم"، مردفًا: "تابعوا أيضًا إنزو وهو يخطو بثبات نحو النجومية، لهذا الصبي مستقبل واعد".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close