الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

أمام محكمة العدل.. كوبا تنضم لجنوب إفريقيا في مقاضاة إسرائيل

أمام محكمة العدل.. كوبا تنضم لجنوب إفريقيا في مقاضاة إسرائيل

Changed

أمرت محكمة العدل الدولية إسرائيل في 24 مايو/أيار الفائت بوقف هجومها العسكري "فورًا" في رفح - غيتي
أمرت محكمة العدل الدولية إسرائيل في 24 مايو/ أيار الفائت بوقف هجومها العسكري "فورًا" في رفح - غيتي
قالت كوبا إن مبادرتها الانضمام لجنوب إفريقيا في مقاضاة إسرائيل تأتي توافقًا مع "الجهود الدولية المشروعة الرامية إلى وضع حدّ للإبادة الجماعية المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني".

ستنضمّ كوبا إلى القضيّة التي رفعتها جنوب إفريقيا ضدّ إسرائيل أمام محكمة العدل الدوليّة، وفق ما أعلنت حكومتها، في تأييد جديد لمقاضاة إسرائيل التي تشن حربًا على غزة منذ أكثر من ثمانية أشهر خلّفت أكثر من 37 ألف شهيد فلسطيني.

وقال وزير الخارجيّة الكوبي برونو رودريغيز: إنّ "كوبا قرّرت المشاركة، بصفة دولة ثالثة، في شكوى جنوب إفريقيا ضدّ إسرائيل أمام محكمة العدل الدوليّة".

ويُمكن لدولة ثالثة، ليست طرفًا في النزاع، أن تقدّم حججها القانونيّة لدعم تفسير اتفاقيّة الإبادة الجماعيّة.

"وضع حدّ للإبادة الجماعية"

وأشارت وزارة الخارجية الكوبية في بيان إلى أنّ "كوبا ستستخدم حقها في أن تقدّم، بصفتها دولة ثالثة، تفسيرها لقواعد الاتفاقيّة التي انتهكتها إسرائيل بشكل صارخ عبر أفعالها في الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة بشكل غير قانوني في قطاع غزة".

وأضافت أنّ مبادرة هافانا تأتي توافقًا مع "التزامها الراسخ والمستدام بأن تدعم وتساهم قدر الإمكان في الجهود الدولية المشروعة الرامية إلى وضع حدّ للإبادة الجماعية المرتكبة ضدّ الشعب الفلسطيني".

ولجأت جنوب إفريقيا في نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2023 إلى محكمة العدل الدولية حيث تقدّمت بشكوى تتّهم فيها إسرائيل بانتهاك اتفاقية الأمم المتحدة لمنع الإبادة الجماعية المبرمة عام 1948 في هجومها على غزة.

أكثر من 37 ألف شهيد فلسطيني منذ ثمانية أشهر - الأناضول
أكثر من 37 ألف شهيد فلسطيني منذ ثمانية أشهر - الأناضول

ومحكمة العدل الدولية هي أعلى هيئة قضائية تابعة للأمم المتحدة وتعد قراراتها ملزمة قانونًا لكنها تفتقر إلى آليات لتنفيذها.

ونال الفلسطينيون صفة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة في عام 2012.

وأمرت محكمة العدل الدولية إسرائيل بضمان "الوصول دون عوائق" للمحققين المفوضين من الأمم المتحدة النظر في ادعاءات الإبادة الجماعية.

أوامر محكمة العدل

وفي حكم صدر في 26 يناير/ كانون الثاني الفائت، أمرت محكمة العدل الدولية إسرائيل بوقف أعمال الإبادة الجماعية أثناء عمليتها العسكرية في غزة.

كما أمرت المحكمة مجددًا إسرائيل في 24 مايو/ أيار الفائت بوقف هجومها العسكري "فورًا" في رفح.

وتواصل إسرائيل عدوانها على غزة، رغم قرارين من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورًا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني في غزة.

وكان الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، قال منتصف الشهر الجاري، في كلمة ألقاها خلال قمة مجموعة السبع، ونشر فحواها على حسابه عبر منصة إكس: "إننا نشهد الانتهاك اليومي للقانون الإنساني، الذي راح ضحيته بغزة آلاف المدنيين الأبرياء، وخاصة النساء والأطفال، وهذا ما دفعنا إلى تأييد قرار جنوب إفريقيا مقاضاة إسرائيل بمحكمة العدل الدولية".

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا، منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول 2023، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 37,431 فلسطينيًا، وإصابة 85,653 آخرين.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close