الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

أولمبياد باريس 2024.. باريس تستعد لعرض راقص ضخم

أولمبياد باريس 2024.. باريس تستعد لعرض راقص ضخم

Changed

تفتح حفلة افتتاح الألعاب الأولمبية في 26 يوليو في باريس
تفتح حفلة افتتاح الألعاب الأولمبية في 26 يوليو في باريس - أ ف ب
سيُفتتح أولمبياد باريس في عرض يجوب ضفاف نهر السين على مساحة 7 كيلومترات، مع أكثر من 3000 راقص من المرتقب أن يؤدوا 10 عروض مختلفة في اليوم.

يصدح صوت موسيقى من مستودع فارغ في ضواحي باريس، فيما تؤدي مجموعة من الراقصين حركات من رقصة سرّية أمام مرايا عملاقة، كما سيتمكن الجمهور من رؤية ثمار جهودهم خلال حفلة افتتاح الألعاب الأولمبية في 26 يوليو/ تموز في باريس، في عرض يَعدُ المنظمون بأنه سيكون "مذهلاً" رغم التكتم عن تفاصيله.

وتتباين أضواء النيون وكرات الديسكو مع الفوضى داخل المستودع الضخم المتداعي، والشبيهة بتلك السائدة في المصانع.

وكان من الضروري تنظيم التدريبات في مساحة بهذه الضخامة، لأن مراسم افتتاح الألعاب الأولمبية لن تُقام في ملعب، وهي سابقة في تاريخ هذا الحدث الرياضي.

أولمبياد باريس 2024

وسيُفتتح الأولمبياد في عرض يجوب ضفاف نهر السين على مساحة سبعة كيلومترات، مع أكثر من ثلاثة آلاف راقص من المرتقب أن يؤدّوا عشرة عروض مختلفة في اليوم.

وسيشارك في العرض نحو 400 شخص، لكنهم يتدرّبون في مجموعات أصغر من نحو 50 شخصًا، لعدم وجود مكان كبير بما يكفي ليتدربوا جميعًا في وقت واحد.

سيفتتح أولمبياد باريس في عرض يجوب ضفاف نهر السين
سيفتتح أولمبياد باريس في عرض يجوب ضفاف نهر السين - أ ف ب

وقالت مصممة الرقصات الرئيسية مود لو بلاديك: إن "الأمر يتطلب تنظيمًا جيدًا، ونحن ننجح في ذلك".

وأضافت: "لن يخلو أي جسر في باريس من عروض الراقصين".

ويتمثل هدفها في إظهار الرقص "بمختلف تنوعه"، والجمع بين كل الأنواع بدءًا من الرقص الكلاسيكي وصولاً إلى البريك دانس.

وخلال التدريبات، دخل رئيس اللجنة المنظمة للأولمبياد توني إستانغيه، والمدير الفني توما جولي، إلى المستودع لمشاهدة الراقصين.

وقال إستانغيه: "ممتاز! أداؤهم يدفعك للرقص معهم!".

ولا يعطي أحد تفاصيل عن العرض المنتظر، لكن جولي يقول إن مختلف الدراسات قد اكتملت، وإن الخطة الأولية تمضي قدمًا مع بعض التعديلات الطفيفة فقط.

وأضاف: "بدأ العمل الجدّي منذ منتصف مارس/ آذار، إذ جرى إعداد الرقصات، وبدأ تحضير الملابس والموسيقى... بتنا جاهزين!".

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close