الأربعاء 17 يوليو / يوليو 2024

أول العقوبات في يورو 2024.. اليويفا يقرّ إجراءات تأديبية بحق ألبانيا

أول العقوبات في يورو 2024.. اليويفا يقرّ إجراءات تأديبية بحق ألبانيا

Changed

رفع الجمهور الألباني شعارات سياسية في المباراة مع إيطاليا
رفع الجمهور الألباني شعارات سياسية في المباراة مع إيطاليا- رويترز
سيتحمل المنتخب الألباني مسؤولية أفعال جماهيره في اللقاء الأخير مع إيطاليا في مسابقة يورو 2024، وفقًا لليويفا الذي أكد هذا القرار، وهو الأول من نوعه في البطولة.

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "اليويفا"، أمس الأحد، عن اتخاذ إجراءات تأديبية ضد الاتحاد الألباني، فيما يتعلق بسلوكيات الجماهير خلال مواجهة إيطاليا في بطولة أمم أوروبا 2024 بألمانيا، لحساب المجموعة الثانية.

وقال "اليويفا" عبر موقعه الإلكتروني: "تم اتخاذ الإجراءات التأديبية وفقًا للمادة 55 من لوائح الاتحاد الأوروبي بعد مباراة دور المجموعات في بطولة أمم أوروبا 2024 بين إيطاليا وألبانيا (2-1) التي أقيمت السبت في دورتموند، بألمانيا".

رسائل استفزازية

وتابع: "الاتهامات الموجهة ضد الاتحاد الألباني بسبب جماهيره تشمل إلقاء أشياء وإشعال الألعاب النارية واقتحام الملعب، إضافة إلى رسائل استفزازية في المدرجات".

وأضاف: "ستتخذ هيئة المراقبة والأخلاق والانضباط في الاتحاد الأوروبي قرارًا بشأن هذا الأمر في الوقت المناسب".

وأشعلت جماهير ألبانيا، ألعاب نارية خلال المباراة التي انتهت بفوز إيطاليا بهدفين لهدف، السبت، في دورتموند، واقتحم مشجع، أرض الملعب خلال الدقائق الأخيرة، كما رفعت أعلام ألبانيا العظمى المحظورة في المدرجات.

مشجع ألباني اقتحم أرضية الملعب خلال المباراة مع إيطاليا
مشجع ألباني اقتحم أرضية الملعب خلال المباراة مع إيطاليا- غيتي

الشغب الإنكليزي الصربي

ويوم أمس، شهدت البطولة التي تستضيفها ألمانيا في نسختها السابعة عشرة، أعمال شغب وعنف بين جمهوري صربيا وإنكلترا في مدينة غيلسنكيرشن، حيث تم اعتقال سبعة أشخاص من الجماهير الصربية بعد مشاجرة على شرفة أحد المطاعم، وقعت قبل خمس ساعات من اللقاء الكروي. أسفرت المشاجرة عن إصابة ضابط شرطة ألماني وعدد من الجماهير بجروح، وفق ما ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، لقطات فيديو أظهرت تبادل الجماهير القذف بكراسي المطعم، وحتى الزجاجات، فيما نقلت "الغارديان" عن المتحدث باسم الشرطة الألمانية أنه "تم فصل المجموعتين من المشجعين"، وأن "سبعة مواطنين صرب تم احتجازهم خلال الاشتباكات".

وبعض الشهود ادعوا أن مشجعين صرب هم من بدأوا الشغب وفق "الغارديان"، لكن الشرطة في المدينة الألمانية أوضحت لاحقًا أن المتورطين في الشغب كانوا من كلا الجمهورين.

وكان القلق يساور الشرطة الألمانية حتى قبل البطولة، وتحديدًا منذ سحب القرعة الخاصة بنهائيات يورو 2024، حيث يمتلك الجمهوران سجلًا عنيفًا في الأحداث التي وقعت خلال وقبل مبارياتهما. ورغم اتخاذ تدابير كان يُعتقد أنها كافية، إلا أن الشغب وقع فعلًا يوم أمس قبيل اللقاء الذي انتهى بفوز إنكلترا بهدف يتيم.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close