الثلاثاء 25 يناير / يناير 2022

إجهاد شديد.. المصابون بـ"أوميكرون" يعانون من أعراض غريبة

إجهاد شديد.. المصابون بـ"أوميكرون" يعانون من أعراض غريبة
الأحد 28 نوفمبر 2021
وضعت بريطانيا مجموعة من البلدان على "القائمة الحمراء" لقيود السفر بسبب متحور "أوميكرون" (غيتي)
وضعت بريطانيا مجموعة من البلدان على "القائمة الحمراء" لقيود السفر بسبب متحور "أوميكرون" (غيتي)

كشفت الطبيبة الجنوب إفريقية التي دقتّ ناقوس الخطر لأول مرة بسبب متحور فيروس كوفيد الجديد "أوميكرون" أن المرضى يعانون من أعراض "غير عادية''، بحسب صحيفة "ديلي ميل". 

وقالت الطبيبة أنجليك كوتزي، التي تدير عيادة خاصة في العاصمة الإدارية لجنوب إفريقيا بريتوريا: "إنها لاحظت لأول مرة في وقت سابق من هذا الشهر أن مرضى كوفيد يعانون من مجموعة من الأعراض الغريبة".

وأضافت الطبيبة، التي مارست المهنة لأكثر من 30 عامًا وترأس الجمعية الطبية لجنوب إفريقيا: "إنه لم يعان أي من مرضى أوميكرون من فقدان حاستي الذوق والشم المرتبطة عادةً بـكوفيد، ولكن بدلاً من ذلك تم تقديمه بعلامات غير عادية مثل التعب الشديد وارتفاع درجة حرارة الجسم ومعدل النبض". وقالت كويتزي لصحيفة "التلغراف": "كانت أعراضهم مختلفة جدًا عن تلك التي عالجتها من قبل".

وأُجبرت الطبيبة على إبلاغ المجلس الاستشاري للقاحات في جنوب إفريقيا في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني عندما عالجت أسرة مكونة من أربعة أفراد، كانوا جميعًا يعانون من إجهاد شديد بعد أن ثبتت إصابتهم بـكوفيد-19.

واكتشف المتحور الجديد "أوميكرون" لأول مرة في جنوب إفريقيا في وقت سابق من هذا الشهر. ومنذ ذلك الحين، اكتشف في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وبلجيكا وبوتسوانا وهونغ كونغ وأستراليا، بينما تجري السلطات الصحية النمساوية اليوم تحقيقًا في حالة مشتبه بها.

"متغير مثير للقلق"

وأثار اكتشاف "أوميكرون"، الذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية اسم "متغير مثير للقلق"، مخاوف في جميع أنحاء العالم من أنه قد يقاوم اللقاحات ويطيل أمد الوباء الذي يستمر لمدة عامين تقريبًا.

ومن المحتمل أن يكون "أوميكرون" أكثر عدوى من المتغيرات السابقة، على الرغم من أن الخبراء لا يعرفون حتى الآن ما إذا كان أكثر أو أقل خطورة مقارنة بالسلالات الأخرى.

لكن كوتزي طمأنت بأن الأعراض الجديدة التي لاحظتها كانت "خفيفة"، وأن جميع المرضى الذين كانت تعالجهم قد تعافوا بشكل جيد.

وتابعت: "كانت لدينا حالة واحدة مثيرة للاهتمام للغاية، طفل يبلغ من العمر ست سنوات تقريبًا، مع درجة حرارة ومعدل نبض مرتفع للغاية، وتساءلت عما إذا كان يجب أن أعترف بها، وعندما تابعت بعد يومين، كانت أفضل بكثير".

لكن الطبيبة أبدت قلقها من أن يشكل المتحور الجديد خطرًا أكبر على كبار السن. 

قيود لاحتواء "أوميكرون" 

دفع "أوميكرون" العديد من البلدان إلى تعزيز القيود وفرض ضوابط صارمة على الحدود في محاولة لاحتواء الانتشار.

وفرض رئيس الوزراء بوريس جونسون أمس عزلًا لجميع الوافدين إلى المملكة المتحدة، في انتظار نتائج اختبار كوفيد والأقنعة الإلزامية في المتاجر والقطارات، ووضع مجموعة من البلدان على "القائمة الحمراء" لقيود السفر.

وقالت سويسرا: "إن المواطنين السويسريين والمقيمين الدائمين فقط هم من يمكنهم الدخول، ولكن يجب إثبات الاختبار السلبي قبل المغادرة، إضافة إلى الحجر الصحي الإلزامي لمدة 10 أيام".

في غضون ذلك، سترسل السلطات الصحية في نيو ساوث ويلز الأسترالية الأشخاص الذين كانوا في الخارج في الأسبوعين السابقين لوصولهم إلى الحجر الصحي المنزلي لمدة ثلاثة أيام، بعد أن سجلت الولاية حالتين من أوميكرون وأغلقت حدودها أمام عدد من دول جنوب إفريقيا.

المصادر:
العربي - ديلي ميل

شارك القصة

صحة - العالم البرامج - شبابيك
منذ 5 ساعات
سلطت فقرة شباك "الصحة" عبر "العربي" الضوء على مخاطر الأمراض المقاومة للمضادات الحيوية وما تسببه من وفيات (الصورة: غيتي)
شارك
Share

تمثل أمراض السل والسيلان والملاريا والتهابات الأذن عند الأطفال بعض الأمثلة للأمراض التي يزداد علاجها صعوبة بالمضادات الحيوية.

صحة - العالم
منذ 8 ساعات
سلطت فقرة من برنامج "صباح جديد" على السياسات المختلفة للدول في التعامل مع انتشار متحور أوميكرون (الصورة: غيتي)
شارك
Share

شدد مدير منظمة الصحة العالمية على أن على العالم يجب ألا يقبل أن يموت 50 ألف شخص كل أسبوع بسبب مرض يمكن تجنّبه ومعالجته.

صحة - العالم البرامج - صباح جديد
منذ 10 ساعات
شرحت المتخصصة في التغذية بيان الحموي لـ "العربي" عملية تشكل الدهون في الجسم ومدى أهميتها (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يتحوّل الفائض من الطعام إلى دهون ثلاثية في الجسم، وتُعتبر مكونًا أساسيًا لا سيما أنها تخزّن الطاقة التي يحتاجها جسد الإنسان.

Close