الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

إذا شكل الحكومة.. حزب العمال في بريطانيا يتعهد بالاعتراف بفلسطين

إذا شكل الحكومة.. حزب العمال في بريطانيا يتعهد بالاعتراف بفلسطين

Changed

حزب العمال البريطاني
جاء في برنامج الحزب الانتخابي لحزب العمال البريطاني أن"إقامة دولة فلسطينية حق أصيل للشعب الفلسطيني"- رويترز
أكد حزب العمال البريطاني أن إقامة دولة فلسطينية حق أصيل للشعب الفلسطيني معلنّا تعهده بالاعتراف بها.

أعلن حزب العمال البريطاني المعارض، الذي يتقدم بفارق كبير في استطلاعات الرأي قبل انتخابات الرابع من يوليو/ تموز المقبل، اليوم الخميس، تعهده بالاعتراف بدولة فلسطينية للمساهمة في إحياء عملية السلام.

وجاء في برنامج الحزب الانتخابي ويضم مجموعة من السياسات التي سيطبقها إذا شكل الحكومة المقبلة "إقامة دولة فلسطينية حق أصيل للشعب الفلسطيني".

"ملتزمون بالاعتراف بدولة فلسطينية"

وأوضح الحزب في البرنامج: "نحن ملتزمون بالاعتراف بدولة فلسطينية للمساهمة في إحياء عملية السلام مما سيؤدي إلى التوصل لحل الدولتين بحيث تعيش إسرائيل في أمن وأمان مع دولة فلسطينية يمكن إقامتها وذات سيادة".

وقالت الحكومة الحالية، التي يقودها المحافظون، في وقت سابق إن بريطانيا قد تعترف رسميًا بدولة فلسطينية قبل نهاية عملية السلام وإنه لا بد من منح الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة "منظورًا سياسيًا لطريق موثوق به يؤدي إلى دولة فلسطينية ومستقبل جديد".

واعترفت إسبانيا وأيرلندا والنرويج رسميًا بدولة فلسطينية في مايو/ أيار الماضي، مما أثار رد فعل غاضبًا من إسرائيل التي وجدت أن عزلتها تزداد بعد مرور ثمانية أشهر منذ بدء حربها على قطاع غزة.

وقالت إسبانيا وأيرلندا والنرويج حينها: إن سبب اعترافها بدولة فلسطينية هو السعي إلى تسريع الجهود لضمان وقف إطلاق النار في الحرب التي تخوضها إسرائيل في غزة.

"إقرار مهم بحقوق الشعب الفلسطيني"

وعبرت الدول الثلاث عن أملها في أن يحفز قرارها دول الاتحاد الأوروبي الأخرى لحذو حذوها. ورفض البرلمان الدنماركي في وقت لاحق مقترحًا للاعتراف بدولة فلسطينية.

كما أعلن رئيس وزراء سلوفينيا روبرت جولوب، اعتراف بلاده بدولة فلسطين

وفي الثالث من الشهر الجاري، دعت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة جميع الدول إلى الاعتراف بدولة فلسطينية لضمان إحلال السلام في الشرق الأوسط.

وقال الخبراء، ومن بينهم المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، إن الاعتراف بدولة فلسطينية إقرار مهم بحقوق الشعب الفلسطيني ونضاله من أجل الحرية والاستقلال.

وأضافوا: "هذا شرط مسبق لسلام دائم في فلسطين والشرق الأوسط بالكامل...". وأوضح الخبراء: "يظل حل الدولتين الطريق الوحيد المتوافق عليه دوليًا لتحقيق السلام والأمن لكل من فلسطين وإسرائيل".

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close