الجمعة 19 يوليو / يوليو 2024

إصابات خلال قمع مسيرات في غزة.. إسرائيل ترفض طلب استئناف الفسفوس

إصابات خلال قمع مسيرات في غزة.. إسرائيل ترفض طلب استئناف الفسفوس

Changed

تقرير لـ"العربي" حول الأسير كايد الفسفوس الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام (الصورة: وسائل التواصل)
أصيب شاب فلسطيني بالرصاص وآخرون بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات سلمية شرق قطاع غزة، فيما أصيب طفل شمالي القدس المحتلة.

رفضت محكمة الاحتلال العسكرية في عوفر اليوم الأربعاء، طلب الاستئناف المقدّم من المعتقل الإداري كايد الفسفوس المضرب عن الطعام منذ 49 يومًا.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان: إن "قرار محكمة الاحتلال يمثل حكمًا بالإعدام بحقه، خاصة بعد مرور هذه المدة على إضرابه المفتوح وتصاعد المخاطر على حياته".

وأوضح أن المعتقل الفسفوس هو الوحيد الذي يخوض اليوم إضرابًا عن الطعام، ويواصل الاحتلال احتجازه في زنازين سجن النقب، حيث يتعرض لظروف احتجاز قاسية إلى جانب عمليات التنكيل الممنهجة التي تعرض لها منذ شروعه بالحركة الاحتجاجية.

يخوض المعتقل الإداري كايد الفسفوس إضرابًا عن الطعام منذ 49 يومًا
يخوض المعتقل الإداري كايد الفسفوس إضرابًا عن الطعام منذ 49 يومًا - وسائل التواصل/ أرشيفية

وحمّل نادي الأسير الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصيره، وطالب المستويات كافة بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياته.

من هو المعتقل كايد الفسفوس؟

أعاد الاحتلال اعتقال الأسير كايد الفسفوس (34 عامًا) إداريًا في شهر مايو/ أيار الفائت، علمًا أنه أسير سابق أمضى نحو 7 سنوات في السجون.

وخاض الفسفوس إضرابًا عن الطعام في نهاية شهر مايو وبداية يونيو/ حزيران المنصرم، استمر لمدة 9 أيام، كما أنه خاض سابقًا عام 2021 إضرابًا ضد اعتقاله الإداريّ، واستمر لمدة 131 يومًا.

والأسير متزوج وأب لطفلة، علمًا أن جميع أشقائه تعرضوا للاعتقال أيضًا، واليوم إلى جانبه أربعة أشقاء آخرون معتقلين وهم: حسن (37 عامًا)، وخالد (35 عامًا)، وأكرم (39 عامًا)، وحافظ (40 عامًا).

الاحتلال يعتقل أكثر من 5200 فلسطيني منذ مطلع العام

وعلى صعيد ملف الأسرى، أفاد نادي الأسير بأن حصيلة حالات الاعتقال التي وُثقت منذ مطلع العام الجاري بلغت أكثر من 5200 مواطن، من بينهم أكثر من 500 معتقل في جنين ومخيمها التي تتعرض لعدوان متواصل.

وبيّن نادي الأسير في بيان أن أعلى نسبة في عمليات الاعتقال كانت في شهر أبريل/ نيسان 2023، إذ بلغت في حينه أكثر من 900 حالة اعتقال، أما أعلى نسبة في عمليات الاعتقال في جنين تحديدًا فكانت في شهر يوليو/ تموز 2023، إذ نفذت قوات الاحتلال حملات اعتقال جماعية خلال العدوان الذي نفذته على المدينة ومخيمها، وبلغت 151 حالة.

ولفت نادي الأسير، إلى أن أكثر الفئات استهدافًا هي عائلات الأسرى والشهداء، إذ يواصل الاحتلال انتهاج جريمة "العقاب الجماعي" بحقهم.

ويبلغ عدد الأسرى اليوم في سجون الاحتلال نحو 5200 أسير، من بينهم 37 أسيرة، ونحو 170 طفلًا، فيما يبلغ عدد المعتقلين الإداريين 1264، بينهم 20 طفلًا، وأربع أسيرات وهن: رغد الفني، وسماح عوض، وحنان البرغوثي، وفاطمة أبو شلال، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

إصابات في قمع الاحتلال مسيرات سلمية شرق غزة

ميدانيًا، أصيب شاب فلسطيني بالرصاص وآخرون بالاختناق مساء اليوم الأربعاء، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات سلمية شرق قطاع غزة.

وأفادت "وفا" بأن جنود الاحتلال المتمركزين داخل مواقعهم وآلياتهم العسكرية المنتشرة على طول السياج الفاصل، فتحوا نيران أسلحتهم وأطلقوا وابلًا من قنابل الغاز المسيل للدموع صوب عشرات الفتية والشبان الذين يتظاهرون في عدة مناطق شرق مدينة غزة وشرق خان يونس وجباليا، ما أدى لإصابة شاب بعيار ناري في القدم وآخرين بالاختناق بالغاز.

إصابات في قمع الاحتلال الإسرائيلي مسيرات سملية شرق غزة
إصابات في قمع الاحتلال الإسرائيلي مسيرات سلمية شرق غزة - غيتي

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال أطلقت الغاز السام المسيل للدموع صوب الطواقم الطبية والصحافية العاملة في الميدان لإعاقتها عن ممارسة عملها.

وكان مواطن فلسطيني استشهد أمس الثلاثاء، وأصيب 12 آخرون عندما استهدفت قوات الاحتلال المسيرات السلمية التي تتواصل لليوم الرابع على التوالي، احتجاجًا على الحصار المفروض على قطاع غزة وجرائم الاحتلال المتواصلة ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وفي سياق الاعتداءات الإسرائيلية، أصيب طفل فلسطيني (15 عامًا) برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات في بلدة الرام شمال القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن المواجهات اندلعت على المدخل الشمالي للبلدة، حيث أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز السام المسيل للدموع والصوت تجاه الشبان.

المصادر:
العربي - وسائل إعلام فلسطينية

شارك القصة

تابع القراءة
Close