الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

إصابتان بهجوم نفذه مستوطنون.. حماس تدعو للتصعيد بالضفة

إصابتان بهجوم نفذه مستوطنون.. حماس تدعو للتصعيد بالضفة

Changed

هاجم عشرات المستوطنين بلدة بورين واعتدوا على الأهالي بالضرب وأحرقوا مركبة فلسطينية
هاجم عشرات المستوطنين بلدة بورين واعتدوا على الأهالي بالضرب وأحرقوا مركبة فلسطينية - وسائل التواصل
أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمها نقلت مصابَين من بورين بينهم سيدة جراء الاعتداء عليهما بالضرب من قبل مستوطنين.

أُصيب فلسطينيان اليوم الثلاثاء في هجوم نفذه مستوطنون على بلدة بورين بمحافظة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، فيما اعتبرت حماس أن الهجوم "سلوك صهيوني عنصري مدعوم من قادة الاحتلال، بهدف تهويد الأرض الفلسطينية وتهجير أهلها".

وبالتزامن مع عدوانه على غزة صعّد الجيش الإسرائيلي ومستوطنون اعتداءاتهم على الضفة، بما فيها القدس المحتلة؛ ما أسفر عن 548 شهيدًا وحوالي 5 آلاف و200 جريح وأكثر من 9 آلاف و185 معتقلًا فلسطينيًا، وفق جهات فلسطينية رسمية.

وأفاد الناطق باسم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أحمد جبريل، بأن طواقم الإسعاف نقلت إصابتين لسيدة (54 عامًا)، ورجل (50 عامًا) إلى المستشفى، عقب اعتداء المستوطنين عليهما بالضرب المبرح خلال هجوم على بورين.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، بأن عشرات المستوطنين هاجموا المنطقة الشرقية من قرية بورين، وهاجموا عددًا من المنازل قرب مدرسة بورين الصناعية.

آثار هجمات المستوطنين على قرية بورين بالضفة الغربية
آثار هجمات المستوطنين على قرية بورين بالضفة الغربية - وسائل التوصل

كما أحرقوا حقولًا مزروعة بالزيتون ومركبة لرجل اعتدوا عليه بالضرب المبرح وهو من بلدة حوارة كان يمر بالمنطقة، حسب وكالة "وفا".

وذكرت أن المستوطنين هاجموا مركبات المواطنين بالحجارة بالقرب من قرية بورين، الأمر الذي ألحق أضرارًا ببعضها.

حماس تدعو إلى التصعيد في الضفة

وفي ردود الفعل، قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس": إن "تصعيد المستوطنين الصهاينة الإرهابيين لهجماتهم واعتداءاتهم على أهلنا في الضفة الغربية المحتلة وممتلكاتهم، تزامنًا مع عيد الأضحى المبارك؛ هو سلوك صهيوني عنصري متعمد يتم بتوجيه وتغطية من قادة الكيان الصهيوني المجرم".

وأضافت في تصريح صحافي أن هذا السلوك "يهدف إلى تصعيد محاولات تهويد أرضنا وطرد وتهجير أهلنا منها".

واعتبرت الحركة أن "هذه الهجمات الإرهابية التي تترافق مع اقتحامات يومية لجيش الاحتلال كافة مناطق الضفة؛ هي تحدٍ صهيوني لكل الدعوات الدولية والأممية التي تطالب بوقف إرهاب المستوطنين".

وشددت على أن هذا التحدي "يتطلب تحركًا دوليًا فاعلاً لوقف هذه الهجمات الممنهجة التي تتم بتوجيه قادة الصهاينة الفاشيين".

وبهذا الصدد، دعت حماس الشعب الفلسطيني في كافة مناطق الضفة المحتلة إلى "الانتفاض والتصدي لإرهاب المستوطنين، والاشتباك مع هذا العدو المتغطرس الذي لا يفهم إلا لغة القوة، لردعه عن عدوانه وهمجيته".

كما دعت إلى "تصعيد المقاومة حتى استعادة كافة حقوقنا الوطنية وفي مقدمتها قيام دولتنا الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close