الأحد 25 Sep / September 2022

اتفاق الحبوب.. تركيا تعلن إبحار سفينتين إضافيتين من أوكرانيا

اتفاق الحبوب.. تركيا تعلن إبحار سفينتين إضافيتين من أوكرانيا

Changed

تقرير لـ"العربي" عن وصول أول سفينة شحن من أوكرانيا إلى تركيا (الصورة: غيتي)
أعلنت تركيا مغادرة سفينتين اثنتين محملتين بالحبوب من موانئ أوكرانيا، بموجب اتفاقية شحن الحبوب، ليرتفع المجمل إلى 10 منذ غادرت أول سفينة الأسبوع الماضي.

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن سفينتين أخريين تحملان الذرة وفول الصويا أبحرتا من ميناءين أوكرانيين على البحر الأسود اليوم الإثنين، ليرتفع المجمل إلى 10 منذ غادرت أول سفينة الأسبوع الماضي، في إطار اتفاق مع روسيا لفك الحصار على صادرات الحبوب الأوكرانية.

وتوسطت الأمم المتحدة وتركيا في الاتفاق الشهر الماضي بعد تحذيرات من أن يحصل نقص حاد في الغذاء بل وتفشي المجاعة في أجزاء من العالم جراء توقف شحنات الحبوب بسبب الصراع.

ووقّعت كييف وموسكو في إسطنبول في 22 يوليو/ تموز، اتفاقًا أمميًا لاستئناف تصدير الحبوب من الموانئ الأوكرانية عبر البحر الأسود بعد وساطة تركية. وبذلت تركيا والأمم المتحدة جهودًا حثيثة للتوصل إلى توافق روسي أوكراني، على نقل الحبوب للأسواق العالمية.

ويضمن الاتفاق تأمين صادرات الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) إلى العالم، ووقع بموازته اتفاق مماثل يضمن أيضًا تصدير المنتجات الزراعية والأسمدة الروسية رغم العقوبات الدولية.

وقالت وزارة الدفاع التركية: إن "سفينة ساكورا، التي غادرت يوزني، تحمل 11 ألف طن من فول الصويا إلى إيطاليا، بينما تنقل أريزونا، التي غادرت تشيرنومورسك، 48458 طنًا من الذرة إلى إسكندرون في جنوب تركيا.

روسيا وأوكرانيا يمثلان ثلث صادرات القمح العالمية

وأضافت أن من المتوقع أن ترسو السفن الأربع التي غادرت أوكرانيا أمس الأحد بالقرب من إسطنبول مساء اليوم الإثنين، على أن تخضع للتفتيش غدًا الثلاثاء.

وقبل هجوم روسيا على أوكرانيا فيما تسميه موسكو "عملية عسكرية خاصة"، كان البلدان معًا يمثلان ما يقرب من ثلث صادرات القمح العالمية.

ويشرف على استئناف صادرات الحبوب مركز التنسيق المشترك في إسطنبول، حيث يعمل موظفون روس وأوكرانيون وأتراك وآخرون من الأمم المتحدة.

وكان من المقرر أن تصل السفينة رازوني، التي كانت أول سفينة تغادر، إلى لبنان أمس الأحد لكنها راسية حاليًا قبالة ساحل تركيا الجنوبي، وفقًا لبيانات رفينيتيف لتتبع السفن.

وقالت وزارة البنية التحتية الأوكرانية أمس الأحد: إن السفينة فولمار إس جاهزة للتحميل. وهي أول سفينة سائبة ترفع علمًا أجنبيًا تصل إلى ميناء تشورنومورسك على البحر الأسود منذ اندلع الصراع.

وأظهرت بيانات رفينيتيف أيضًا أن أوسبري إس، وهي سفينة ثانية كانت متوجهة إلى أوكرانيا، خضعت للتفتيش في إسطنبول أمس الأحد وكانت تقترب من أوكرانيا صباح اليوم.

وقال وزير البنية التحتية أولكسندر كوبراكوف: إن أوكرانيا ستبدأ قريبًا أيضًا تصدير الحبوب من ميناء بيفديني على البحر الأسود، في خطوة ستتيح لها تصدير ما لا يقل عن ثلاثة ملايين طن من البضائع والسلع شهريًا.

وفي وقت السلم، كانت أوكرانيا تصدر ما يصل إلى ستة ملايين طن من الحبوب شهريًا من موانئها على البحر الأسود وساحل بحر آزوف.

وأُجبرت أوكرانيا على وقف جميع الشحنات غداة الهجوم الروسي على أراضيها في 24 فبراير/ شباط، ما أدى إلى ارتفاع كبير في أسعار الأغذية في العالم وزاد أسعار الواردات بالنسبة لبعض أفقر دول العالم.

وفي روما، رحّب البابا فرنسيس الأحد باستئناف صادرات الحبوب مشيرًا إلى أن الأمر يعطي "بارقة أمل" تؤكد أن الحوار ممكن لإنهاء الحرب.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close