الأربعاء 24 يوليو / يوليو 2024

اتهمها بقصف سد نوفا كاخوفكا.. الكرملين: أوكرانيا استهدفت رجال الإنقاذ الروس

اتهمها بقصف سد نوفا كاخوفكا.. الكرملين: أوكرانيا استهدفت رجال الإنقاذ الروس

شارك القصة

تقرير لـ"العربي" حول الاتهامات الأوكرانية لروسيا بتفجير سد نوفا كاخوفكا (الصورة: غيتي)
أفاد الكرملين بأن بوتين ليس لديه حاليًا أي خطط لزيارة المنطقة التي غمرتها المياه بعد انهيار سد نوفا كاخوفكا، متهمًا أوكرانيا بقصف رجال الإنقاذ الروس.

اتهم الكرملين، اليوم الخميس، أوكرانيا بقصف عمال الإنقاذ الروس في المنطقة التي غمرتها المياه بعد انهيار سد نوفا كاخوفكا الضخم في منطقة خيرسون الأوكرانية في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، الذي لم يقدم أي دليل على ذلك حسب وكالة رويترز، إنّ "الرئيس فلاديمير بوتين ليس لديه حاليًا أي خطط لزيارة منطقة الكارثة".

وتدمر سد نوفا كاخوفكا الذي تسيطر عليه موسكو على نهر دنيبرو الثلاثاء جزئيًا، مما أدى إلى إغراق مساحات شاسعة من الخطوط الأمامية في منطقة خيرسون، وإجبار القرويين على الفرار، فيما تبادلت أوكرانيا وروسيا الاتهامات في المسؤولية عن انهيار السد.

وفي سياق متصل، اتهمت موسكو كييف أمام محكمة العدل الدولية الخميس بتدمير سد نوفا كاخوفكا بقصف مدفعي "مكثف"، رافضة ادعاءات أوكرانيا بأن روسيا هي المسؤولة عن تفجيره.

وقال الدبلوماسي الروسي ألكسندر شولغين لمحكمة العدل الدولية في لاهاي: إن "نظام كييف لم يشن هجمات مدفعية مكثفة على السد ليلة 6 يونيو/ حزيران فحسب، بل أيضًا رفع منسوب المياه في خزان نوفا كاخوفكا عمدًا إلى مستوى حرج مسبقًا".

زيارة زيلينسكي إلى منطقة خيرسون

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قد زار اليوم الخميس، منطقة خيرسون (جنوب) التي تجتاحها منذ الثلاثاء فيضانات ناجمة عن تدمير سد نوفا كاخوفكا على نهر دنيبرو أدت إلى إجلاء آلاف المدنيين.

وقال زيلينسكي: "في خيرسون، زرت نقطة عبور حيث يتم إجلاء السكان من المناطق التي غمرتها الفيضانات. مهمتنا هي حماية الأرواح ومساعدة الناس قدر الإمكان. أشكر عناصر الإنقاذ والمتطوعين! أشكر كل من شارك في هذا العمل!".

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المتضررة من الفيضانات
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المتضررة من الفيضانات - رويترز

وأضاف الرئيس الأوكراني، إنه عقد اجتماعًا ناقش فيه "عملية إجلاء السكان من مناطق معرضة لخطر الفيضانات.. وتنظيم تقديم الدعم في المناطق التي غمرتها المياه".

وأشار إلى أنه تم التطرق أيضًا إلى "آفاق استعادة النظام البيئي في المنطقة والوضع العملياتي العسكري".

مخاوف من خسارة ملايين الأطنان من المحاصيل

وعلى صعيد آخر، حذرت وزارة الزراعة الأوكرانية اليوم الخميس من أن أوكرانيا قد تفقد عدة ملايين من الأطنان من المحاصيل، بسبب الفيضانات الناجمة عن تدمير سد نوفا كاخوفكا في جنوب البلاد.

وقالت الوزارة في بيان: "بدون مصدر لإمدادات المياه، من المستحيل زراعة الخضراوات، سنزرع الحبوب والبذور الزيتية باستخدام نموذج منخفض الغلة".

وذكرت الوزارة أن تدمير السد هذا الأسبوع سيغرق عشرات الآلاف من الهكتارات من الأراضي الزراعية في جنوب أوكرانيا، ويمكن أن يحول ما لا يقل عن 500 ألف هكتار من الأراضي التي ستترك دون ري إلى "صحارى".

وأضافت أن الأرض التي غمرتها الفيضانات ستتطلب تقييمًا زراعيًا كاملًا لحالة التربة، وفي معظم الحالات سيلزم استخدام طرق خاصة لإصلاح التربة.

وأشارت إلى أن الأراضي المتضررة كانت تنتج في الأساس الخضراوات والحبوب والبذور الزيتية والبطيخ.

وتعد أوكرانيا أكبر منتج ومصدر للحبوب والبذور الزيتية في العالم.

تابع القراءة
المصادر:
العربي - وكالات
Close