الثلاثاء 6 يونيو / يونيو 2023

احتجاجات مستمرة ضد "الإصلاحات القضائية".. نتنياهو يتعهد بـ"تهدئة الوضع"

احتجاجات مستمرة ضد "الإصلاحات القضائية".. نتنياهو يتعهد بـ"تهدئة الوضع"

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" حول استمرار التظاهرات في إسرائيل احتجاجًا على مقترح الحد من صلاحيات السلطة القضائية (الصورة: رويترز)
استدعى نتنياهو غالانت إلى مكتبه عقب أنباء عن اعتزام الأخير الإدلاء بتصريح يدعو فيه لوقف خطط "الإصلاحات القضائية".

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في خطاب تلفزيوني، أنه مصمم على المضي قدمًا في إجراء "تعديلات قضائية مسؤولة"، وذلك وسط احتجاجات غير مسبوقة على التعديلات المقترحة.

وقال نتنياهو: "لا يمكننا أن نسمح لأي خلاف أن يعرض مستقبلنا جميعًا للخطر، سأبذل كل ما في وسعي لتهدئة الوضع وتحقيق التماسك".

وكان نتنياهو استدعى مساء الخميس، وزير الدفاع يوآف غالانت إلى مكتبه، عقب أنباء عن اعتزام الأخير الإدلاء بتصريح يدعو فيه لوقف خطط "الإصلاحات القضائية"، وفق إعلام عبري.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن غالانت كان سيدلي بتصريح مساء الخميس، يدعو فيه إلى وقف خطة الإصلاحات القضائية التي تعتزم حكومة نتنياهو تنفيذها.

"بيانات مقلقة"

ووفق الصحيفة، أصبح من "المشكوك فيه" أن يدلي غالانت بالتصريح بعد استدعاء نتنياهو له قبل وقت قصير من الموعد المفترض للحديث أمام الصحافيين.

كما كشفت أن غالانت قدم لنتنياهو مؤخرًا، بيانات مقلقة حول تأثير خطة الإصلاحات القضائية، على استعداد الضباط والجنود للتطوع للخدمة الاحتياطية في الجيش الإسرائيلي.

وعلى الصعيد ذاته، قالت قناة "12" الإسرائيلية الخاصة، إن غالانت سيقدم لنتنياهو خلال اجتماعهما الليلة معلومات أمنية تتطلب وقف التشريعات (الإصلاحات) القضائية.

من جهته، حث زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد "الأعضاء المسؤولين" في حزب ليكود الذي يتزعمه نتنياهو على التمرد على خطة التعديلات القضائية.

ميدانيًا، تظاهر آلاف الإسرائيليين، مساء الخميس في مدينة "بني براك التي تسكنها أغلبية متدينة"، ضد تلك الإصلاحات القضائية، وفق صحيفة "يسرائيل هيوم".

وقالت الصحيفة الخاصة إنه وللمرة الأولى تنظم مسيرة ضد الإصلاحات القضائية في مدينة بني براك.

وتجمّع آلاف الإسرائيليين وسط مدينة تل أبيب لمواصلة التظاهرات اليومية ضد الإصلاحات القضائية، وفق هيئة البث الإسرائيلية.

ومنذ قرابة 12 أسبوعًا، يتظاهر عشرات آلاف الإسرائيليين، ضد خطة "الإصلاح القضائي" التي تعتزم حكومة نتنياهو تطبيقها.

وبينما تصف الحكومة الإسرائيلية التعديلات بـ"الإصلاحات"، ترفضها المعارضة وترى أنها تهدف إلى تقويض المحكمة العليا وجهاز القضاء وتعطيل محاكمة نتنياهو بتهم فساد.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close