الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

ارتفاع سعر النفط.. تهديد إسرائيل بغزو لبنان ينعكس على أسواق الطاقة

ارتفاع سعر النفط.. تهديد إسرائيل بغزو لبنان ينعكس على أسواق الطاقة

Changed

أسعار النّفط تسجّل زيادة بنسبة 6% خلال شهر يونيو - رويترز
أسعار النّفط تسجّل زيادة بنسبة 6% خلال شهر يونيو - رويترز
تهديد إسرائيل بغزو لبنان ينعكس على أسواق الطاقة، وبرميل النفط يقفز 6% خلال تعاملات شهر يونيو/ حزيران.

طغت التهديدات الإسرائيلية للبنان على أسواق النفط خلال يونيو/ حزيران الجاري، لتعزز من مكاسب البرميل.

فقد سجّلت أسعار النفط زيادة بنسبة 6% خلال الشهر الجاري بسبب تهديدات الاحتلال الإسرائيلي بغزو لبنان، مع تصاعد التوترات العسكرية على الجبهة اللبنانية.

وفي التفاصيل، فقد صعدت أسعار النفط خلال هذا الشهر مدفوعةً بتصاعد التوترات بين إسرائيل و"حزب الله"، متجاهلة إلى حد كبير ضعف الطلب الأميركي على البنزين.

فبالمجمل، قفزت أسعار النفط من 81 دولارًا مطلع الشهر الحالي إلى 86 دولارًا بنهاية تعاملات يونيو/ حزيران، لتكون حصيلة هذا الشهر ارتفاعًا بنسبة 6%.

تخوف من عمليات حزب الله على منصات الغاز

وبحسب نشرة "أوبل برايس" فإن الأسواق تركز على الاضطرابات المحتملة في الإمدادات من الشرق الأوسط وحساسيتها للمخاطر الجيوسياسية، خاصة في مناطق الإنتاج الرئيسية.

ويشير محللو شركة "آر بي سي كابيتال ماركت" إلى أن المواجهة العسكرية الشاملة بين "حزب الله" وإسرائيل، مع احتمال التدخل الإيراني أو الضربات الإسرائيلية على منشآت الطاقة الإيرانية، تشكل تهديدًا كبيرا لإمدادات الطاقة الإقليمية.

ولا يزال الشرق الأوسط منطقة بالغة الأهمية لإنتاج النفط، وأي تصعيد يمكن أن يعطل سلاسل التوريد.

وتقول "أويل برايس" إن عمليات الغاز البحرية الإسرائيلية معرضة بشكل خاص لهجمات "حزب الله" المحتملة.

وبعد أن رفع العدوان الإسرائيلي على غزة سعر النفط من 83 إلى 92 دولارًا للبرميل، ها هي الأسواق تتحضر لمخاطر جديدة وقفزات أخرى ليس في وسع الاقتصاد العالمي تحملها.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close