الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

ارتفاع عدد جرحى جنوده.. جيش الاحتلال ينهي عمليته في حي الشجاعية

ارتفاع عدد جرحى جنوده.. جيش الاحتلال ينهي عمليته في حي الشجاعية

Changed

جيش الاحتلال الإسرائيلي
انسحب جيش الاحتلال من حي الشجاعية مخلفًا دمارًا هائلًا في المباني السكنية والبنية التحتية- رويترز
أفاد بيان من الجيش الإسرائيلي بإصابة جنديين إسرائيليين بجروح خطيرة جراء انفجار عبوة ناسفة في حي الصبرة بمدينة غزة.

بعد نزوح آلاف العائلات والأفراد من حي الشجاعية إلى مناطق غرب غزة، أعلنت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، أن قوات لواء المظليين أنهت عمليتها التي استمرت نحو أسبوعين في المنطقة شرق المدينة.

وأضافت الإذاعة (رسمية): "أنهت قوات لواء المظليين مهمتها التي استمرت نحو أسبوعين في منطقة الشجاعية"، زاعمة أن القوات "عثرت خلال العملية على نحو 8 أنفاق تم تدميرها". وادعت أن العملية شهدت "إلقاء القبض على عشرات المسلحين، كما عثرت على كمية كبيرة من الذخائر"، وفق زعمها. 

ولفتت إذاعة الجيش إلى أن جنود لواء المظليين "في وضع استعداد لمواصلة مهامهم في قطاع غزة". ولم يعلق الجيش على الفور على تقرير الإذاعة هذا.

وفي قطاع غزة، أفاد شهود عيان بأن الجيش الإسرائيلي "انسحب من حي الشجاعية بعد أسبوعين من عمليته العسكرية، مخلفًا دمارًا هائلًا في المباني السكنية والبنية التحتية".

ترك آليات مدمرة

وقال الشهود: إن "مئات الفلسطينيين يشرعون بالعودة إلى حي الشجاعية ومحيطه لتفقد منازلهم وممتلكاتهم بعد انسحاب الجيش". وأشاروا إلى أن الجيش ترك آليات عسكرية مدمرة في حي الشجاعية الذي انسحب منه.

وخلال العملية تصدت الفصائل الفلسطينية للآليات الإسرائيلية المتوغلة في الحي، حيث أعلنت كتائب القسام وسرايا القدس عن تدمير العديد من الآليات الإسرائيلية وقتل جنود.

وبثت كتائب القسام اليوم الأربعاء مشاهد من تصدي مقاتليها للآليات الإسرائيلية في حي تل الهوى بمدينة غزة. وتضمنت المشاهد وضع عبوات ناسفة لجرافات وآليات إسرائيلية، بالإضافة إلى إطلاق قذائف نحو بناية يتحصن داخلها جنود الاحتلال، وقذائف أخرى باتجاه الدبابات والجرافات.

وفي 27 يونيو/ حزيران الماضي، طالب الجيش الإسرائيلي، جميع السكان والنازحين الموجودين في مناطق شرق مدينة غزة، بإخلائها، وسط قصف من الأليات والطائرات على المناطق السكنية.

وفي اليوم التالي، بدأ جيش الاحتلال عملية برية في حي الشجاعية هي الثالثة من نوعها منذ بدء الحرب في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

إلى ذلك، ووفق معطيات الجيش الإسرائيلي المحدثة الأربعاء، إصابة 12 جنديًا بينهم 10 بمعارك قطاع غزة، خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال بإصابة جنديين إثنين بجروح خطرة جراء انفجار عبوة ناسفة في حي الصبرة بمدينة غزة.

ووفقًا للمعطيات التي نشرها على موقعه الإلكتروني فإن عدد الجنود الجرحى منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر الماضي وصل إلى 4137، ارتفاعًا من 4125 أمس الأربعاء.

جرحى جنود في حالة خطيرة

وبذلك، يكون عدد الجنود الجرحى خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية قد بلغ 12 جنديًا. وبحسب المعطيات فإن 10 جنود أصيبوا بالمعارك البرية في قطاع غزة.

وتشير إلى أن 2115 جنديًا أصيبوا بمعارك قطاع غزة التي بدأت في 27 أكتوبر، ارتفاعًا من 2105 أمس الأربعاء. فيما لم يحدد الجيش الإسرائيلي مواقع تعرض باقي جنوده للإصابة.

وأشار الجيش إلى أنه يتلقى حاليًا العلاج 34 جنديًا بحالة خطيرة، و198 بحالة متوسطة، و9 بحالة طفيفة.

وطبقًا للمعطيات فإن 681 جنديًا وضابطًا قتلوا منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر 2023، بينهم 325 بالمعارك البرية في قطاع غزة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close