الثلاثاء 23 يوليو / يوليو 2024

ارتفاع نسب المعلومات المضللة على منصة "إكس" يثير قلق أوروبا

ارتفاع نسب المعلومات المضللة على منصة "إكس" يثير قلق أوروبا

Changed

فقرة سابقة ضمن "صباح جديد" تتناول انتشار الشائعات والأخبار المضللة على منصة إكس (الصورة: غيتي)
كشف تحليل أجري في إسبانيا وبولندا وسلوفاكيا أن "إكس" متخلفة إلى حد كبير على صعيد الالتزام بمدونة قواعد الممارسات التي وضعها الاتحاد الأوروبي.

حذّرت نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية فيرا جوروفا الثلاثاء من أن منصة "إكس" (تويتر سابقًا) تحوي أكبر نسبة من المعلومات المضلّلة مقارنة مع غيرها من الشبكات الاجتماعية التي خضعت لتحليل نموذجي أجراه الاتحاد الأوروبي.

وكشف التحليل الذي أجري على مدى ثلاثة أشهر في إسبانيا وبولندا وسلوفاكيا أن "إكس" متخلفة إلى حد كبير على صعيد الالتزام بمدونة قواعد الممارسات التي وضعها الاتحاد الأوروبي والمتّصلة بمعايير مكافحة التضليل.

انسحاب "إكس" من مدونة قواعد الممارسات

وعند إطلاقها عام 2018، كانت تويتر واحدة من عشرات الشركات التي تدير شبكات اجتماعية والتي وقّعت على مدونة قواعد الممارسات الطوعية.

لكن الشركة انسحبت من مدونة القواعد الأوروبية بعد أن استحوذ عليها إيلون ماسك الذي غير اسمها إلى "إكس". 

وقالت جوروفا إن "إكس، التي لم تعد منضوية في مدونة قواعد الممارسات هي المنصة التي تحوي النسبة الأكبر من المنشورات التي تتضمن معلومات خاطئة ومضللة". 

شركات التكنولوجيا تقدم تقارير الامتثال للقواعد

وجاءت تصريحاتها بعدما سلّمت الشركات الـ44 التي ما زالت موقّعة على مدونة قواعد الممارسات وبينها "ميتا" المالكة لـ"فيسبوك" و"غوغل" المالكة لـ"يوتيوب" و"تيك توك" الصينية، أولى تقاريرها الكاملة عن الامتثال لمدونة قواعد الممارسات.

وتشكل جوانب من مدونة قواعد الممارسات، الطوعية، أساس أجزاء من قانون جديد في الاتحاد الأوروبي يعرف بقانون الخدمات الرقمية الذي دخل حيز التنفيذ الشهر الماضي ويهدد بغرامات باهظة تصل إلى 6% من العائدات العالمية للشركات التي يثبت أنها انتهكته.

ماسك "لن يفلت من المحاسبة"

وأكّدت جوروفا أن "ماسك يعلم أنه لن يفلت (من المحاسبة) بانسحابه من مدونة قواعد الممارسات إذ بات لدينا الآن قانون للخدمات الرقمية مطبّق بالكامل". 

وتوجهت برسالة إلى تويتر "وهي أن عليكم الامتثال إلى قانون الخدمات الرقمية الصارم. سنراقب ما تقومون به". 

وتسعى بروكسل للحد من المعلومات الخاطئة والمضللة قبيل انتخابات الاتحاد الأوروبي المقرّرة في يونيو/ حزيران العام المقبل.

وحذّرت جوروفا من الخطر الذي تمثله تكتيكات روسيا عبر الإنترنت، مشيرة إلى أن روسيا "خاضت حربًا فكرية لتلويث فضاء المعلومات لدينا". 

ولفتت إلى أن "غوغل" أغلقت بين يناير/ كانون الثاني وأبريل/ نيسان أكثر من 400 قناة على "يوتيوب" شاركت في "عمليات تأثير" مرتبطة بالدولة الروسية وحذفت إعلانات من 300 موقع مرتبط بوكالات دعائية روسية.

وأدت عمليات مراقبة لتقصي الحقائق قامت بها "تيك توك" على تسجيلات مصورة قصيرة باللغات الروسية والأوكرانية والبيلاروسية إلى حذف 211 منها.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close