الثلاثاء 23 يوليو / يوليو 2024

استياء أممي من هجوم الفاشر.. غريفيث: على العنف في السودان أن يتوقف

استياء أممي من هجوم الفاشر.. غريفيث: على العنف في السودان أن يتوقف

Changed

مستشفى الفاشر
قالت نقابة أطباء السودان إن قوات الدعم قامت باقتحام مستشفى الفاشر الجنوبي وقامت بأعمال نهب وأسر لمرافقي المرضى- إكس
دعا المسؤول الأممي مارتن غريفيث إلى ضرورة وقف الجرائم في السودان منبهًا لآثار العنف السلبية المخيفة على المدنيين.

عبرت الأمم المتحدة، الإثنين، عن استيائها من الهجوم الذي نفذته "قوات الدعم السريع" على المستشفى الجنوبي بمدينة الفاشر غرب السودان.

وقال مارتن غريفيث، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ عبر منشور في منصة "إكس": "الصراع والنهب والجرائم التي نراها في السودان يجب أن تتوقف فورًا"، مضيفًا أن العنف المتزايد في السودان يخلف آثارًا سلبية مخيفة على المدنيين.

وأخرجت الاشتباكات بين الجيش السوداني وقوات "الدعم السريع"، الأحد، المستشفى الرئيسي بمدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور عن الخدمة.

ورغم تحذيرات دولية من المعارك بالمدينة التي تعد مركز العمليات الإنسانية لكل ولايات دارفور، تشهد الفاشر منذ 10 مايو/ أيار الماضي قتالًا بين الجيش، تسانده حركات مسلحة موقعة على اتفاق سلام عام 2020، و"الدعم السريع".

تعطيل مستشفى الفاشر 

وقالت نقابة أطباء السودان في بيان: "تم اقتحام مستشفى الفاشر الجنوبي من قبل الدعم السريع، وصاحبت الاقتحام أعمال نهب وأسر لمرافقي المرضى واعتداء على المواطنين والعاملين في المستشفى".

وأضافت أن الاعتداءات أدت إلى "إصابات متفاوتة بينهم، بما في ذلك إصابات في الكوادر الطبية، وحالتهم الآن مستقرة".

وأفادت بأن "هذه الحادثة تسببت في تعطيل المستشفى عن العمل، وهي واحدة من القليل من نوافذ الخدمة المتبقية لمواطني المدينة".

من جهته، أعلن الجيش في بيان الأحد، أن قواته والقوات المشتركة من حركات دارفور "دحرت مليشيا الدعم السريع، وكبدتهم خسائر كبيرة في العتاد والأرواح واستلمت (سيطرت على) مركبات قتالية".

والفاشر هي مركز إقليم دارفور المكون من 5 ولايات، وأكبر مدنه والوحيدة بين عواصم ولايات الإقليم الأخرى التي لم تسيطر عليها "الدعم السريع".

والأحد، قالت المنسقية العامة للنازحين واللاجئين بدارفور، إنه "أثناء الاشتباكات في الفاشر السبت تعرض مركز صحي بمعسكر أبوشوك للنازحين للقصف بثلاث قذائف، مما نتج عن إصابات للكادر الطبي وأطفال بالمركز".

وأضافت المنسقية في بيان أن مواطنين اثنين قتلا، وأن حصيلة الإصابات تجاوزت 30 شخصًا.

وكانت منظمة أطباء بلا حدود قد قالت الأحد على منصة "إكس": "أوقفت منظمة أطباء بلا حدود ووزارة الصحة السبت جميع أنشطتهما في مستشفى الجنوب بالفاشر بولاية شمال دارفور بعد أن اقتحم جنود الدعم السريع المنشأة وأطلقوا النار ثم نهبوها، بما في ذلك سرقة سيارة إسعاف تابعة للمنظمة".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close