الأربعاء 30 نوفمبر / November 2022

اعتداءات جديدة للمستوطنين.. واشنطن تدعو للتحقيق في استشهاد الطفل ريان

اعتداءات جديدة للمستوطنين.. واشنطن تدعو للتحقيق في استشهاد الطفل ريان

Changed

مراسل "العربي" ينقل تفاصيل استشهاد الطفل ريان في الضفة الغربية (الصورة: غيتي)
أعربت الخارجية الأميركية عن "أسفها الشديد" لاستشهاد الطفل الفلسطيني ريان، وأكدت دعمها إجراء تحقيق شامل وشفاف في ظروف مقتله.

دعت الولايات المتحدة، الخميس، إلى إجراء تحقيق "شامل وفوري" في استشهاد الطفل الفلسطيني ريان ياسر علي سليمان، بعدما كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي تلاحق طلبة مدارس في بلدة تقوع جنوبي شرق بيت لحم.

فقد استشهد ابن السبعة أعوام الخميس، أثناء عودته للمنزل بعد انتهاء الدوام المدرسي، حيث نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن عم الطفل، إن ريان أصيب بنوبة قلبية عندما جاء جنود إسرائيليون لاعتقال إخوته في منزلهم بالضفة الغربية.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن الشهيد نقل إلى قسم الطوارئ في مستشفى بيت جالا الحكومي، ولم تنجح جميع محاولات الأطباء لإنعاشه.

"حزن شديد"

فقال فيدانت باتيل نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية في إفادة صحافية عندما سئل عن ريان: إن "الولايات المتحدة شعرت بحزن شديد عندما علمت بوفاة طفل فلسطيني بريء".

وأضاف: "نؤيد إجراء تحقيق شامل وفوري في الملابسات المحيطة بوفاة الطفل" إلى جانب تحقيق عسكري إسرائيلي.

كذلك، كرر باتيل النداء الذي أطلقته واشنطن أمس الأربعاء، من أجل الهدوء في الضفة الغربية، قبل المداهمة التي أدت إلى وفاة الطفل.

ونعت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية الطفل الشهيد ريان ياسر علي سليمان، الطالب في الصف الثاني الابتدائي، مطالبة المؤسسات الدولية بمحاسبة الاحتلال على هذه "الجريمة بحق الحياة".

يذكر أن 35 طفلًا في فلسطين استشهدوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية العام الجاري، 19 منهم في الضفة، و16 في قطاع غزة، بحسب أرقام وزارة الصحة الفلسطينية.

تعديات المستوطنين

تزامنًا، هاجم مستوطنون، مساء الخميس، مركبات المواطنين على طريق جنين- نابلس، بحسب ما أكد مسؤول ملف الاستيطان شمالي الضفة الغربية غسان دغلس.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" عن دغلس إن مجموعة من المستوطنين هاجمت مركبات المواطنين بالحجارة بالقرب من مدخل قرية برقة شمالي غرب نابلس، ما أدى إلى تضرر عدد منها.

وأضاف أن مواجهات اندلعت عند مدخل القرية، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وتشهد الضفة الغربية وخاصة جنين تصاعدًا لتوغلات الجيش الإسرائيلي ما أسفر عن استشهاد عدد من الفلسطينيين، إضافة إلى اعتقال العشرات.

وفي وقت سابق الخميس، أصيب 12 فلسطينيًا على الأقل، خلال المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت بلدة دورا قضاء الخليل شمالي الضفة الغربية المحتلة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close