الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

افتتاح مهرجان الحمامات.. مسرحية "عطيل" تعود إلى تونس بحلة جديدة

افتتاح مهرجان الحمامات.. مسرحية "عطيل" تعود إلى تونس بحلة جديدة

Changed

نجوم مسرحية "عطيل ولكن.." بعد العرض الافتتاحي لمهرجان الحمامات في تونس
نجوم مسرحية "عطيل وبعد.." بعد العرض الافتتاحي لمهرجان الحمامات في تونس- الصفحة الرسمية للمهرجان/ فيسبوك
أعاد نخبة من نجوم المسرح في تونس العمل التاريخي لشكسبير "عطيل" في باكورة نشاطات مهرجانات الحمامات الدولي الذي تأسس منذ 1964.

انطلقت الدورة الثامنة والخمسون لمهرجان الحمامات الدولي في تونس، يوم أمس الجمعة، بالعرض المسرحي (عطيل وبعد...) من إخراج حمادي الوهايبي عن نص للكاتب المسرحي بوكثير دومة.

واختار منظمو المهرجان إعادة إنتاج مسرحية (عطيل) للإنكليزي وليام شكسبير، ليعود المهرجان بجمهوره إلى ذكرى تأسيسه عام 1964، حيث كان افتتاح الدورة الأولى بمسرحية (عطيل) التي أخرجها حينها المسرحي علي بن عياد.

العمل من بطولة مهذب الرميلي ونور الدين الهمامي، ومحمد شوقي خوجة، وبهرام العلوي، وسامية بوقرة، وإباء الحملي وفاتن الشوابي.

العودة إلى "عطيل"

وقال مهذب الرميلي، أحد أبطال المسرحية، لوكالة "رويترز": إن "إعادة (عطيل) فيه الكثير من المجازفة، لما يحمله النص والإخراج والتناول الفني من تجديد، واختلاف عن مسرحية (عطيل) 1964 والتي كان فيها علي بن عياد وفيًا للنص".

وأضاف: "عطيل 2024 هي محاورة وقراءة نقدية مسرحية لمسرحية شكسبير".

أما مخرج العمل حمادي الوهايبي فقال: إن المسرحية "تتضمن مقاربة إخراجية جديدة خارج سياق الأسلوب الكلاسيكي للمسرحية، من خلال إعادة صياغة الواقع وترتيب الأحداث وتشكيل مصائر الشخصيات على إيقاع ثنائيات الخير والشر، الحب والكره، الانفتاح والتعصب، العنصرية وقبول الآخر، لتتماشى مع الإشكاليات المطروحة عالميًا في الواقع الراهن".

من تكريم الفنانة منى نور الدين
من تكريم الفنانة منى نور الدين - فيسبوك

وأضاف في تصريحات لرويترز: "الرهان يكمن في كيفية صناعة الفرجة لأن المسرح لا يسمع، بل يشاهد، وهذا هو التحدي الذي عملنا من أجله".

تكريم منى نور الدين

ويحظى الفن الرابع بمكانة مميزة ضمن برمجة مهرجان الحمامات الدولي، حيث دأب منذ تأسيسه على افتتاح دوراته بعرض مسرحي، مع تخصيص مساحة جيدة من البرنامج للعروض المسرحية التونسية والدولية.

وصاحب الافتتاح تكريم الفنانة منى نور الدين التي شاركت في نسخة (عطيل) قبل 60 عامًا.

وأثنى منصف بوكثير المكلف بتسيير وزارة الثقافة على اختيار عرض الافتتاح من قبل القائمين على التنظيم قائلًا: "أنا على يقين بأن الدورة ستكون ناجحة لما تحتويه من عروض متنوعة ومختلفة تلبي كل الأذواق".

ويشمل برنامج المهرجان الممتد حتى الثالث من أغسطس/ آب المقبل في مدينة الحمامات الساحلية، خمس مسرحيات أخرى هي مونودرام "البوابة 52" لدليلة مفتاحي و"بينومي S+1" لعزيز الجبالي ومسرحية "رقصة سماء" لطاهر عيسى بن العربي، و"ألباتروس" للشاذلي العرفاوي ومسرحية "البخارة" لصادق الطرابلسي.

وتأتي هذه العروض إلى جانب سلسلة من الأنشطة الفنية والحفلات الغنائية، والموسيقية لنجوم من داخل تونس وخارجها، وسيكون من أبرز الفنانين المشاركين في المهرجان هذا العام عازفة الفلوت الفلسطينية ناي البرغوثي، والمغنية اللبنانية كارول سماحة، وعازف البيانو الإيطالي دانليو ريا، والمطربة التونسية أمينة فاخت.

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close