الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

اقتحامات واعتقالات في الضفة.. عباس: إسرائيل تسعى لإعادة احتلالها

اقتحامات واعتقالات في الضفة.. عباس: إسرائيل تسعى لإعادة احتلالها

Changed

يصعّد الجيش الإسرائيلي من اقتحاماته المتكررة للمدن والبلدات في الضفة بالتزامن مع عدوانه المستمر على غزة - رويترز
يصعّد الجيش الإسرائيلي من اقتحاماته المتكررة للمدن والبلدات في الضفة بالتزامن مع عدوانه المستمر على غزة - رويترز
نفذ الاحتلال الإسرائيلي ليل الإثنين الثلاثاء حملة اقتحامات ومداهمات في الضفة الغربية، وأصاب بنيرانه طفلين بمخيم بلاطة.

اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس الحكومة الإسرائيلية بالسعي لإنهاء السلطة الفلسطينية، وإعادة فرض الاحتلال على الضفة الغربية.

يأتي ذلك بينما يصعّد الاحتلال عملياته في الضفة الغربية، حيث نفّذ الجيش الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، حملة جديدة من الاقتحامات طالت مدنًا وبلدات ومخيمات، رافقتها اعتقالات وتحطيم مركبات وممتلكات لفلسطينيين.

مواجهات في بلاطة

في التفاصيل، فقد اقتحم الجيش الإسرائيلي اليوم الثلاثاء مخيم بلاطة للاجئين شرقي نابلس في الضفة الغربية، حيث اندلعت مواجهات واشتباكات مسلحة مع المقاومين الفلسطينيين.

ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، عمد جيش الاحتلال خلال الاقتحام إلى تدمير ممتلكات ومنازل فلسطينيين فضلًا عن اعتقال 8 من مخيم بلاطة وأحياء مدينة نابلس قبل انسحابه.

وكانت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني قد أعلنت في بيان، أن طواقمها تعاملت مع إصابة طفلين اثنين بشظايا الرصاص الحي تم تقديم العلاج لهما ميدانيًا، مؤكدة أن الاحتلال عرقل عمل طواقمها في المنطقة.

كما ذكرت "وفا" أنه جرى احتجاز مركبة إسعاف تابعة للهلال الأحمر.

اعتقالات واقتحامات 

كذلك اقتحم الجيش الإسرائيلي اليوم بلدة طمون قرب طوباس شمالي الضفة، حيث اعتقل 3 مواطنين على الأقل.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت المدينة من مدخلها الشرقي، وانتشرت في عدة أحياء، بالتزامن مع اندلاع اشتباكات وانفجارات قوية.

كذلك نفذ الجيش في ساعات الفجر الأولى اقتحامات لعدد من البلدات في محافظات سلفيت وقلقيلية وبيت لحم والخليل، قبل أن ينسحب منها لاحقًا.

ويصعّد الجيش الإسرائيلي من اقتحاماته المتكررة للمدن والبلدات في الضفة، بالتزامن مع العدوان المستمر على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول والذي أدى إلى استشهاد أكثر من 37 ألف فلسطيني.

تقويض السلطة الفلسطينية

وأمس الإثنين، وفي كلمة ألقاها عباس خلال اجتماع اللجنة التنفيذية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، أشار الرئيس الفلسطيني إلى أن الحكومة الإسرائيلية تهدف إلى تقويض السلطة الفلسطينية.

وتابع عباس أن إسرائيل تسعى من خلال ذلك إلى "إعادة فرض الاحتلال والاستعمار الاستيطاني، وتصفية حقوق الشعب الفلسطيني بالتزامن مع سرقة ومصادرة أموال المقاصة".

وفي السياق عينه، أشاد الرئيس الفلسطيني بالاعترافات الدولية بالدولة الفلسطينية، وبدور المؤسسات الدولية في متابعة جرائم الاحتلال وخاصة محكمة العدل الدولية والمحكمة الجنائية الدولية ومجلس حقوق الإنسان والأمم المتحدة.

المصادر:
التلفزيون العربي - وفا

شارك القصة

تابع القراءة
Close