الثلاثاء 7 فبراير / فبراير 2023

اقتحام المسجد الأقصى.. اعتقالات في الضفة ومقاومون يستهدفون الاحتلال

اقتحام المسجد الأقصى.. اعتقالات في الضفة ومقاومون يستهدفون الاحتلال

Changed

تقرير لـ"العربي" حول استشهاد فلسطيني وإصابة 4 آخرين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في اشتباكات بنابلس (الصورة: غيتي)
اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى من باب المغاربة، فيما اعتقلت قوات الاحتلال عددًا من الفلسطينيين في أماكن متفرقة من الضفة الغربية.

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة مداهمات واقتحامات لمناطق مختلفة من الضفة الغربية المحتلة، تخللها اعتقال عدد من الفلسطينيين.

وأفادت مصادر محلية حسبما نقلت وسائل إعلام فلسطينية، باعتقال قوات الاحتلال عددًا من المواطنين في رام الله، عرف منهم علي كاظم عبد السلام، وأحمد نعمان أبو نعيم، بعد مداهمة منزليهما، وتفتيشهما.

كما اعتقلت قوات الاحتلال في بيت لحم الشاب مجاهد نعيم أبو سرحان، بعد دهم منزل ذويه، وتفتيشه.

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد أحمد رحال من قرية عرابة جنوب المحافظة أثناء تواجده في قرية برطعة جنوب غربي المدينة، وفي نابلس اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الشاب مراد كعبي عقب اقتحام منزله في مخيم بلاطة شرق نابلس.

أما في القدس، فاعتقل الاحتلال طفلين من باب العامود بالقدس بعد الاعتداء عليهما بالضرب المبرح.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت الأربعاء استشهاد الشاب محمد أبو كشك متأثرًا بجروحه التي أصيب بها خلال مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال أثناء اقتحام مئات المستوطنين مقام يوسف، وذلك على غرار الطفل أحمد شحادة (16 عامًا) الذي استشهد يوم الثلاثاء أثناء تصدي الفلسطينيين لاقتحام نابلس.

كما أعلنت أيضًا، عن استشهاد الشاب محمد حرز الله متأثرًا بجروح بليغة أصيب بها بمنطقة الرأس في حي الياسمينة بالبلدة القديمة، في 24 يوليو/ تموز الماضي.

"مقاومون" يستهدفون الاحتلال

في غضون ذلك، استهدف مقاومون الليلة الماضية (السبت) وفجر اليوم الأحد مواقع لقوات الاحتلال بالرصاص والعبوات المتفجرة في نابلس وجنين، حسبما أفاد موقع المركز الفلسطيني للإعلام.

وأعلن مقاومون تنفيذ عملية إطلاق نار صوب نقطة عسكرية لقوات الاحتلال على جبل عيبال شمال نابلس.

وتمكن المقاومون من الانسحاب بسلام بعد تنفيذ عملية إطلاق النار صوب النقطة العسكرية.

وفي جنين، تمكن مقاومون من استهداف حاجز الجلمة شمال المدينة بعبوة متفجرة محلية الصنع، وكان شبان قد ألقوا زجاجات طلاء وحجارة نحو مركبات مستوطنين على شارع 465 الاستيطاني قرب قرية عابود شمال غرب رام الله.

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى

وبحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلية الخاصة، اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، صباح الأحد، المسجد الأقصى من باب المغاربة.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة بأن مجموعات متتالية من المستوطنين اقتحموا منذ الصباح، المسجد الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسًا تلمودية.

وواصلت شرطة الاحتلال فرض قيودها المشددة على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل المحتل للمسجد، واحتجزت هويات بعضهم عند أبوابه، قبل السماح لهم بالدخول إليه.

وأطلقت دعوات مقدسية لتكثيف الحشد والرباط في المسجد الأقصى، للتصدي لاقتحامات المستوطنين ومخططات الاحتلال التي تسعى إلى تهويد القدس والأقصى.

وتخطط "جماعات الهيكل" المزعوم لاقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، فيما يسمى عيد "الأنوار/الحانوكاة" اليهودي، الذي يبدأ في 18 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وشرعت الجماعات المتطرفة بحشد أنصارها لاقتحامات مركزية للمسجد الأقصى خلال العيد اليهودي، والذي يستمر لمدة ثمانية أيام من يوم الأحد حتى الخميس، وسط محاولات لإضاءة شمعدان "الحانوكاة" داخل المسجد.

ويتعرض الأقصى يوميًا عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات من المستوطنين، وعلى فترتين صباحية ومسائية، ضمن محاولات الاحتلال لتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close