السبت 19 يونيو / June 2021

مشروع الأنابيب النفطي المثير للجدل بين كندا وأميركا يتوقف

مشروع الأنابيب النفطي المثير للجدل بين كندا وأميركا يتوقف
الخميس 10 حزيران 2021
كان مقررًا إنجاز المشروع في 2023 لينقل أكثر من 800 ألف برميل نفط يوميًا من ألبرتا الكندية إلى المصافي الأميركية في خليج المكسيك (غيتي)
كان إنجاز المشروع مقررًا في 2023 لينقل أكثر من 800 ألف برميل نفط يوميًا من ألبرتا الكندية إلى المصافي الأميركية في خليج المكسيك (غيتي)

أعلنت شركة "ترانس كندا إينرجي" أمس الأربعاء تخلّيها نهائيًا عن مشروع بناء أنبوب نفط "كيستون إكس إل" المثير للجدل، وذلك بعد حوالى خمسة أشهر من قرار الرئيس الأميركي جو بايدن وقف بناء هذا الخط الذي كان مقررًا إنجازه في 2023، لكنّ هذا المشروع لقي معارضة شرسة من قبل دعاة حماية البيئة بسبب تأثيره على انبعاث الغازات الدفيئة.

وكان يفترض به أن ينقل 800 ألف برميل نفط يوميًا من مقاطعة ألبرتا الكندية إلى السواحل الجنوبية للولايات المتّحدة.

وكشفت الشركة الكندية المطوّرة للمشروع، في بيان، أنّها أكّدت اليوم، بعدما أجرت فحصًا شاملًا لخياراتها وبالتشاور مع شريكتها -حكومة مقاطعة ألبرتا- وضع حدّ لمشروع أنبوب نفط كيستون إكس إل".

وكانت الشركة ومقرّها مدينة كالغاري في غرب كندا أعلنت تعليق العمل بالمشروع النفطي في اليوم نفسه الذي تسلّم فيه بايدن مهامه الرئاسية في 20 يناير/ كانون الثاني وقبيل ساعات قليلة من توقيعه أمرًا تنفيذيًا أمر بموجبه بوقف العمل بهذا المشروع.

وأعربت "ترانس كندا إينرجي" آنذاك عن خيبة أملها لقرار الرئيس الأميركي، مشيرة إلى أنّها ستضطر بسببه إلى "تسريح آلاف العمال النقابيين".

وأُطلق هذا المشروع، الذي دعمته الحكومة الكندية بقوة، وعارضه بشدة دعاة حماية البيئة، في 2008، لكنّه ما لبث أن اصطدم بالعقبة تلو الأخرى، إذ سارع الرئيس الديمقراطي في حينه باراك أوباما إلى وقف العمل فيه بسبب أضراره البيئية، قبل أن يعيد خلفه الجمهوري دونالد ترمب وضعه على السكة بسبب منافعه الاقتصادية.

وحرص بايدن على توقيع الأمر التنفيذي بوقف العمل ببناء الأنبوب النفطي في اليوم الأول لدخوله البيت الأبيض لأنّ الإطاحة بهذا المشروع كان أحد الوعود التي قطعها في حملته الانتخابية في إطار خطته لمكافحة التغيّر المناخي. وأثار قرار بايدن يومها حفيظة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

اقتصاد - تونس البرامج - شبابيك
منذ 7 ساعات
شارك
Share

اعـتُقِل المهندس التونسي الشاب حسام بوقرة في مارس وأودِع السجن، بتهمة تداول العملات الرقمية، أو التعدين، أو الأعمال الحرّة في مجال العملة الرقمية أو البتكوين.

اقتصاد - لبنان
الخميس 17 حزيران 2021
في أكتوبر 2019 اندلعت الشرارة الأخيرة التي أشعلت الاضطرابات في البلاد
اندلعت في أكتوبر 2019 احتجاجات حاشدة بقيادة شباب محبطين يطالبون بتغيير شامل ضد النخبة السياسية (غيتي)
شارك
Share

قصة انهيار لبنان المالي منذ 2019 هي قصة تعثر رؤية لإعادة بناء دولة كانت تُعرف في وقت من الأوقات بأنها "سويسرا الشرق"؛ بفعل الفساد وسوء الإدارة.

اقتصاد - العالم
الخميس 17 حزيران 2021
يأمل قادة "مجموعة السبع" أن يؤدّوا دورًا محفزًا لجذب التمويل الخاص
أقنع بايدن مجموعة السبع بطرح مبادرة أطلق عليها اسم "إعادة بناء العالم على نحو أفضل" (غيتي)
شارك
Share

عرضت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى خطة البنية التحتية العالمية للدول النامية بديلًا موثوقًا به عن "طرق الحرير الجديدة" التي تقترحها الصين وتثير انتقادات شديدة.

Close