السبت 19 يونيو / June 2021

"خطر بالغ".. صندوق النقد يحذر من ارتفاع التضخم في لبنان

"خطر بالغ".. صندوق النقد يحذر من ارتفاع التضخم في لبنان
الخميس 10 حزيران 2021

أعلن صندوق النقد الدولي اليوم الخميس أن اقتراحات مراقبة وضبط رأس المال والسحب من الودائع في لبنان؛ تحتاج لأن تكون جزءًا من إصلاحات أوسع للسياسات حتى تكون مستدامة.

وقال غاري رايس المتحدث باسم الصندوق في إفادة صحافية: "لا نرى حاجة لتطبيق قانون مراقبة وضبط رأس المال، خاصة بدون دعم من سياسات مالية ونقدية ملائمة وأخرى لسعر الصرف".

وتابع "من وجهة نظرنا فإن اقتراحات تطبيق قانون لمراقبة وضبط رأس المال وإضفاء الرسمية على السحب من الودائع؛ سيحتاج لأن يكون جزءًا من مجموعة أوسع من إجراءات السياسة والإصلاحات حتى تصبح مجدية ومستدامة".

وكان مصرف لبنان المركزي أعلن الأسبوع الماضي أن المودعين من أصحاب الحسابات القائمة بتاريخ أكتوبر تشرين الأول 2019؛ سيمكنهم سحب ما يصل إلى 400 دولار شهريًا إضافة إلى ما يوازيها بالليرة اللبنانية.

جاء ذلك بعدما حالت البنوك اللبنانية بين المودعين وحساباتهم الدولارية، وحجبت تحويل الأموال إلى الخارج.

وقال رايس اليوم الخميس إنه ليس واضحًا بالنسبة لصندوق النقد الدولي كيف سيُموّل السحب من الودائع، نظرا للتراجع الحاد في النقد الأجنبي في لبنان خلال السنوات القليلة الماضية.

في الوقت نفسه قال إن هناك أيضًا "خطرًا بالغًا" أن يزيد المتداوَل من العملة المحلية من جديد؛ عما وصفها بالمستويات المرتفعة فعلًا.

وأضاف قائلا: "يزيد هذا من الضغوط التضخمية ومن انخفاض قيمة العملة، وهو ما سيكون مضرًا بشدة بمستويات المعيشة".

المصادر:
رويترز

شارك القصة

اقتصاد - تونس البرامج - شبابيك
منذ 6 ساعات
شارك
Share

اعـتُقِل المهندس التونسي الشاب حسام بوقرة في مارس وأودِع السجن، بتهمة تداول العملات الرقمية، أو التعدين، أو الأعمال الحرّة في مجال العملة الرقمية أو البتكوين.

اقتصاد - العالم
الخميس 17 حزيران 2021
يأمل قادة "مجموعة السبع" أن يؤدّوا دورًا محفزًا لجذب التمويل الخاص
أقنع بايدن مجموعة السبع بطرح مبادرة أطلق عليها اسم "إعادة بناء العالم على نحو أفضل" (غيتي)
شارك
Share

عرضت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى خطة البنية التحتية العالمية للدول النامية بديلًا موثوقًا به عن "طرق الحرير الجديدة" التي تقترحها الصين وتثير انتقادات شديدة.

اقتصاد - لبنان
الخميس 17 حزيران 2021
تواجه البنوك في لبنان أكبر تحد منذ الحرب الأهلية التي أسفرت عن أضرار أقلّ للمصارف وفق بعض المعايير
تواجه البنوك في لبنان أكبر تحد منذ الحرب الأهلية التي أسفرت عن أضرار أقلّ للمصارف وفق بعض المعايير (غيتي)
شارك
Share

كشف أربعة مصرفيين كبار أن نحو ثلاثة آلاف مصرفي استقالوا أو خسروا وظائفهم منذ اندلاع الأزمة المالية في لبنان أواخر 2019، فيما تواصل الأرقام الارتفاع.

Close