الأربعاء 8 ديسمبر / December 2021

خطوة تحذيرية لأوبك.. أميركا تستخدم مخزونها النفطي الإستراتيجي

خطوة تحذيرية لأوبك.. أميركا تستخدم مخزونها النفطي الإستراتيجي
الثلاثاء 23 نوفمبر 2021
تعد احتياطات النفط الأميركية أكبر إمدادات نفطية في العالم مخصصة للطوارئ (غيتي)
تعد احتياطيات النفط الأميركية أكبر إمدادات نفطية في العالم مخصصة للطوارئ (غيتي)

أمر الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الثلاثاء، باستخدام 50 مليون برميل من مخزون الولايات المتحدة النفطي الإستراتيجي، في مسعى منسق مع دول أخرى للتخفيف من ارتفاع أسعار الوقود.

وبالتوازي مع الإجراء الأميركي، أعلنت نيودلهي أنها ستفرج عن خمسة ملايين برميل من احتياطياتها الإستراتيجية بالتنسيق مع مشترين آخرين من بينهم الولايات المتحدة والصين واليابان وكوريا الجنوبية.

ويأتي هذا الإعلان ضمن جهود يقودها بايدن للإفراج المنسق عن المخزونات النفطية الإستراتيجية، وهي خطوة ينظر إليها على أنها تحذير لمنظمة أوبك وحلفائها (أوبك+) من ضخ المزيد من النفط لمواجهة التضخم المتزايد في الاقتصادات الكبرى مثل الولايات المتحدة والصين وغيرها.

واشنطن "مستعدة" لخطوات إضافية

من جهته، أوضح البيت الأبيض اليوم الثلاثاء أنه "سيتم الإفراج عن الكمية بالتوازي مع دول أخرى مستهلكة للطاقة بينها الصين والهند وجمهورية كوريا والمملكة المتحدة".

وتعد احتياطيات النفط الأميركية، الموضوعة داخل مخازن تحت الأرض في تكساس ولويزيانا، أكبر إمدادات نفطية في العالم مخصصة للطوارئ.

وأفاد مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية بأن الإفراج عنها سيبدأ من منتصف ديسمبر/ كانون الأول وحتى أواخره، مشيرًا إلى أن واشنطن على استعداد لخطوات إضافية لإعادة الاستقرار للأسواق "استجابة لوباء (يعصف بالعالم) مرة في القرن".

وذكر المسؤول أنه "كما قال الرئيس، سيواجه المستهلكون مشاكل في الوقود حاليًا".

وتابع: "الرئيس على استعداد للقيام بتحرّك إضافي إذا لزم الأمر، وهو مستعد لاستخدام كامل سلطاته والعمل بالتعاون مع باقي العالم للمحافظة على الإمدادات الكافية في وقت بدأنا نخرج من (أزمة) الوباء".

ومع رفع الإنتاج، انخفضت أسعار النفط بنسبة 10% في الأسابيع الأخيرة، لكن مسؤولين أكدوا بأنه على الرغم من تراجع أسعار الخام، إلا أن أسعار الوقود ارتفعت بالنسبة للسائقين. وأثّر ذلك سلبًا على المواطنين الأميركيين وسدد ضربة لمعدلات التأييد لبايدن.

الهند قلقة من إجراءات الدول المنتجة للنفط

بدورها، قالت الحكومة الهندية: إنّ الإفراج عن خمسة ملايين برميل من احتياطياتها الإستراتيجية "سيحدث بالتوازي وبالتشاور مع مستهلكي الطاقة العالميين الرئيسيين الآخرين بما في ذلك الولايات المتحدة والصين واليابان وكوريا" دون تحديد الإطار الزمني للإفراج.

وأثارت الهند، ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم، مخاوف بشأن ارتفاع أسعار النفط، وتريد من أوبك+ تسريع وتيرة زيادة الإنتاج.

وقال بيان الحكومة: إنّ "الهند أبدت مرارًا قلقها من قيام الدول المنتجة للنفط بتعديل المعروض من النفط بشكل مصطنع دون مستويات الطلب مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار وعواقب سلبية مصاحبة لذلك".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

اقتصاد - العالم
منذ 54 دقائق
ستتضرّر أشد البلدان فقرًا من التغير المناخي مثل بنغلاديش (غيتي)
ستتضرّر أشد البلدان فقرًا من التغير المناخي مثل بنغلاديش (غيتي)
شارك
Share

تشمل النتائج الرئيسة للتقرير اختلافات ملحوظة في الانبعاثات بين الدول وبين الأفراد، استنادًا إلى حد كبير على الدخل.

اقتصاد - قطر
منذ 16 ساعات
العجز المتوقع في الميزانية يبلغ 8,3 مليار ريال (غيتي)
العجز المتوقع في الميزانية يبلغ 8,3 مليار ريال (غيتي)
شارك
Share

أعلن وزير المالية القطري علي بن أحمد الكواري أن "التقديرات الإجمالية للإيرادات في موازنة العام المالي 2022 تبلغ 196 مليار ريال قطري ما يمثل زيادة بنسبة 22.4%".

Close