الأربعاء 8 فبراير / فبراير 2023

الأرقام تتزايد.. تقرير أممي: مليارا شخص في القارة الآسيوية على حافة الجوع

الأرقام تتزايد.. تقرير أممي: مليارا شخص في القارة الآسيوية على حافة الجوع

Changed

إضاءة لـ"العربي" على تقرير أممي يكشف ارتفاع نسب انعدام الأمن الغذائي في العالم وأن نحو ملياري شخص في آسيا يعجزون على توفير وجبات صحية (الصورة: غيتي)
حسب تقرير لمنظمات أممية فإنّ القارة الآسيوية صاحبة أعلى نسبة في عدد السكان بين القارات كان لها نصيب الأسد من الجوع.

أكّد تقرير أعدته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو" وبرنامج الغذاء العالمي ووكالات أممية أخرى ارتفاع نسب انعدام الأمن الغذائي في العالم.

وأفاد التقرير بأن نحو ملياري فرد في القارة الآسيوية فقط لم يعودوا يستطيعون تأمين وجبات صحية بسبب ما خلفته جائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية.

ويدفع ارتفاع الأسعار وتفاقم الفقر بأعداد متزايدة من سكان العالم نحو حالة انعدام الأمن الغذائي.

وبلغة الأرقام فإن انعدام الأمن الغذائي قد ارتفع إلى 29% عام 2021 مقارنة بـ 21% عام 2014.

وتعد جائحة كورونا وما تسببت فيه من خسائر اقتصادية وفقدان للوظائف، تبعتها حرب أوكرانيا والارتفاع الجنوني في أسعار الغذاء والطاقة والسمدة، من الأسباب الرئيسية التي دفعت الملايين إلى وضع لم يعودوا فيه قادرين على إعالة أنفسهم.

فشل في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

وبحسب التقرير فإن القارة الآسيوية صاحبة أعلى نسبة في عدد السكان بين القارات كان لها نصيب الأسد من الجوع، حيث تقدر المنظمات الأممية بأن ما يقرب من ملياري شخص أي 40% من الآسيويين لم يعد باستطاعتهم تحمل تكاليف وجبات صحية، ما يسهم في انتشار فقر الدم والسمنة والجوع.

وأفاد التقرير بارتفاع أسعار المواد الأساسية كالأرز والقمح والزيت، وهي مواد أساسية تعد مصدر الغذاء الرئيسي لمئات الملايين من الآسيويين.

وقد دفع ارتفاع مؤشر "الفاو" لأسعار الغذاء في السنوات الماضية إلى تسجيل رقم قياسي في مارس/ آذار من العام الماضي، ليدق ناقوس الخطر من مجاعة قد تحيق بدول آسيوية فقيرة.

وفي هذا الإطار، يقول أستاذ تحليل السياسات الاقتصادية عامر الجبارين: إن هناك تتابعا للأزمات التي حلت بالعالم في الفترة الأخيرة منذ بداية جائحة كورونا إلى اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية. 

ويشير الجبارين في حديث لـ"العربي" من عمان، إلى أن تتابع هذين الحدثين أثر على ارتفاع الأسعار بشكل جنوني وأثر أيضًا على الأسمدة الزراعية، حسب قوله.

كما يوضح أن الكثير من الدول لم تقدر على تحقيق أي تحسن في أهداف التنمية المستدامة ومنها القضاء على الفقر والجوع.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close