الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

الأغزر في إيران منذ قرن.. الأمطار تُسبّب فيضانات على سواحل قزوين

الأغزر في إيران منذ قرن.. الأمطار تُسبّب فيضانات على سواحل قزوين

شارك القصة

نافذة إخبارية أرشيفية تسلط الضوء على مقتل 21 شخصًا بسبب سيول ضربت جنوب إيران (الصورة: وكالة أنباء فارس)
العام الماضي، ضربت فيضانات 21 محافظة من محافظات إيران الـ31، ما أدى إلى مقتل 96 شخصًا على الأقل.

أُصيب 20 شخصًا في شمال إيران، نتيجة فيضانات ناجمة عن هطول أمطار وصفها مسؤولون بأنّها الأشدّ غزارة منذ قرن.

ومنذ الأحد، هطلت الأمطار على مدينتي أستارا وتالش الواقعين على سواحل بحر قزوين قرب الحدود مع أذربيجان.

والإثنين، قال مدير إدارة الأزمات في محافظة غيلان أمير مرادي لوكالة "إسنا" الإخبارية إنّ الأمطار الغزيرة التي انهمرت فوق أستارا لم تشهد البلاد مثلها منذ 100 عام.

أغلقت الفيضانات الطرق بين أستارا وتالش
أغلقت الفيضانات الطرق بين أستارا وتالش- فارس

ونقلت وكالة "إرنا" الإخبارية عن مسؤولين قولهم إنّهم يتوقّعون المزيد من الفيضانات الثلاثاء في محافظة غيلان ومناطق غربية من محافظة مازندران المجاورة.

الفيضانات تغلق الطرق

وأفادت وكالة "مهر" بإصابة 20 شخصًا، بينما ذكرت وكالة "تسنيم" أنّ الفيضانات أدت إلى انهيار جسر في أستارا وأضرار في جسر آخر.

ونشرت الوكالة صورًا لفرق الطوارئ أثناء مساعدة سائقين على الخروج من مركباتهم التي غمرتها المياه جزئيًا.

علق سائقون في مركباتهم التي غمرتها المياه جزئيًا
علق سائقون في مركباتهم التي غمرتها المياه جزئيًا- ارنا

وذكر موقع "إيران فرونت بايج" أنّ الفيضانات أغلقت الطرق بين أستارا وتالش، ودمرت عددًا من المباني بينما غمرت المياه العديد من المنازل وسوق أستارا.

وأضاف الموقع أن التقارير تتحدث عن هطول 265 ميليمتر من الأمطار خلال 12 ساعة في المدينة.

وإيران عرضة للفيضانات نتيجة الأنهار التي تتدفق من سلاسل إيران الجبلية الواسعة.

والعام الماضي، ضربت فيضانات 21 محافظة من محافظات إيران الـ31، ما أدى إلى مقتل 96 شخصًا على الأقل.

تابع القراءة
المصادر:
العربي - وكالات

الدلالات

Close