السبت 13 يوليو / يوليو 2024

الاحتلال جدد اقتحاماته للضفة.. إصابة شاب في جنين واعتقال آخر من نابلس

الاحتلال جدد اقتحاماته للضفة.. إصابة شاب في جنين واعتقال آخر من نابلس

Changed

اقتحمت قوات الاحتلال بلدة تل جنوب غرب نابلس - الأناضول
اقتحمت قوات الاحتلال بلدة تل جنوب غرب نابلس - الأناضول
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي الجابريات المطل على مخيم جنين، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أُصيب خلالها شاب بالرصاص.

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس مدنًا في الضفة الغربية المحتلة، ما أدى إلى تسجيل إصابة فلسطيني ضمن التصعيد المتواصل توازيًا مع العدوان على غزة. 

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، فإن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت حي الجابريات المطل على مخيم جنين، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أُصيب خلالها شاب بالرصاص، ومُنعت طواقم الإسعاف من الوصول إليه.

اعتقال شاب في نابلس

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، شابًا من بلدة دوما جنوب نابلس يدعى ميمنة عبد الحميد دوابشة، بعد أن داهمت منزله، وفتشته.

كما عمدت تلك القوات إلى تنفيذ عمليات دهم لعدد من المنازل في القرية وقامت بتفتيشها.

وفي الأثناء، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة تل جنوب غرب نابلس، وسيرت آلياتها في عدد من شوارعها.

إسرائيل اعتقلت 9170 فلسطينيًا من الضفة

وفي سياق متصل، كان نادي الأسير الفلسطيني قد أعلن أمس الأربعاء، أن إسرائيل اعتقلت 9170 فلسطينيًا من الضفة الغربية المحتلة منذ بدء العدوان على قطاع غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقال النادي في بيان نقلته وكالة "وفا"، إن "سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وبعد مرور 250 يومًا على حرب الإبادة، تواصل التصعيد من حملات الاعتقال الممنهجة والتي طالت أكثر من 9170 معتقلًا من الضّفة الغربية بما فيها القدس، إضافة إلى الآلاف من أبناء شعبنا في غزة، كما تواصل تنفيذ المزيد من الجرائم الممنهجة بحق الأسرى والمعتقلين".

وبحسب النادي، فإن عمليات الاعتقال تركزت بحق عائلات الأسرى، ومن تعرض للاعتقال سابقًا، إضافة إلى عائلات الشهداء، عدا عن عمليات التنكيل والتهديد والاستدعاءات التي طالت عائلات المطاردين من قبل الاحتلال، إلى جانب اعتقالهم كرهائن.

وأشار البيان إلى أن "الاحتلال نفذ جرائم مروعة بحق الأسرى، أدت إلى استشهاد ما لا يقل عن 18 ممن تمكنت المؤسسات المختصة من الإعلان عنهم فقط، علمًا بأن أعداد الشهداء بين صفوف معتقلي غزة يقدرون بالعشرات".

وذكر بأن الاحتلال كان قد صرح مؤخرًا في أحد التحقيقات الصحفية الدولية عن استشهاد 36 معتقلًا من غزة، وحتى اليوم يرفض الإفصاح عن هوياتهم وظروف استشهادهم.

"اعتقال 310 نساء"

وبشأن حصيلة المعتقلين من الأطفال والنساء، أشار النادي إلى اعتقال 310 نساء، لافتًا إلى أن هذه الإحصائية تشمل النساء اللواتي اعتقلن من داخل خط الأخضر، ونساء من غزة جرى اعتقالهن في الضفة، مع الإشارة إلى أن من بين الأسيرات القابعات في سجن الدامون أسيرتين حوامل هما: جهاد دار نخلة، وعائشة غيظان.

كما بلغ عدد حالات الاعتقال بين صفوف الأطفال 640 طفلًا على الأقل، وفق المصدر نفسه.

وأضاف النادي أن "عدد حالات اعتقال الصحافيين بلغ نحو 85، تبقى منهم رهن الاعتقال 52، بينهم 14 صحافيًا من غزة، ومن بين الصحافيين الذين أبقى الاحتلال على اعتقالهم 6 صحافيات معتقلات إما اعتقالًا إداريًا، وإما على خلفية ما يدعيه الاحتلال بالتحريض".

إلى ذلك، أشار النادي إلى أن "أوامر الاعتقال الإداري بلغت نحو 6627".

والاعتقال الإداري هو حبس بأمر عسكري إسرائيلي، من دون توجيه لائحة اتهام، ويمتد لستة شهور، قابلة للتمديد.

وبموازاة حربه المدمرة على قطاع غزة، وسّع الجيش الإسرائيلي عملياته بالضفة بما فيها مدينة القدس المحتلة، بينما كثّف المستوطنون اعتداءاتهم على الفلسطينيين وممتلكاتهم ما أسفر عن استشهاد 543 فلسطينيًا وإصابة نحو 5 آلاف و200 آخرين، استنادًا إلى معطيات وزارة الصحة الفلسطينية.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close