الإثنين 30 يناير / يناير 2023

البابا فرنسيس: على أوكرانيا تقديم تنازلات لإنهاء الحرب مع روسيا

البابا فرنسيس: على أوكرانيا تقديم تنازلات لإنهاء الحرب مع روسيا

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" عن توسع القصف الروسي على خيرسون (الصورة: رويترز)
بمناسبة مرور تسعة أشهر على اندلاع الحرب بين روسيا وأوكرانيا، كتب البابا فرنسيس رسالة عبر فيها عن حزنه وقربه من الشعب الأوكراني "النبيل والشهيد".

صرّح البابا فرنسيس، في رسالة مفتوحة نشرت اليوم الجمعة، بمناسبة مرور تسعة أشهر على انطلاق الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا، إنه يتعين على زعماء أوكرانيا أن يكونوا "بعيدي النظر" لتحقيق السلام.

فقد أشار رأس الكنيسة الكاثوليكية إلى أنه سيتعين على كييف تقديم تنازلات لإنهاء الحرب مع روسيا، مشيدًا في الوقت عينه بقوة الأوكرانيين في مواجهة الهجوم.

"أوقات مأساوية"

وكان الحبر الأعظم قد دعا في وقت سابق هذا الشهر، إلى وقف إطلاق النار لتحاشي احتمالات تصعيد الصراع وتضرع إلى الله أن "يعجل" بنهايته، وأكّد في مقابلة مع نشرت الأسبوع الماضي، إن الفاتيكان مستعد لفعل أي شيء ممكن للتوسط وإنهاء الحرب.

وأضاف فرنسيس إنه يصلي من أجل حكام أوكرانيا، الذي "يقع على عاتقهم واجب حكم البلاد في أوقات مأسوية واتخاذ قرارات بعيدة النظر من أجل السلام وتطوير الاقتصاد في ظل تدمير الكثير من البنية التحتية الحيوية".

بدوره، كان الرئيس فولوديمير زيلينسكي قد أكّد الأسبوع الماضي أن أوكرانيا مستعدة للسلام، لكن بشروطها التي من شأنها استعادة جميع الأراضي المحتلة.

"شعب نبيل شهيد"

في السياق، يستذكر فرنسيس في رسالته وفق موقع "فاتيكان نيوز" مأساة كبرى أخرى عانى منها الشعب الأوكراني وهي مجاعة "هولودومور" التي تعني "وباء الجوع"، حيث تحل ذكراها التسعون غدًا 26 نوفمبر/ تشرين الثاني.

صبي بجوار جثة والده بعد إطلاق النار عليه لاقترابه من مزرعة لقطف الثمار أثناء مجاعة هولودومور عام 1934 - غيتي
صبي بجوار جثة والده بعد إطلاق النار عليه لاقترابه من مزرعة لقطف الثمار أثناء مجاعة هولودومور عام 1934 - غيتي

فقد وصف البابا هذا الحدث بـ"الفظيع"، مردفًا أنه "على الرغم من المأساة الهائلة التي يعانون منها، فإن الشعب الأوكراني لم يثبط عزيمته ولم يستسلم للشفقة، فكتب برسالة اليوم: "لقد تعرف العالم على شعب شجاع وقوي، شعب يتألم ويصلي ويبكي ويكافح ويقاوم ويأمل: شعب نبيل شهيد".

الميدان الأوكراني

توازيًا، كثفت القوات الروسية قصفها على مناطق عدة في خيرسون جنوب أوكرانيا، اليوم الجمعة، وأدت الهجمات الروسية إلى سقوط قتلى وجرحى بحسب ما أعلنت عنه السلطات الأوكرانية.

هذا ودعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأوروبيين، إلى البقاء صفًا واحدًا في مواجهة الحرب الروسية، داعيًا الاتحاد للضغط بهدف خفض أسعار النفط الروسي لأقصى حدٍ ممكن.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close