الأربعاء 8 فبراير / فبراير 2023

التقاعد المبكر قد يسرع الخرف.. كيف نتجنب الإصابة به؟

التقاعد المبكر قد يسرع الخرف.. كيف نتجنب الإصابة به؟

Changed

فقرة من برنامج "صباح جديد" تسلط الضوء على العلاقة بين التقاعد المبكر والإصابة بالخرف (الصورة: غيتي)
الخرف مصطلح شامل يستخدم لوصف أعراض تؤثر على الذاكرة والتفكير والسلوك، ويظهر بسبب حدوث تلف في بعض خلايا الدماغ.

أكدت دراسة علمية حديثة أن التقاعد المبكر قبل سن الستين، قد يسرع الخرف نظرًا لأن الشخص لم يعد يستخدم عقله بالقدر نفسه الذي كان عليه أثناء انخراطه في العمل.

وأوضحت الدراسة الأميركية أن تلقي استحقاقات التقاعد مبكرًا قد يؤدي إلى حدوث تدهور معرفي، مشيرًا إلى أنشطة تساعد كبار السن على المحافظة على استقرار الصحة العقلية.

واستعانت الدراسة التي نشرت في مجلة السلوك الاقتصادي والتنظيم الأميركية ببيانات من مخطط المعاشات التقاعدية الريفية الوطنية في الصين.

ووجدت أن الأشخاص الذين يتوقفون عن العمل قبل سن الستين سنة يعانون من تدهور إدراكي أكثر حدة من أقرانهم.

يظهر الخرف بسبب حدوث تلف في بعض خلايا الدماغ ما يسبب فقدان وظيفتها
يظهر الخرف بسبب حدوث تلف في بعض خلايا الدماغ ما يسبب فقدان وظيفتها - غيتي

الإصابة بالخرف

  • الخرف مصطلح شامل يستخدم لوصف أعراض تؤثر على الذاكرة والتفكير والسلوك.
  • ويظهر الخرف بسبب حدوث تلف في بعض خلايا الدماغ ما يتسبب بفقدان وظيفتها.
  • يعتقد باحثون أن أدمغة بعض الناس يتم تحفيزها بشكل أكبر أثناء التواصل في بيئة العمل.
  • المشاركة الاجتماعية والترابط الأسري أكبر العوامل الفردية لتقوية الأداء المعرفي في سن الشيخوخة.
  • يوصي خبراء بحل الكلمات المتقاطعة والقراءة أثناء فترة التقاعد للحفاظ على النشاط العقلي ومنعًا لتفاقم المشكلات الإدراكية.

تأثير التقاعد المبكر على المهام الإدراكية

وفي هذا الإطار، ترى منسقة برنامج المسنين في مؤسسة عامل الدولية سحر حجازي أن الأشخاص المتقاعدين لهم دور أساسي في المجتمع، مشيرة إلى أن المؤسسة التي تعمل بها تحاول التركيز على هذا الدور من خلال إخبار المسن أو الشخص المتقاعد بأهمية دوره، وذلك لفقدانه جزءًا كبيرًا من نشاطاته بالحياة اليومية، الأمر الذي يساهم بتراجع مهاراته الاجتماعية.

وفي حديث إلى "العربي" من العاصمة اللبنانية بيروت، توضح حجازي أن التقاعد المبكر يؤثر على المهام الإدراكية والتواصلية للمسن المتقاعد، كما على حياته وقدرته في حل المشكلات والتواصل مع الآخرين والتعامل مع الأمور المعقدة وتنظيم الأشياء.

وتلفت إلى أن مؤسسة عامل تتبع سياسة لتحصين كبار السن والمتقاعدين من الشعور بالإحباط الذي يمكن أن يؤدي الى اليأس، من خلال برنامج الدعم النفس الاجتماعي، عن طريق الألعاب أو النشاطات التي تتضمن تواصلًا اجتماعيًا مع الآخرين.

وتضيف أن هناك أيضًا تدخلات نفسية وجلسات دعم الأقران من خلال اجتماع المسنين أو الأشخاص المتقاعدين في مكان واحد لممارسة نشاطات معينة تحفز الذاكرة وعمل الدماغ.

"طريق صاعد للذاكرة"

ومن الناحية الطبية، يوضح الاستشاري في أمراض الدماغ والأعصاب الدكتور أحمد خليفة أن الإنسان يولد مع ملايين الخلايا في الدماغ، وتنضج بعد ذلك، فيتعلم الطفل الزحف ثم المشي ثم الكلام ثم القواعد ثم الحساب حتى يكتمل النضج في عمر الـ18 عامًا.

وفي حديث لـ"العربي" يشير خليفة إلى أن هناك طريقًا صاعدًا للذاكرة، موضحًا أنه في عمر الـ18 عامًا، يصبح الفرد مستقلًا، وبعد هذه السن تأتي الخبرة العملية، التي تكتمل حتى سن الـ40 عامًا إلى الـ50 عامًا، كل حسب المجال الذي يعمل به، ولكن بعد عمر الخمسين تبدأ أمراض الشيخوخة بالظهور إضافة إلى تدهور الخلايا.

ويشرح أنه في ظل خمول العمل والقراءة والتعرف على الأشياء بعد عمر الـ50 أو الـ60 عامًا، تبدأ اللويحات الشيخية بالترسب في الدماغ وهي إحدى المشعرات المهمة لداء الزهايمر.

نصائح لتجنب الإصابة بالخرف

ويبين خليفة أن المتعلمين أقل عرضة للإصابة من الزهايمر نسبة لأولئك الذين لم يتلقوا التعليم، لأن العلم يؤدي إلى إنارة الدارات الكهربائية في الدماغ.

ولتجنب الإصابة بالخرف، ينصح الاستشاري في أمراض الدماغ والأعصاب بممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي متوازن والابتعاد عن التدخين، وعلاج أمراض الضغط والسكر وقصور الغدة الدرقية.

وفي حال تقاعد الإنسان عن عمله، فيجب عليه، حسب خليفة اتباع نشاطات أخرى كالسياحة والسفر والدخول في مجالات أخرى تبقي على ذات وتيرة عمل الدماغ السابقة، مشيرًا إلى وجود أدوية جديدة تم ترخيصها تعمل على تقليل اللويحات الشيخية لعلاج الخرف.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close