الجمعة 2 ديسمبر / December 2022

الجماهير حاضرة في باريس.. نسور قرطاج في مواجهة ودية مع منتخب البرازيل الليلة

الجماهير حاضرة في باريس.. نسور قرطاج في مواجهة ودية مع منتخب البرازيل الليلة

Changed

منتخب تونس
القادري في تعليمات للاعبين خلال الحصة التدريبية - فيسبوك
يلتقي منتخب تونس لكرة القدم الليلة مع نظيره البرازيلي في لقاء تحضيري سيكون بمثابة الظهور للمنتخبين قبيل انطلاق كأس العالم المقبلة في قطر 2022.

ستكون الجماهير التونسية مساء اليوم الثلاثاء، على موعد مع الظهور الأخير لمنتخب بلادهم لكرة القدم قبل انطلاق كأس العالم في قطر 2022، في مباراته التحضيرية ضد البرازيل على ملعب حديقة الأمراء في العاصمة الفرنسية باريس. 

وحسنًا فعل الاتحاد التونسي للعبة في اختيار هذه التجربة المميزة، والتي ستضع لاعبو المنتخب الوطني في مواجهة مع واحد من أبرز المرشحين للفوز بمونديال قطر، وهو منتخب "السيلساو" الذي يضم ترسانة من نجوم اللعبة الحاليين، وعلى رأسهم نجم باريس سان جيرمان نيمار، ونجم ريال مدريد فينيسيوس جونيور، إضافة إلى رافينيا من برشلونة وريشارليسون من ليدز. 

جمهور تونس في فرنسا، حضر بكثافة أمام مكان إقامة أفراد بعثة بلاده، وهتفوا وشجعوا لاعبي المنتخب الذين أبدوا سعادتهم بخوض تلك المباراة أمام منتخب بحجم البرازيل، الأمر الذي دفعهم لشراء بطاقات المباراة بوقت قياسي.

وواصل نسور قرطاج، يوم أمس، تحضيراتهم للمباراة الودية، بإشراف المدرب الوطني جلال القادري، وبحضور السفير التونسي في فرنسا كريم الجموسي.

وفي تصريحات صحافية، أوضح القادري أن التركيز سيكون على الأداء والمحافظة على مكتسبات المنتخب قبل النتيجة، وطالب لاعبيه التركيز الشديد وعدم التسرع.

وقال: نتعامل مع المباراة بكل تواضع واحترام، مع الالتزام الشديد بتقديم أفضل أداء ممكن، ومنتخب البرازيل مرعب للخصوم، لكنه محبوب لكل من يشجع ويتابع كرة القدم.

نيمار الذي يحلم بكسر الرقم القياسي لأسطورة بلاده بيليه في التسجيل، أبدى فرحته لتواجده في بيته حيث يلعب ناديه، بانتظار أن يزيد من أهدافه مع "السيلساو" البالغة 74 هدفًا، مقابل 77 لبيليه. 

منتخب تونس
منتخب تونس خلال تحضيراته أمس - فيسبوك

وتوقعت الصحف التونسية أن يبدأ القادري اليوم بتشكيلة تضم الحارس أيمن دحمان، إضافة إلى محمد دراغر ورامي كعيب، ومنتصر الطالبي وبلال العيفة ونادر الغندري.

ويقود النجمان فرجاني ساسي والياس السخيري خط وسط الفريق، إضافة إلى غيلان الشعلالي، فيما سيلعب سيف الدين الجزيري وطه ياسين الخنيسي في الهجوم. 

وتلعب تونس في المجموعة الرابعة ضمن نهائيات مونديال قطر أمام كل من فرنسا، والدنمارك وأستراليا. أما البرازيل فتلعب ضمن المجموعة السابعة أمام كل من صربيا، وسويسرا، والكاميرون.

وهذا هو الحضور الخامس لنسور قرطاج في نهائيات المونديال، بينما لم تغب البرازيل في أي نسخة من مسابقة كأس العالم منذ انطلاقها عام 1930.

المصادر:
العربي - وسائل إعلام تونسية

شارك القصة

تابع القراءة
Close