الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

الحوثيون يقررون الإفراج عن قيادي بارز في الجيش الحكومي باليمن

الحوثيون يقررون الإفراج عن قيادي بارز في الجيش الحكومي باليمن

Changed

نافذة من "العربي" تسلّط الضوء على انعكاسات الانفراجة في ملف الأسرى باليمن (الصورة: غيتي)
تتواصل البوادر الإيجابية في ملف الأسرى باليمن بعد انفراجات واسعة شهدها هذا الملف في الآونة الأخيرة، وسط ترحيب أممي.

أعلنت جماعة الحوثي في اليمن، يوم أمس السبت، أنها قررت الإفراج اليوم الأحد عن القيادي البارز في الجيش الحكومي اللواء فيصل رجب الأسير لديها منذ عام 2015.

جاء ذلك الإعلان على لسان عبد العزيز بن حبتور رئيس حكومة الحوثيين، خلال لقائه وفدًا قبليًا من محافظة أبين الجنوبية، وفق وكالة أنباء "سبأ" الصادرة عن الجماعة.

وقال بن حبتور: "قضت توجيهات من زعيم الجماعة عبد الملك بدر الدين الحوثي، بالإفراج عن الأسير فيصل رجب، وتسليمه للوفد القبلي صباح الأحد، بالتزامن مع عقد مؤتمر صحافي بهذا الخصوص".

وكان وفد قبلي من محافظة أبين التي ينتمي إليها رجب، قد وصل صنعاء قبل يومين، في إطار وساطة من أجل إطلاقه.

وفي مارس/ آذار 2015، أُسر رجب مع وزير الدفاع الأسبق محمود الصبيحي، والقائد العسكري ناصر هادي وشقيق الرئيس السابق عبد ربه منصور هادي اللذين تم الإفراج عنهما قبل نحو أسبوعين في صفقة تبادل.

وعام 2015 أيضًا، أصدر مجلس الأمن القرار رقم 2216، طالب فيه بالإفراج عن 4 قادة هم إلى جانب رجب، محمود الصبيحي وناصر منصور هادي والقيادي البارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح محمد قحطان.

ملف الأسرى

وفي 16 أبريل/ نيسان الجاري، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر استكمال إطلاق سراح 869 محتجزًا في اليمن، ضمن صفقة تبادل بين الحكومة والحوثيين تم الاتفاق عليها في سويسرا في مارس الماضي.

وكان وفدان عماني وسعودي قد زارا العاصمة صنعاء في 9 أبريل/ نيسان حيث أجريا محادثات مع جماعة الحوثي، ضمن جهود إقليمية ودولية مكثفة تبذلها واشنطن والأمم المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي.

ورحب مجلس الأمن بدعم السعودية وعُمان "المتواصل" لجهود الوساطة التي تبذلها الأمم المتحدة في اليمن.

وأوضح المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ في السابع عشر من الشهر الجاري أنّ الفرصة الأهم منذ ثماني سنوات سانحة الآن لإحراز تقدم نحو إنهاء الصراع، لكنه حذّر من أن "دفة الأمور قد تتحول إذا لم يتخذ الطرفان خطوات أكثر جرأة نحو السلام".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close