الخميس 22 Sep / September 2022

الرئيس التركي: نعمل على ربط حلقات الحزام الأمني في شمال سوريا

الرئيس التركي: نعمل على ربط حلقات الحزام الأمني في شمال سوريا

Changed

تقرير سابق (21مايو 2022) حول الشروط التركية لانضمام السويد وفنلندا لحلف الناتو (الصورة: الأناضول)
أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستواصل "مكافحة الإرهاب" وتأسيس منطقة آمنة عند حدودها الجنوبية.

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن عزم بلاده الربط بين المناطق الآمنة في الشمال السوري قريبًا.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه خلال مشاركته في مؤتمر السفراء الأتراك الـ13 بالعاصمة أنقرة: "قريبًا سنوحد حلقات الحزام الأمني ​​بتطهير المناطق الأخيرة التي يتواجد فيها "التنظيم الإرهابي" (واي بي جي/بي كي كي) في سوريا".

وأشار إلى أن بلاده ستواصل "مكافحة الإرهاب"، وأن قرارها بشأن تأسيس منطقة آمنة على عمق 30 كيلو مترًا عند حدود تركيا الجنوبية، ما زال قائمًا.

تأمين الإمدادات العالمية

وأكد أردوغان على ضرورة ألا تكون أي دولة عضو في الناتو "ملاذًا آمنًا لأتباع تنظيم غولن وعناصر بي كي كي الفارين من العدالة التركية".

وبشأن اتفاقية شحن الحبوب الأوكرانية إلى الأسواق العالمية، قال الرئيس التركي: "أنجزنا اتفاقية الحبوب التي ساهمت في تأمين الإمدادات العالمية في فترة تدق فيها أزمة الغذاء الأبواب".

كما أشار أردوغان في خطابه إلى الصراع الأذربيجاني الأرميني، معربًا عن اعتقاده بأن الاستقرار سيسود في المنطقة "إذا قرأت أرمينيا التطورات بشكل صحيح واستجابت للنداءات الصادقة الصادرة من أذربيجان وتركيا".

وفي ملف التنقيب عن الطاقة في شرق المتوسط، أكد أردوغان أن تركيا لم ولن تسمح بأي إجراء أو أنشطة (تنقيب عن الغاز) في مناطق نفوذها البحرية بشرق المتوسط.

وبخصوص الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على فطاع غزة، أكد الرئيس التركي أنه لا يوجد أي مبرر لقتل الأطفال الرضع.

وقال أردوغان في هذا الخصوص: "نحن نقف إلى جانب الشعب الفلسطيني والإخوة في غزة".

وتوصلت مصر، مساء الأحد، إلى اتفاق وقف إطلاق نار بين حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وإسرائيل، منهية بذلك ثلاثة أيام من العدوان.

وشن الجيش الإسرائيلي غارات على قطاع غزة، ضمن عدوان بدأه مساء الجمعة، ضد أهداف زعم أنها تتبع لحركة الجهاد الإسلامي.

وأسفرت هذه الغارات، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد 44 فلسطينيًا بينهم 15 طفلًا و4 سيدات، وإصابة 360 آخرين بجراح مختلفة.

في المقابل، قصفت سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد، خلال الأيام الثلاثة، مواقع ومدنا الإسرائيلية، برشقات صاروخية وقذائف الهاون.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close