الإثنين 15 يوليو / يوليو 2024

الرد على مقترح وقف النار "خلال أيام".. مصر: إشارات إيجابية من حماس

الرد على مقترح وقف النار "خلال أيام".. مصر: إشارات إيجابية من حماس

Changed

دعا زعماء 17 دولة بينها أميركا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا حركة حماس إلى قبول مقترح إسرائيل لوقف إطلاق النار
دعا زعماء 17 دولة بينها أميركا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا حركة حماس إلى قبول مقترح إسرائيل لوقف إطلاق النار - وسائل التواصل
كشف مصدر مصري أن قادة حماس أبلغوا القاهرة بأن الحركة تدرس بجدية وإيجابية مقترح الهدنة في قطاع غزة، وأنها سترد عليه خلال الأيام المقبلة.

تلقت مصر "إشارات إيجابية" من حركة حماس بخصوص اتفاق لوقف إطلاق النار مع إسرائيل في الحرب الدائرة على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول، على ما ذكرت قناة "القاهرة" الإخبارية المصرية.

وتأتي هذه "الإشارات" فيما تواصل الولايات المتحدة ومصر وقطر التي تتولى دور الوساطة، جهودها سعيًا لإقناع الجانبين بالتوصل إلى وقف إطلاق النار، بعد أيام من إعلان الرئيس الأميركي جو بايدن مقترحًا قدمه على أنه خطة إسرائيلية.

وفي مؤتمر صحافي من الدوحة أمس الأربعاء، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري: "نحن في انتظار موقف إسرائيلي واضح ردًا على مقترح بايدن بخصوص غزة"، مشيرًا إلى وجود تباينات في وجهات النظر الإسرائيلية تجاه المقترح الذي أعلن عنه الرئيس الأميركي.

حماس سترد على مقترح الهدنة خلال الأيام المقبلة

وقال مسؤول مصري رفيع المستوى، بحسب ما نقلت القناة المقربة من السلطات: "مصر تلقت إشارات إيجابية من حركة حماس تشير إلى تطلعها لوقف إطلاق النار".

وأشار المسؤول إلى أن حماس "ستقدم ردها بشأن مقترح الهدنة خلال  الأيام القادمة"، مشددًا على أن قيادات حماس "تدرس بجدية وإيجابية مقترح الهدنة".

وأضاف أنه تم توجيه "دعوة مصرية لقيادات حماس لزيارة القاهرة ومناقشة كافة التفصيلات المتعلقة بالأوضاع الحالية".

وأوضح أن "تحركات مصرية مكثفة حدثت خلال الـ24 ساعة الماضية، وزيارات (وفود حركة فتح والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين) تأتي في إطار التحركات المصرية لاستعادة مسار المصالحة الفلسطينية، وتحقيق الاستقرار بقطاع غزة".

ما هي شروط حركة حماس؟

والأربعاء، أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في بيان، أن حركته والفصائل الفلسطينية "ستتعامل بجدية وإيجابية" مع أي اتفاق يقوم على أساس وقف الحرب والانسحاب الكامل من قطاع غزة وتبادل الأسرى.

كما أعلنت حركة الجهاد الإسلامي، الأربعاء، أن أمينها العام زياد النخالة أجرى محادثات مع مسؤولين مصريين حول جهود الوسطاء لوقف "العدوان" على قطاع غزة وذلك خلال زيارة للقاهرة بدأها الثلاثاء.

وعقب حديث الرئيس الأميركي جو بايدن الجمعة عن مقترح إسرائيلي من 3 مراحل يشمل وقفًا لإطلاق النار في غزة وإطلاق سراح المحتجزين وإعادة إعمار القطاع، دعت قطر ومصر والولايات المتحدة، في اليوم التالي، كلا من حماس وإسرائيل إلى إبرام اتفاق يجسد المبادئ التي أعلنها بايدن.

ولم تعلن إسرائيل موقفًا نهائيًا مما أعلنه بايدن، لكن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وصف العرض بأنه "غير دقيق"، وقال إنه لم يوافق على إنهاء الحرب في المرحلة الثانية من المقترح، وإنما فقط "مناقشة" تلك الخطوة وفق شروط تل أبيب.

17 دولة تدعو حماس لقبول مقترح وقف النار

في غضون ذلك، دعا زعماء 17 دولة بينها الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وألمانيا وفرنسا حركة حماس "إلى قبول مقترح إسرائيل لوقف إطلاق النار".

وأصدر زعماء 17 دولة بيانًا مشتركًا بشأن مقترح وقف إطلاق النار المكون من 3 مراحل في قطاع غزة والذي أعلن عنه الرئيس بايدن في 31 مايو/ أيار الماضي.

وأشار القادة إلى وجود مواطنين لهم بين الأسرى الذين تحتجزهم حماس، معربين عن دعمهم لمقترح وقف إطلاق النار والإفراج عن الأسرى.

وقال البيان: "ليس هناك وقت لنضيعه. ندعو حماس إلى قبول هذا المقترح الذي أبدت إسرائيل استعدادها للمضي قدمًا فيه، وإلى الإفراج عن مواطنينا".

وأكد البيان أن "الاتفاق سيؤدي إلى إعادة تأهيل غزة، وضمانات أمنية لإسرائيل والفلسطينيين، وفرصًا للسلام الدائم وحل الدولتين"، داعيًا الأطراف للتوصل إلى تسوية.

وأضاف: "حان وقت إنهاء الحرب، وهذا الاتفاق هو نقطة البداية الضرورية".

ووقع على البيان زعماء كل من الولايات المتحدة الأميركية والأرجنتين والنمسا والبرازيل وبلغاريا وكندا وكولومبيا والدنمارك وفرنسا وألمانيا وبولندا والبرتغال ورومانيا وصربيا وإسبانيا وتايلاند وبريطانيا.

وتتهم الفصائل الفلسطينية الولايات المتحدة وإسرائيل بعدم الرغبة في إنهاء الحرب، والسعي عبر المفاوضات إلى كسب الوقت، على أمل أن يحقق نتنياهو أهدافه عبر القتال.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على غزة الذي يوشك على دخول شهره التاسع، عشرات آلاف الشهداء والجرحى، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة العشرات.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close