الإثنين 8 يوليو / يوليو 2024

الزوائد الجلدية والشامات.. ما الفرق بينها وهل هي دليل على مرض خطير؟

الزوائد الجلدية والشامات.. ما الفرق بينها وهل هي دليل على مرض خطير؟

Changed

حلقة من برنامج "صحتك" تسلط الضوء على أنواع الشامات وأسباب ظهورها ومتى تكون خطرة (الصورة: غيتي)
لحسن الحظ، عادة ما تكون الزوائد الجلدية والشامات حميدة. وعلى الرغم من وجود أوجه تشابه بين هذين النوعين من البقع، إلا أنهما مختلفان تمامًا أيضًا.

تُعتبر الزوائد الجلدية والشامات مصدر إزعاج للعديد من الأشخاص، ولا سيما أنّ جلد الإنسان يُعَدّ العضو الأكبر في الجسم، كما يُساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم، وإبعاد الميكروبات الضارة.

لكن، لحسن الحظ، عادة ما تكون الزوائد الجلدية والشامات حميدة أو غير سرطانية. وعلى الرغم من وجود أوجه تشابه بين هذين النوعين من البقع، إلا أنهما مختلفان تمامًا أيضًا.

فما هي الاختلافات بين الزوائد الجلدية والشامات؟ ومتى يجب إزالتها؟ وكيف يتم ذلك؟

ما هي الزوائد الجلدية؟

تُعرّف الكلية الأميركية لتقويم العظام للأمراض الجلدية (AOCD)، الزوائد الجلدية تقنيًا باسم "أكروكوردون"، وهي عبارة عن نمو جلدي صغير وحميد.

ويقول جوشوا زيشنر، المدير المساعد لأبحاث التجميل والأمراض الجلدية في مستشفى ماونت سيناي لمجاة "هيلث" (health.com)، إنّ ​​"الزوائد الجلدية غير ضارة، وهي عبارة عن فرط نمو لحمي يحدث عادة على طول الرقبة والإبط، ويطلق عليها علامات لأنها عادة ما يكون لها قاعدة ضيقة وتبرز من الجلد مثل العلامة".

الزوائد الجلدية هي عبارة عن فرط نمو لحمي يحدث عادة على طول الرقبة والإبط
الزوائد الجلدية هي عبارة عن فرط نمو لحمي يحدث عادة على طول الرقبة والإبط- غيتي

ووفقًا للكلية الأميركية لتقويم العظام للأمراض الجلدية، تشير التقديرات إلى أنّ حوالي نصف البالغين لديهم علامة جلدية واحدة على الأقل، ولكن غالبًا ما تحدث في أجسام أكبر أو على الأشخاص المصابين بداء السكري.

بدورها، توضح طبيبة الأمراض الجلدية في مدينة نيويورك ماري إل ستيفنسون، أنّ الزوائد الجلدية "تحدث غالبًا في مناطق الاحتكاك، مثل الإبطين وتحت الثدي والرقبة". لذلك، مع الأجسام الكبيرة، يمكن أن تنمو الزوائد الجلدية بين ثنايا الجلد، وفق ما تشرح.

ما هي الشامات؟

تفيد جمعية الأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية (AAD) بأنّ الشامات، وتسمى أيضًا "نيفي" (nevi)، هي بقع أو نتوءات شائعة تنمو على الجلد.

وفي هذا الإطار، يقول الدكتور زيشنر: "معظم الشامات مسطّحة وذات ألوان داكنة، على الرغم من أن البعض الآخر قد يكون مرتفعًا وذات لون وردي أو فاتح اللون. إنّه نمو مفرط غير ضار لخلايا الجلد". وتُسمّى هذه الخلايا بالخلايا الصباغية، أو الخلايا المنتجة للميلانين في البشرة، أو الطبقة العلوية التي تعطي الجلد لونه.

الشامات هي نمو مفرط غير ضار لخلايا الجلد
الشامات هي نمو مفرط غير ضار لخلايا الجلد - غيتي

ويمكن أن تكون الشامات خلقية أي مع الولادة، أو مكتسبة أي تظهر خلال الحياة.

ويشرح الدكتور زيشنر ذلك: "عادة ما يبدأ الناس في تطوير الشامات في سن 3 أو 4 سنوات، ومن الطبيعي أن تستمر الإصابة بشامات جديدة حتى سن الثلاثين".

ويمكن أن يكون لديك أيضًا شامات شائعة، تكون أصغر حجمًا وأكثر اتساقًا، أو شامات غير نمطية (تُعرف باسم وحمات خلل التنسج) ما يعني أنها أكبر من الشامات الشائعة، ولديها بعض المتغيّرات، مثل الألوان المتنوّعة والحواف غير المنتظمة.

لكن الخطر يكمن في أنّ الشامات يمكن أن تكون سرطانية أيضًا، وهي معروفة باسم "الورم الميلانيني"، وهو أخطر أشكال سرطان الجلد.

وقد تكون الشامات، على غرار الزوائد الجلدية، ناتجة عن عوامل وراثية. لكن الشامات على وجه التحديد يمكن أن تكون أيضًا نتيجة التعرض لأشعة الشمس.

هل هناك أي مخاطر مرتبطة بعلامات الجلد أو الشامات؟

تطمئن ديبرا جاليمان، طبيبة أمراض جلدية، إلى أنّ "الزوائد الجلدية حميدة تمامًا، وهي ذات لون لحمي، وصغيرة الحجم، ولا تُسبّب أي ألم. ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تتهيّج بسبب الملابس أو المجوهرات".

إلا أنّ زيشنر يحذّر من أنّه "في بعض الحالات، ونظرًا لارتباط الزوائد الجلدية ارتباطًا وثيقًا بأجسام أكبر، من المحتمل أيضًا أن تكون العديد من الزوائد الجلدية على شخص واحد علامة على مرض السكري أو حالات طبية أخرى مرتبطة بالوزن الزائد.

الشامات أيضًا غير ضارّة عادةً، ولكن قد تكون الشامات الجديدة أو المُتغيّرة مصدر قلق. إذا كان لديك شامة، سواء كانت شائعة أو غير نمطية، لفترة ولم تلاحظ أي تغييرات في مظهرها، فلا داعي للقلق. ولكن عندما يبدأ تغير لون الشامات، أو حجمها، أو شكلها، أو يظهر عدم تناسق من أي نوع، سيحتاج الطبيب إلى فحصها من جديد.

وينطبق الشيء نفسه على ظهور شامة جديدة على البشرة في وقت لاحق.

ويقول الدكتور زيشنر: "عادةً ما أنصح المرضى بفحص الشامات، إذا تغيّرت الشامات الموجودة حاليًا. أو إذا حصلوا على شامات جديدة في أماكن جديدة بعد سنّ الثلاثين".

وتؤكد مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أنّ القواعد الأساسية الجيدة عند فحص الشامة يعني التحقّق من عدم تناسقها، وحجمها، ولونها، وقطرها. وقد تكون التغييرات في الشامة دليلًا على وجود سرطان الجلد، لذلك يجب إزالة الشامة وفحصها.

كيف يمكن إزالة الزوائد الجلدية؟

لا يلزم إزالة الزوائد الجلدية إلا إذا كانت تسبّب إزعاجًا للمريض. كما لا تحتاج الشامات إلى إزالتها، إلا إذا وجدها طبيب الأمراض الجلدية مصدر قلق.

يمكن إزالة العلامات الجلدية على وجه التحديد بإحدى الطرق الثلاث: قصّها بمقصّ جراحي صغير، أو حرقها (الكي الكهربائي)، أو تجميدها.

ويوصي الدكتور زيشنر بعدم محاولة إزالة الزوائد الجلدية في المنزل، لأنها تؤدي إلى نزيف كبير، وهو ما يصعب علاجه في المنزل. ويجب أن يتم ذلك في ظل الظروف المناسبة لتقليل مخاطر الإصابة بالعدوى.

كيف يمكن إزالة الشامات؟

أما بالنسبة للشامات الجديدة أو المتغيّرة، فقد يأخذ طبيب الأمراض الجلدية خزعة منها إلى العيادة.  

ويقول الدكتور زيشنر: "قد يشمل ذلك إما خدشًا سطحيًا، أو قطعًا صغيرًا في الجلد متبوعًا بغرزة". ويتمّ إرسال هذه العينة بعد ذلك إلى المختبر للحصول على النتائج، وإذا عادت الخلايا على أنها غير نمطية، فقد تتم إزالة المزيد من الشامة (أو الشامة بأكملها).

ويوضح أتا موشيري، طبيب أمراض جلدية متخصص في علاج سرطان الجلد في جامعة واشنطن للطب، أنّ "هناك ثلاثة خيارات لإزالة الشامة تشمل: الخزعات المثقبة، وخزعات الحلاقة، والاستئصال الجراحي".

وفي حال الكشف عن سرطان الجلد، يتمّ إزالة قطعة أكبر من الجلد لضمان الحصول على هامش واضح حتى لا تُترك أي من الخلايا غير النمطية. وعندما يتمّ الكشف عن سرطانات الجلد أو الشامات غير النمطية مبكرًا، يمكن إزالتها تمامًا.

عمومًا، لا توجد طريقة لمنع انتشار علامات الجلد أو الشامات، بحسب ما يؤكد المتخصّصون.

ومع ذلك، يوصي الدكتور زيشنر باستخدام واقٍ من الشمس بانتظام، لأنّ التعرّض للأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يكون ضارًا للجلد، وأكبر عامل خطر للإصابة بسرطان الجلد مثل الورم الميلانيني، مضيفًا أنّه في بعض الحالات، يؤدي التفاعل بين ضوء الأشعة فوق البنفسجية والصبغ، إلى إنتاج الخلايا داخل الشامة وإلى تغير سرطاني.

وبالإضافة إلى واقي الشمس، يمكن التفكير في ارتداء ملابس واقية، مثل القبعات والقمصان ذات الأكمام الطويلة عند قضاء وقت طويل في الشمس.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close