الثلاثاء 23 يوليو / يوليو 2024

السادس خلال شهر.. العثور على جثة سائح بجزيرة كريت اليونانية

السادس خلال شهر.. العثور على جثة سائح بجزيرة كريت اليونانية

Changed

أدت موجة الحر غير المسبوقة لاندلاع حرائق في غابات اليونان
أدت موجة الحر غير المسبوقة لاندلاع حرائق في غابات اليونان - رويترز
أحصي عدد من السياح الضحايا الذين قضوا بفعل موجة حر غير مسبوقة على جزر تابعة لليونان فيما فقد أثر عدد آخر.

عثرت الشرطة اليونانية اليوم الإثنين، على جثة سائح ألماني يبلغ من العمر 67 عامًا في جزيرة كريت بالبلاد، ليصبح السائح السادس الذي يلقى حتفه في يونيو/ حزيران الجاري، تزامنًا مع طقس حار غير معتاد.

وتوجه السائح بمفرده للتجول في واد بمنطقة سوجيا أمس الأحد، وبعد ساعات قليلة اتصل بزوجته ليبلغها أنه ليس على ما يرام، وقال مسؤول بالشرطة لوكالة رويترز: "بدأت عمليات البحث والإنقاذ على الفور، ورصدت وحدة إنقاذ خاصة مزودة بطائرات مسيّرة جثة الرجل في وادي تريبيتي".

وفيات ومفقودون

وشهد البلد المطل على البحر المتوسط موجة حر غير عادية هذا الشهر، صاحبها وفاة واختفاء عدد من السياح، مما يسلط الضوء على مخاطر التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة التي تصل إلى 40 درجة مئوية فأكثر.

وتبحث فرق الإنقاذ أيضًا عن فرنسيتين تبلغان من العمر 73 و64 عامًا في جزيرة سيكينوس، وشرطي أميركي يبلغ من العمر 59 عامًا كان يقضي عطلة في جزيرة أمورغوس.

موسلي هو طبيب وإعلامي بريطاني
موسلي هو طبيب وإعلامي بريطاني- غيتي

وعُثر على جثة أميركي يبلغ من العمر 55 عامًا في جزيرة ماتراكي اليونانية في البحر الأيوني الأسبوع الماضي، وجثة سائح هولندي في جزيرة ساموس ببحر إيجة في وقت سابق من الشهر.

كذلك عثر أيضًا على جثة المذيع التلفزيوني البريطاني مايكل موسلي في جزيرة سيمي في بحر إيجة يوم التاسع من يونيو/ حزيران، بعد عملية بحث استمرت أربعة أيام بالطائرات والطائرات المسيرة والزوارق. وقبل أن يختفي موسلي، كان يتجول بمفرده في درجات حرارة مرتفعة.

موجة الحر

وأشار كثر من خبراء الأرصاد الجوية إلى أن هذه الموجة من الحر، هي الأبكر التي تحل على الإطلاق في اليونان حيث يعني هذا التوصيف درجات حرارة تتجاوز 38 مئوية لمدة ثلاثة أيام على الأقل.

وأُغلق موقع أكروبوليس الأثري في أثينا المدرج ضمن قائمة اليونسكو، وهو أكثر المواقع جذبًا للسياح في اليونان، جزئيًا أمام الجمهور خلال الساعات الأكثر حرًا. 

وكافح مئات من أفراد الإطفاء يوم السبت من أجل السيطرة على حرائق غابات أججتها رياح عاتية على جزيرتين يونانيتين وفي مناطق أخرى من البلاد، فيما حذرت السلطات من أن مناطق كثيرة تواجه خطرًا كبيرًا لاندلاع حرائق جديدة بها.

وحرائق الغابات شائعة في اليونان لكنها أصبحت أكثر تدميرًا في السنوات القليلة الماضية بسبب ارتفاع درجات الحرارة وزيادة الجفاف خلال فصل الصيف وهو ما يربطه العلماء بتغير المناخ. ونشرت البلاد عدة مئات من أفراد الإطفاء للسيطرة على أكثر من 70 حريق غابات في أنحاء اليونان منذ يوم الجمعة. 

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close