الأحد 23 يناير / يناير 2022

"السيادة" السوداني يعين نائبًا عامًا جديدًا والبرهان يدعو لدعم الانتقال

"السيادة" السوداني يعين نائبًا عامًا جديدًا والبرهان يدعو لدعم الانتقال
الخميس 2 ديسمبر 2021
عبد الفتاح البرهان خلال لقائه رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة بالسودان
عبد الفتاح البرهان خلال لقائه رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة بالسودان (وسائل التواصل)

أصدر مجلس السيادة الانتقالي في السودان اليوم الخميس، قرارًا بتعيين خليفة أحمد خليفة نائبًا عامًا للبلاد.

جاء ذلك خلال اجتماع لمجلس السيادة برئاسة عبد الفتاح البرهان، بحسب بيان صدر عن إعلام المجلس.

وذكر البيان أن المجلس "اختار خليفة أحمد نائبًا عامًا مكلفًا لجمهورية السودان".

وفي 31 أكتوبر/ تشرين الأول أعفى قائد الجيش عبد الفتاح البرهان النائب العام مبارك محمود من مهام منصبه.

ويشهد السودان منذ 25 أكتوبر الماضي، أزمة سياسية حادة حين أعلن البرهان حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين وإعفاء الولاة، عقب اعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين؛ ما أثار رفضًا من قوى سياسية واحتجاجات شعبية تعتبر ما حدث "انقلابًا عسكريًا".

ووقع البرهان ورئيس الحكومة عبد الله حمدوك اتفاقًا سياسيًا في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، يتضمن 14 بندًا منها: إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وعودة حمدوك إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله، وتشكيل حكومة كفاءات (بلا انتماءات حزبية)، وتعهد الطرفان بالعمل سويًا لاستكمال المسار الديمقراطي.

تطورات أراضي "الفشقة"

من جهة أخرى قال البيان، إن المجلس "اطلع على مجمل الأوضاع في البلاد على خلفية الاعتداءات التي استهدفت الجيش على الحدود الشرقية".

وأعرب المجلس عن "تقديره للجهود التي تضطلع بها القوات المسلحة والدعم السريع في التصدي لكل المحاولات التي تريد النيل من أمن واستقرار السودان".

والأربعاء، قالت مصادر عسكرية سودانية إن قوات إثيوبية شنت هجومًا على قوات الجيش داخل أراضي البلاد في منطقة الفشقة، بحسب موقع محلي.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، فرض الجيش السوداني سيطرته على أراضي "الفشقة"، بعد أن استولت عليها لمدة ربع قرن "عصابات إثيوبية"، وفق وصف الجيش السوداني.

وتتهم أديس أبابا السودان بالسيطرة على أراضٍ إثيوبية، وهو ما تنفيه الخرطوم مرارًا.

دعم الفترة الانتقالية في السودان

وعلى صعيد التطورات السياسية في السودان، دعا عبد الفتاح البرهان، الخميس، الأمم المتحدة إلى دعم الفترة الانتقالية في بلاده، وتقديم الدعم الإنساني لتخطي المصاعب خلال الانتقال.

جاء ذلك خلال لقاء البرهان مع رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة بالسودان (يونيتامس) فولكر بيرتس، في القصر الرئاسي، بحسب بيان من إعلام السيادي.

وأفاد البيان بأن البرهان حث البعثة الأممية على دعم فترة الانتقال في البلاد، وتقديم الأمم المتحدة الدعم الإنساني المطلوب للسودان لتخطي المصاعب الإنسانية خلال الفترة الانتقالية.

وجدد البرهان تعاونه الكامل مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في إنجاح الفترة الانتقالية وصولًا إلى الانتخابات، كما دعا قطاعات الشعب لدعم ومساندة الحكومة التي سيشكلها حمدوك بالفترة المقبلة.

وبحسب الوثيقة الدستورية الخاصة بالفترة الانتقالية، من المقرر أن تجري انتخابات نهاية تلك الفترة في يناير/ كانون الثاني 2024، وأُعلن لاحقًا أن الانتخابات ستكون في يوليو/ تموز 2023، وهو ما كرره البرهان في أكثر من تصريح قبل وبعد توقيع الاتفاق السياسي في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

من جانبه، أكد رئيس البعثة الأممية روبرتس فولكر، اهتمام الأمم المتحدة بإنجاح الفترة الانتقالية، واعتبر أن اتفاق البرهان وحمدوك يعد خطوة متقدمة في اتجاه التوافق الوطني بين السودانيين.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

سياسة - روسيا البرامج - العربي اليوم
منذ 6 ساعات
الكاتب السياسي وليد عباس يتحدث لـ"العربي" عن احتمالات التهدئة والتصعيد في الملف الأوكراني (الصورة: غيتي)
شارك
Share

تمارس الدول الأوروبية جهودًا واسعة في محاولة تخفيف التوتر في الأزمة الأوكرانية، حيث يلتقي وزير الدفاع البريطاني بنظيره الروسي في الأيام المقبلة.

سياسة - سوريا البرامج - للخبر بقية
منذ 6 ساعات
تلقي هذه الحلقة من برنامج "للخبر بقية" الضوء على هجومي تنظيم الدولة في الحسكة وديالى (الصورة: تويتر)
شارك
Share

أعادت هاتان العمليتان إلى الأذهان المواجهة التي بدأت قبل 9 أعوام، حيث نشأ التنظيم في لحظة اضطراب سياسي، بعد هجوم على سجن أبو غريب في العراق.

سياسة - تونس
منذ 6 ساعات
تقرير لـ"العربي" حول إحالة عميد المحامين السابق على القضاء العسكري (الصورة: غيتي)
شارك
Share

طالب الرئيس الفرنسي نظيره التونسي بسرعة تنفيذ مرحلة انتقالية ضمن إطار جامع إلى أقصى حد ممكن واحترام دولة القانون.

Close