الجمعة 23 Sep / September 2022

الشرطة تعمل على توقيفهم.. 31 مسجونًا يفرون من مركز احتجاز في لبنان

الشرطة تعمل على توقيفهم.. 31 مسجونًا يفرون من مركز احتجاز في لبنان

Changed

تقرير (أرشيفي) حول فرار أكثر من 50 سجينًا من سجن بعبدا في لبنان ومقتل عدد منهم في حادث سير (الصورة: تويتر/التحري نيوز)
أعلنت قوى الأمن الداخلي أن الأوامر الفورية أعطيَت لتوقيف الفارّين، وأنّ التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختصّ للوقوف على ظروف فرارهم.

فرّ حوالى 31 موقوفًا فجر الأحد من مركز احتجازٍ واقعٍ تحت جسر قصر العدل في بيروت، بعدما تمكّنوا من تهريب أداة إلى سجنهم ساعدتهم على القيام بهذه العملية، حسبما أفادت مصادر أمنية وقضائية.

وقالت قوات الأمن الداخلي في بيان: "الأوامر الفورية أُعطيَت لتوقيف الفارّين". وأضافت أنّ "التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختصّ" للوقوف على ظروف فرارهم.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر قضائي طلب عدم الكشف عن هويته، أنّ "الفارّين من جنسيات عدّة، من بينهم لبنانيون وسوريون وفلسطينيون وأجانب، وقد هربوا ليل السبت"، مضيفًا: "يجري الآن تحقيق إداري وإحصاء لعدد المساجين وتأكيدٌ لهويتهم". 

من جهته، أفاد مصدر أمني بأنّ الفارين "قاموا بنشر نافذة حديدية باستخدام منشار أُدخل إلى السجن بشكل سري".

ويخضع سجن العدلية لسلطة إدارة السجون في لبنان، بعدما كان سابقًا خاضعًا للأمن العام. ويستنكر المدافعون عن حقوق الإنسان بانتظام الانتهاكات التي تحدث هناك ضدّ اللاجئين السوريين وعاملات المنازل المهاجرات الأجنبيات المحتجزات.

وقال رئيس الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان بسام القنطار: "إن السجن كان من بين الأسوأ في لبنان، ويشهد اكتظاظًا وتفوح منه الروائح الكريهة ويفتقر إلى التهوية وأشعة الشمس". وأضاف أن "المحتجزين كانوا يعانون أيضًا من سوء التغذية، فلا يُسمح لهم بتلقي الأطعمة من أهاليهم". 

وأشار إلى أنّ "الرعاية الصحية معدومة في المركز، إذ يكثر عدد المحتجزين المصابين بأمراض جلدية"، ويرجع ذلك أساسًا إلى نقص إجراءات النظافة في السجن.

ويأتي هذا الفرار في الوقت الذي أغرقت فيه الأزمة الاقتصادية أكثر من 80% من اللبنانيين تحت خطّ الفقر، كما أجبرت عددًا كبيرًا من أفراد القوات الأمنية على الاستقالة للبحث عن مصدرٍ أفضل للدخل.

وفاقمت هذه الأزمة غير المسبوقة من حالة السجون اللبنانية حيث يثير الاكتظاظ ونقص الرعاية الطبية أعمال شغب بشكل منتظم.

وفي حادث مشابه فر 69 سجينًا من نظارة قصر العدل في بعبدا، في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، وأثناء مطاردة الشرطة لهم  سقط 5 قتلى جرّاء تعرّضهم لحادث سير خلال فرارهم من السجن، وألقى القبض على آخرين. 

وفي 28 أغسطس/ آب 2021 ، أفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" عن فرار 7 سجناء من مخفر ضهر البيدر البقاعية في غرب لبنان.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close