الخميس 22 Sep / September 2022

العائلة المالكة الهولندية تستضيف 30 لاجئًا أوكرانيًا في قصر أثري

العائلة المالكة الهولندية تستضيف 30 لاجئًا أوكرانيًا في قصر أثري

Changed

تقرير حول خطط الدول الأوروبية لاستقبال اللاجئين من أوكرانيا مع استمرار موجة اللجوء (الصورة: غيتي)
سيتم إيواء ثماني عائلات من اللاجئين الأوكرانيين في قصر "هت لو" الذي يعود للقرن الخامس عشر في مدينة أبيلدورن بهولندا.

أعلنت العائلة الهولندية المالكة أنها ستستضيف لاجئين أوكرانيين في قلعة تعود للقرن الخامس عشر. وسيتم إيواء ثماني عائلات، أو 20 إلى 30 شخصًا، في قصر "هت لو" في مدينة أبيلدورن بهولندا.

وتم الإعلان رسميًا عن القرار يوم الإثنين. وقد اتخذه كل من الملك وليام ألكسندر والبيت الملكي ومدينة أبلدورن ومنطقة نورد-إن أوست-جيلديرلاند الأمنية، ومنظمة "سي أو أي" لاستقبال طالبي اللجوء، وشركة إدارة العقارات الوطنية.

ورفض رئيس الوزراء الهولندي مارك روته في السابق التكهن بشأن التقارير التي تفيد بأن ملك وملكة هولندا يخططان لاستضافة لاجئين، قائلاً إنه لن يكشف عن تفاصيل محادثاته الخاصة.

ووفقًا لروته، قامت العائلة الملكية بإيواء لاجئين في الماضي، حيث قامت الملكة فيلهلمينا بذلك خلال الحرب العالمية الثانية.

وأفادت صحيفة "إن إل تايمز" أن حوالي 1700 عائلة في هولندا تطوعت لاستقبال اللاجئين الفارين من الحرب في أوكرانيا.

وقام الملك ويليم ألكسندر والملكة ماكسيما مؤخرًا بزيارة اللاجئين الذين قاموا برحلة إلى هولندا، وقضيا بعض الوقت مع الناس في معسكرات هارسكامب بالقرب من إيدي واستضافوا آخرين في قصر نوردايندي.

وأطلقت الملكة أيضًا موقعًا على شبكة الإنترنت لمساعدة اللاجئين في الحصول على معلومات حول السكن والتعليم.

مبادرة في بلجيكا

ويأتي ذلك بعد أيام من إعلان العائلة المالكة البلجيكية أنها ستستضيف ثلاث عائلات أوكرانية في اثنين من منازلها في بلجيكا.

وقرر الملك فيليب والملكة ماتيلد فتح منزلين، يقعان في بروكسل والمنطقة الجنوبية من والونيا، مملوكين للصندوق الملكي البلجيكي، وذلك بعد أن التقى الملك فيليب باللاجئين الأوكرانيين، ومعظمهم من النساء والأطفال، في مركز التسجيل في مبنى معرض بروكسل.

"منازل لأوكرانيا"

من جهة أخرى، ستدفع بريطانيا مالًا للسكان لفتح منازلهم أمام الأوكرانيين الفارّين من الهجوم الروسي، إذ تتحرك الحكومة لتهدئة الغضب من طريقة تعاملها مع أزمة اللاجئين الأسرع نموًا في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وقالت الحكومة يوم الأحد: "إن البرنامج الجديد المعروف باسم "منازل لأوكرانيا" سيسمح للاجئين الفارين من الحرب بالقدوم إلى بريطانيا، حتى وإن لم يكن لديهم أقارب فيها.

وستدفع بريطانيا 350 جنيهًا إسترلينيًا (456 دولارًا) شهريًا لمن يستطيع توفير غرفة أو عقار زائد عن احتياجاته للاجئين لمدة ستة أشهر على الأقل.

وسعى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لتصوير بريطانيا على أنها تساعد في قيادة الاستجابة العالمية للهجوم الروسي، الذي تصفه موسكو "بعملية خاصة"، ولكن حكومته واجهت انتقادات بسبب التأخّر في استقبال اللاجئين.

وفر أكثر من 3.5 ملايين شخص من أوكرانيا في أعقاب الهجوم الروسي على أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط الفائت. وتوجه أكثر من نصفهم إلى بولندا، في حين تم تسجيل أكثر من 10000 في بلجيكا حيث حصلوا على الحماية الدولية.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close