الجمعة 27 يناير / يناير 2023

العراق يبتسم مجددًا.. احتفالات تاريخية بعد الفوز بلقب خليجي 25

العراق يبتسم مجددًا.. احتفالات تاريخية بعد الفوز بلقب خليجي 25

Changed

لحظة التتويج التاريخية لمنتخب العراق ببطولة "خليجي25"
لحظة التتويج التاريخية لمنتخب العراق ببطولة "خليجي25"- غيتي
ستمتد الاحتفالات التي شهدها العراق بمناسبة فوز منتخبه الكروي ببطولة "خليجي 25" حتى مساء اليوم حيث من المتوقع أن تشهد بغداد حفلًا شعبيًا حاشدًا بمشاركة اللاعبين.

ستكون بغداد على موعد مع احتفال شعبي ضخم، مساء اليوم الجمعة، بمناسبة فوز المنتخب العراقي ببطولة كأس الخليج بنسختها الـ25، مساء أمس، بعد تغلبه على نظيره العماني بنتيجة 3-2 في مباراة مثيرة. 

وبتوجيه من رئيس الحكومة العراقية، محمد شياع السوداني، أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول في بيان عن حفل شعبي "يليق بهذا الإنجاز الرياضي الكروي"، مضيفًا  أن" هذا الحفل سيقام في ساحة الاحتفالات الكبرى، حيث سيصل وفد المنتخب الوطني إلى مطار بغداد قادمًا من البصرة مساء". 

البصرة تحتفل

واجتاحت الاحتفالات مدينة البصرة مساء أمس، بعد رفع لاعبي أسود الرافدين كأس "خليجي 25" للمرة الرابعة في تاريخ العراق، الذي غاب عن استضافة البطولة منذ عام 1979 لأسباب سياسية وأمنية، قبل أن يمنح اتحاد كأس الخليج مدينة البصرة حق استضافة النسخة الأخيرة. 

 وهذا هو اللقب الخليجي الأول للعراق منذ بطولة عام 1988، وهو اللقب الأول له منذ بطولة كأس الأمم الآسيوية عام 2007، الأمر الذي أعطى أسبابًا كبرى لتلك الفرحة العامرة التي اجتاحت البلاد، بعد سنوات من الغياب عن منصات التتويج، واستضافة البطولات الكبرى. 

وشارك العراقيون في بلاد الاغتراب، فرحة أبناء وطنهم بالفوز، فخرج عدد منهم للاحتفال في مدن وعواصم عدة، لاسيما في العاصمة البريطانية لندن.

يوم طويل

وكان العراقيون على الموعد في بطولة أظهرت توقهم لاستضافة الأحداث الرياضية الكبرى، فنجحت البصرة باستضافتها "خليجي 25" رغم بعض الثغرات التنظيمية لاسيما قبل المباراة النهائية أمس، حيث تسبب تدافع كبير بمقتل مشجع وإصابة آخرين، نظرًا لتواجد الآلاف من غير حاملي البطاقات، حول محيط استاد "جذع النخلة" الذي شهد المباراة النهائية. 

واحتاج المنتخب العراقي لشوطين إضافيين ليتمكن من انتزاع لقبه الرابع، بعد أن افتتح لاعبه إبراهيم بايش أهدافه في الدقيقة 24، وأضاف زميله أمجد عطوان الهدف الثاني في الدقيقة 116 قبل أن يسجل مناف يونس الهدف الثالث والحاسم في الدقيقة 120+2، فيما سجل صلاح اليحيائي وعمر المالكي هدفي المنتخب العماني في الدقيقتين 90+10،119.

وتوجه وزير الشباب والرياضة العراقي، ورئيس اللجنة العليا المشرفة على تنظيم البطولة، أحمد المبرقع، بالشكر للدول الخليجية في بيان مؤكدًا أن العراق لمس إصرارهم على إنجاح البطولة، كما شكر "الإعلام والجمهور الخليجي الذي عمل فأبدع"، وفق ما جاء في البيان.

وقال إن "ليلة التتويج في ملعب جذع النخلة سيخلدها التاريخ بأنها ليلة تاريخية كبيرة بفحواها الإنساني الجماهيري الذي نقل صورة مشرفة حقيقية عن العراق، وجمهور العراق والرياضة في العراق إلى العالم أجمع". 

تهنئة عربية وجوائز

وتلقى العراق التهنئة من عدد كبير من المشاهير في الوسطين الفني والرياضي بالعالم العربي، واحتلت الاحتفالات التي شهدتها البصرة مواقع التواصل الإلكتروني. 

بدوره أعرب مدرب منتخب العراق، خيسوس كأساس عن سعادته بالفوز باللقب، وقال: "أبارك للشعب العراقي هذا الفوز"، بيد أن المدرب الإسباني كشف أنه كان بإمكان المنتخب تقديم الأفضل، موضحًا أن الفريق لم يلعب بأريحية بسبب الضغط النفسي. 

واستأثر لاعبو العراق بالجوائز الفردية للمسابقة، فنال اللاعب أيمن حسين جائزة هداف بطولة خليجي 25، بـ3 أهداف، وحصد زميله إبراهيم بايش جائزة أفضل لاعب في البطولة، فيما كانت جائزة أفضل حارس مرمى من نصيب الحارس العماني إبراهيم المخيني. 

وكانت البطولة قد انطلقت في 6 يناير/ كانون الثاني الجاري بمشاركة 8 دول خليجية، قسمت على مجموعتين، وحضر حتى مباريات الدور نصف النهائي أكثر من نصف مليون مشجع، حسبما أعلن رئيس اللجنة الإعلامية لخليجي 25، وهو رقم قياسي جديد حققته هذا الدورة ليكون الأعلى في تاريخ كؤوس الخليج حتى الآن.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close