الجمعة 27 يناير / يناير 2023

"العربي الصورة الأوضح".. ريادة إعلامية تتكرس على مدى 8 أعوام

"العربي الصورة الأوضح".. ريادة إعلامية تتكرس على مدى 8 أعوام

Changed

تقرير خاص حول احتفال شبكة التلفزيون العربي بالذكرى السنوية الثامنة لانطلاقتها من لندن قبل انتقالها إلى لوسيل في أغسطس الماضي
استمرّت "العربي" خلال العام المنصرم، على نهجها بمواكبة الأحداث لحظةً بلحظة في العالم، وقدّمت عبر فريق من الصحافيين المحترفين تغطيات معمّقة لأحداث مفصليّة.

على مدى ثمانية أعوام، حجزت شبكة التلفزيون العربي مكانًا خاصًا لها على خريطة المؤسسات الإخبارية العربية.

ولعلّ خطوة انتقال الشبكة إلى استديوهاتها الجديدة في مدينة لوسيل بقطر، شكّلت فرصة لترسيخ التزامها المهني الدائم في تسليط الضوء على قضايا واهتمامات المشاهد العربي أينما وُجِد.

وبشعار "العربي الصورة أوضح"، تحتفل شبكة التلفزيون العربي بالذكرى السنوية الثامنة لانطلاقها عام 2015 من لندن قبل انتقالها إلى لوسيل في شهر أغسطس/ آب الماضي، وفق الالتزام المهني نفسه.

"العربي الصورة الأوضح"

يوضح المدير العام لشبكة التلفزيون العربي عباد يحيى أنّ "العربي الصورة الأوضح" هو تعبير عمّا يميّز التلفزيون العربي، وعن الركيزة الأساسية في عمله الصحافي ألا وهي المهنية.

ويقول يحيى: "هذه المهنية نراها في الفترات الإخبارية الموسّعة التي اعتمدناها منذ الانتقال إلى لوسيل في قطر، وكذلك في زيادة جرعة الوثائقيات والتحقيقات الاستقصائية في البرامج".

ويلفت في السياق نفسه، إلى "إستراتيجية توسيع الانتشار والوصول عبر المنصّات المختلفة الرقمية والإلكترونية وتقديم محتوى الشاشة عليها، وكذلك إنتاج محتوى خاص بهذه المنصّات، ويتناسب مع سلوك مستخدميها".

برامج وثائقية وتحقيقية جديدة

وفي ذكرى تأسيسه الثامنة، يطلق "التلفزيون العربي" عددًا من البرامج الوثائقية والتحقيقية، كما سيتمّ أيضًا إطلاق برامج جديدة لمتابعي منصات "التلفزيون العربي".

من بين البرامج الوثائقية الجديدة، برنامج "مختفون" الذي يتناول قصص اختفاء شخصيات عربية في ظروف سياسية غامضة.

يتقصّى "مختفون" الفرضيات المختلفة لقصص الاختفاء من خلال مقابلات مع الأطراف المعنية ومن بينها ذوو المختفين، علمًا أنّ حلقة البرنامج الأولى تتناول قصة اختفاء الأب باولو دالوليو في سوريا قبل عشر سنوات.

ومن البرامج الجديدة أيضًا "كواليس"، وهي سلسلة وثائقية أخرى ينتجها "التلفزيون العربي" على مدار العام الجديد وتتناول أسرار وخفايا لحظات مفصلية في عالم السياسة العربية.

وفي إطار التحقيقات الوثائقية يعد "العربي" مشاهديه بجرعة مكثفة من التحقيقات التلفزيونية لقضايا تشغل الرأي العام العربي.

وإلى جانب إطلاق البرامج الجديدة، طوّر "العربي" من برنامجه "حكايات السينما" على مستوى الشكل والمضمون، على أن يقدّم الموسم الجديد عدد من الشباب المؤثرين في مجال صناعة ورصد الأعمال السينمائية في العالم العربي.

أما في الأخبار، فتشهد فترة "العربي اليوم" الإخبارية تطويرًا شاملاً، يقوم على تقديم مراسلي "العربي" آخر الأخبار والمستجدات الإخبارية المتعلقة بأماكن وجودهم، إضافة إلى إفراد مساحة وازنة لتحليل أبرز القضايا والملفات مع المسؤولين والأكاديميين.

كما وتخصص فترة "الأخيرة" بحلتها الجديدة لتقديم قراءة تحليليّة موسّعة لأهم الأخبار والتطورات. ويتعزز كذلك حضور منتجات إخبارية شارحة مثل "خبر بلس" في مجمل الفترات الإخبارية التي تنتجها غرفة أخبار شبكة التلفزيون العربي.

تغطيات معمّقة لأحداث مفصليّة

وخلال عامها المنصرم، استمرّت "العربي" على نهجها بمواكبة الأحداث لحظةً بلحظة في العالم، وقدّمت عبر فريق من الصحافيين المحترفين تغطيات معمّقة لأحداث مفصليّة، بدءًا من الحرب الروسية على أوكرانيا، مرورًا بالتصعيد الإسرائيلي في غزة، وانتهاكات الاحتلال، ووصولاً إلى الشأن العراقي والتوترات التي صاحبت التغييرات السياسية فيه.

ليس فقط في السياسة، بل كذلك في الرياضة، رسمت "العربي" عبر تغطيتها الموسّعة وشبكة من المراسلين والبرامج صورة أكثر خصوصية لمونديال العرب الذي احتضنته دولة قطر، حيث كان للجمهور في هذه التغطية الصوت الأعلى والحضور الأبرز.

العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية
العربي على أرض عربية

قفزات كبيرة ومتمايزة

في عامها الماضي أيضًا، شهدت الفترات الإخبارية على شاشة "العربي" قفزات كبيرة ومتمايزة، بدءًا بساعات الصباح الحيوية، مرورًا بفترات نهارية تلقي نظرة أوسع على الشؤون العامة، ووصولاً إلى فترات مسائية تتابع بالتحليل والتعليق أهمّ أحداث اليوم.

وتكاملت هذه الفترات الإخبارية مع باقة من البرامج المنوّعة والوثائقيات التي تصدّت لقضايا راهنة وإشكالية بالتحقق والتحليل والنقاش، كلّها معًا تستهدف وضع المشاهد العربي أمام صورة أوضح لكلّ ما يجري حوله من أحداث متسارعة.

وترافقت هذه التحديثات كذلك مع توسيع شبكة المراسلين والمكاتب الخارجية لتبلغ قرابة 70 مراسلاً يعملون معًا على نقل الأحداث لحظة بلحظة، لتكرّس "العربي" في عامها الجديد ريادتها الإعلامية ورسالتها المهنية.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close