السبت 20 يوليو / يوليو 2024

العنصرية ضد فينيسيوس.. تضامن واسع في البرازيل واستدعاء سفير إسبانيا

العنصرية ضد فينيسيوس.. تضامن واسع في البرازيل واستدعاء سفير إسبانيا

Changed

"العربي" يسلط الضوء على قضية العنصرية ضد فينيسيوس وتفاعلها حول العالم (الصورة: غيتي)
تحولت أزمة اللاعب البرازيلي فينيسيوس لقضية عالمية وسط دعم غير مسبوق من حكومة بلاده التي أقدمت على خطوات عدة تضامنًا ودفاعًا عنه.

أدانت الحكومة البرازيلية "الهجمات العنصرية" التي تعرض لها نجم كرة القدم وريال مدريد فينيسيوس جونيور مرارًا في إسبانيا، ودعت مدريد والسلطات الرياضية لمعاقبة المتورطين بحسب ما أفادت وزارة الخارجية.

وفي موقف غير مسبوق تاريخيًا، أطفأت البرازيل الإضاءة حول تمثال المسيح الفادي الذي يُعد أحد أبرز المعالم السياحية في العالم، لمدة ساعة كاملة فجر اليوم الثلاثاء تضامنًا مع لاعبها.

فينيسيوس يتحدث عن "نضال من أجل الأجيال"

وظهر إصرار فينيسيوس على تحويل الحادثة لقضية عالمية، معتبرًا أنه دخل نضالاً طويلًا، ومثمّنًا موقف المؤيدين له. وقال في تغريدة له عبر تويتر: "لدي هدف في الحياة، وإذا كان علي أن أعاني أكثر فأكثر حتى لا تمر الأجيال المقبلة بمواقف مماثلة، فأنا مستعد". 

وصعّد اللاعب من هجومه على ظاهرة العنصرية في إسبانيا، معتبرًا أنها ليست قضية أفراد، بل أزمة ثقافية بعد أن تعرض لأكثر من حادثة مشابهة خلال موسمه الحالي مع "الميرنغي"، مستعرضًا في فيديو نشره على حساباته في مواقع التواصل الإساءات التي واجهها في أكثر من مباراة.

وأظهرت مقاطع فيديو نُشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، المئات من مشجعي بلنسية وهم ينشدون "فينيسيوس قرد"، مع وصول حافلة ريال مدريد إلى ملعب فالنسيا قبل مباراة يوم الأحد.

وتوقفت المباراة لمدة 10 دقائق بعد أن أشار المهاجم البالغ من العمر 22 عامًا، ثاني هدافي ريال مدريد في جميع المسابقات هذا الموسم برصيد 23 هدفًا، إلى المشجعين الذين وجهوا له تعليقات عنصرية، قبل أن يتم طرده بسبب رد فعله خلال الواقعة.

وباتت الواقعة التي شهدها ملعب فالنسيا، قضية عالمية مع تحرك دبلوماسي برازيلي، وحملات تضامن مع اللاعب حول العالم، حيث استدعت حكومة بلاده السفير الإسباني أمس، لتوضيح الموقف في أعقاب الحادث الأخير. 

وقالت الخارجية البرازيلية: "مع الأخذ في الاعتبار خطورة الوقائع ووقوع حادثة أخرى غير مقبولة، تأسف الحكومة البرازيلية بشدة لأنه حتى الآن، لم يتم اتخاذ تدابير فعالة لمنع وتجنب تكرار مثل هذه الأعمال العنصرية".

وأكدت وزارة الخارجية أنه طُلب من السفير مار فرنانديز بالاسيوس أن يمد الوزارة بتفاصيل الحادث، الذي دفع الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا إلى دعوة الاتحاد الدولي (الفيفا)، ورابطة الدوري الإسباني للتحرك لوقف تجذر العنصرية في ملاعب كرة القدم.

"هذه ليست كرة قدم"

ونشر اللاعب مقطع فيديو مطولًا أظهر خلاله مجموعة من الإساءات التي تعرض لها في أكثر من مناسبة، وقال في تعليقه: "عند كل مباراة خارج الديار، كانوا يعدون لي مفاجآتهم غير السارة، ومنها رغباتهم العلنية في موتي، والدمية المشنوقة، وهتافات الكراهية". وأضاف: "دائمًا ما كانت التبريرات تنحصر في اعتبار تلك الانتهاكات حالات فردية". 

وتابع "فيني" تغريدته: "لا، هي ليست حالات فردية، بل ظاهرة منتشرة في عدة مدن إسبانية وحتى على برامج التلفزيون، والدليل هو هذا الفيديو الذي أنشره"، وسأل نجم ريال: "ما الذي ينقص حتى يتم تجريم هؤلاء الناس ومعاقبة الأندية رياضيًا؟ لماذا لا يتقاضى الرعاة رسوم الدوري الإسباني؟ ألا تهتم أجهزة التلفزيون ببث هذه الهمجية في نهاية كل أسبوع؟".

وختم: "هذه ليست كرة قدم، هذا غير إنساني".

قضية فينيسيوس أمام النيابة العامة

وفتحت النيابة العامة في فالنسيا أمس الإثنين، تحقيقًا في "جريمة كراهية" بشأن الإهانات العنصرية التي تعرّض لها مهاجم ريال، فيما أقر رئيس الاتحاد الاسباني لكرة القدم أن بلاده لديها "مشكلة" مع "العنصرية".

وأتى قرار النيابة العامة بعدما لجأ الفريق الملكي إلى القضاء في ما خص هذه الحادثة، فيما رد رئيس الاتحاد روبياليس على رئيس الرابطة الاسبانية خافيير تيباس الذي لم يتقبل اتهامات اللاعب البرازيلي، حيث اندلع بينهما سجال على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان فينيسيوس قد اتهم إسبانيا والليغا بالعنصرية بعد الحادثة، الأمر الذي رفضه تيباس ودخل في سجال مع اللاعب عبر وسائل التواصل. 

"لا مكان للعنصرية"

وتثير الإهانات العنصرية التي تعرّض لها المهاجم البرازيلي ردود فعل شاجبة من مختلف أنحاء العالم، وبرز موقف متقدم من رئيس اتحاد اللعبة الدولي "الفيفا"، جياني إنفانتينو، الذي عبّر عن تضامنه الكامل مع فينيسيوس، مصرحًا: "لا مكان للعنصرية في كرة القدم أو في المجتمع، وفيفا يدعم كل اللاعبين الذين واجهوا وضعًا مماثلًا".

وتداعت أندية ولاعبون كبار في البرازيل للتعبير عن تضامنهم مع مواطنهم، وانضم إليهم النجم الفرنسي كيليان مبابي، والحارس البلجيكي تيبو كورتوا، بينما تم تفعيل حسابات الأسطورة الراحل بيليه على مواقع التواصل للتعبير عن دعمها الكامل مع النجم الشاب. 

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close