الخميس 22 Sep / September 2022

الفيروس ينتشر في البلاد.. كوريا الشمالية تسجل أول وفاة بكوفيد

الفيروس ينتشر في البلاد.. كوريا الشمالية تسجل أول وفاة بكوفيد

Changed

تقرير حول انتشار فيروس كوفيد-19 في كوريا الشمالية والصين (الصورة: تويتر)
أفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية بأن ستة أشخاص كانوا مصابين "بحمّى" قد توفّوا، وأن واحدًا من بينهم قد ثبُتت إصابته بمتحورة متفرعة عن أوميكرون.

بدأت كوريا الشمالية معركتها مع فيروس كوفيد-19 الذي انتشر في" كل أنحاء البلاد"، فقد أعلنت أول وفاة بالفيروس، فيما عُزل أكثر من 187 ألف شخص يعانون من حمى وتجري معالجتهم.

وزار الزعيم كيم جونغ-أون المقر الوطني للوقاية من الأوبئة و"أحيط علما بانتشار كوفيد-19 في كل أنحاء البلاد"، بحسب وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية.

وأفادت الوكالة بأن "حمى لم يتسن تحديدها انتشرت بشكل سريع في كل أنحاء البلاد اعتبارا من نهاية أبريل/ نيسان"، مشيرة إلى أنه بتاريخ 12 مايو/ أيار وحده، كان هناك نحو 18 ألف شخص مصابين بحمّى في كلّ أنحاء البلاد، تم حتى الآن عزل 187800 شخص يجري علاجهم.

وقالت الوكالة إن ستة أشخاص كانوا مصابين "بحمّى" قد توفّوا، وإن واحدًا من بينهم قد ثبُتت إصابته بالمتحورة المتفرعة عن أوميكرون، بي-إيه.2".

ويُرجح أن يكون كوفيد قد انتشر بالفعل في كل أنحاء البلاد، ولاسيما بعد أحداث كبرى شهدتها بيونغيانغ في أبريل/  نيسان، بما في ذلك عرض عسكري لم يضع خلاله المشاركون ولا المتفرجون كمامات.

وأكّدت بيونغيانغ الخميس تسجيل أول إصابة بفيروس كوفيد-19 في البلاد، في "حالة طوارئ وطنية خطيرة". وقد ترأس كيم اجتماعًا طارئًا للمكتب السياسي بشأن الوضع الصحي. وتعهّد بـ"التغلّب" على الفيروس من خلال تطبيق نظام حجر صحّي "طارئ إلى أقصى درجة"، الهدف منه "القضاء على جذور الجائحة في أقصر فترة زمنية ممكنة". 

وعمدت كوريا الشمالية إلى إغلاق حدودها بالكامل منذ بداية انتشار الجائحة عام 2020، وقد أجرت 13259 اختبارًا لرصد الإصابات بكوفيد-19 في ذلك العام، وأتت نتائجها كلّها سلبية، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وبررت السلطات الأمر لكونها من أولى الدول التي أغلقت حدودها واعتمدت تدابير وقائية مشددة.

وعلى مقربة من بيونغيانغ، تواجه الجارة بكين، موجة تفش لفيروس كورونا وقد قاربت أعداد الإصابات الـ50، وتفرض السلطات إغلاقًا صارمًا واسع النطاق. وقد أعلنت السلطات في تشاويانغ تعليق خدمات النقل، وأغلقت بعض مراكز التسوق والأماكن السياحية والترفيهيه. وحظرت تناول الطعام في المطاعم بسبب تفشي الوباء.

وفي الجانب الآخر من العالم، سجّلت الولايات المتحدة مليون حالة وفاة بكوفيد منذ بدء الجائحة، لتكون الحصيلة الأعلى في العالم. ودفع ذلك الرئيس الأميركي جو بايدن للدعوة للإبقاء على اليقظة في مواجهة الوباء وإنقاذ أكبر عدد ممكن من الأرواح.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close