الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

"القديس المعذّب".. نائبة إسرائيلية متطرفة تدافع عن قاتل عائلة دوابشة

"القديس المعذّب".. نائبة إسرائيلية متطرفة تدافع عن قاتل عائلة دوابشة

شارك القصة

نائبة إسرائيلية تصف مستوطناً أحرق عائلة دوابشة الفلسطينية بـ"القديس المعذّب" (الصورة: غيتي)
قام القاتل بن أوليئيل عام 2015 بإحراق عائلة دوابشة وهم نيام في منزلهم بقرية دوما الفلسطينية، ما أسفر عن مقتل الأم والأب ورضيعهما، في حين نجا طفلها أحمد فقط.

أثارت عضو الكنيست الإسرائيلي ليمور ميليخ من حزب "القوة اليهودية" برئاسة الوزير المتطرف إيتمار بن غفير، الانتقادات بوصفها المستوطن عميرام بن أوليئيل قاتل أسرة دوابشة الفلسطينية بـ "القديس المعذّب والرجل الصالح"، داعية إلى جمع التبرّعات المالية لإطلاق سراحه.

وقالت ميليخ في حفل جمع تبرّعات للإفراج عن القاتل: "أعلم أنّ عميرام هذا الصدّيق المقدّس بالفعل بريء"، حسب زعمها.

وعام 2015، قام بن أوليئيل باحراق عائلة دوابشة وهم نيام في منزلهم بقرية دوما الفلسطينية شمالي نابلس، ما أسفر عن استشهاد الأم والأب ورضيعهما، في حين نجا طفلهما أحمد فقط.

أحمد الناجي الوحيد من محرقة عائلة الدوابشة
أحمد الناجي الوحيد من محرقة عائلة الدوابشة- غيتي

وبعد خمسة أعوام، حكمت محكمة إسرائيلية بالسجن المؤبد ثلاث مرات على بن أوليئيل.

وفي حفل التبرّعات، قالت ميليخ التي زارت القاتل داخل سجنه: "هذه القداسة وهذا الالتزام هي ما تفسّر لنا فعلًا من يكون هذا الرجل. وتُخبرنا القليل عن هذا الرجل المقدّس الذي اعتقد حقًا أنّه يُعاني في السجن من أجل كل الشعب الإسرائيلي"، حسب قولها.

النائبة المتطرفة تصف القاتل بـ"البريء"

وقوبل حفل التبرّعات الذي جُمع فيه أكثر من 140 ألف دولار لصالح الإفراج عن بن أوليئيل، بحملة انتقادات واسعة. غير أنّ النائبة المتطرّفة أصرّت على موقفها، ونشرت تغريدة على موقع "إكس" تصف فيها القاتل بـ"البريء"، زاعمة أنّ "اعترافه بالقتل انتُزع منه عن طريق التعذيب".

وشارك 14 نائبًا في الكنيست في حملة الإفراج عن القاتل، وقدّموا التماسًا إلى رئيس جهاز "الشاباك" طالبوا فيه بتحسين ظروف سجن القاتل، وإنهاء سجنه الانفرادي نظرًا لما وصفوه بـ"حالته النفسية غير المستقرّة".

واشتُهرت ميليخ بتصريحاتها المثيرة للجدل، والتي تحمل دعوات صريحة لقتل الفلسطينيين. وأبرز تلك التصريحات قولها: "مَن قتل يهوديًا يجب أن يموت، ومن قتل عربيًا فليكن في السجن".

كما ظهرت في مقطع فيديو وهي تدعم رغبة ابنها في قتل العرب.

تابع القراءة
المصادر:
العربي
تغطية خاصة
Close